أخبار

14 مليار دولار خسائر اليابان حال إلغاء أولمبياد طوكيو 2020

طوكيو

كشفت إحدى الصحف البريطانية، عن أن اليابان قد تواجه خسائر تصل إلى 14 مليار دولار، حل تراجعها عن استضافة أولمبياد طوكيو، المقرر خلال يوليو وأغسطس 2020، بسبب انتشار فيروس كورونا.
وأوضحت صحيفة “ديلي ميل” في تقرير لها، أنه إذا تم إلغاء ألعاب طوكيو الأولمبية بسبب انتشار فيروس كورونا، فإن الشركات الخاصة المشاركة بعقود الرعاية والإعلام، يمكن أن تواجه خسائر تفوق 8 مليارات دولار.
وأشارت الصحيفة إلى أن تكلفة بناء المنشآت الرياضية في اليابان استعدادا لأولمبياد طوكيو 2020 بلغت نحو 12 مليار دولار، وهو ما يمكن أن يذهب في أدراج الرياح حال اتخاذ اليابان قرار إلغاء البطولة.
وتوقعت الصحيفة البريطانية، أن تتكبد شركات السياحية في اليبان خسائر تقدر بنحو 1.7 مليار دولار، حال تراجع ملايين المشجعين عن السفر إلى طوكيو لحضور البطولة، ومتابعة الحدث.
وتزايدت الشكوك مؤخرا حول إمكانية استضافة اليابان لدورة الألعاب الأولمبية بعد انتشار فيروس كورونا، على الرغم من أن منظميها يؤكدون أنها تسير في الطريق الصحيح، ولن تتراجع اليابان عن قرار الاستضافة.
وقال وزير الألعاب الأولمبية في اليابان، هاشيموتو إن: “إن عقد طوكيو لاستضافة ألعاب الأولمبياد 2020 يسمح لها بتأجيل الألعاب حتى نهاية العام الحالي”.
يذكر أن اليابان سجلت مؤخرا نحو 271 حالة إصابة بفيروس كورونا، الأمر الذي أثار المخاوف بشأن استضافة الدورة العالمية التي تقام كل 4 أعوام.

الأكثر مشاهدة

المستثمرين: “المركزي” يجهز مبادرة لإقراض شركات السيراميك 6 مليارات جنيه بفائدة مخفضة

كتب- مصطفى فهمي قال أمين صندوق الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين،...

منطقة إعلانية