أخبار

أكبر شركة طيران في أوروبا تقلص نشاطها 50% بسبب “كورونا”

لوفتهانزا

أعلنت شركة الطيران الألمانية (لوفتهانزا)، أكبر شركة طيران في ألمانيا وفي أوروبا، عن رغبتها في تخفيض طاقتها التشغيلية بنسبة تصل إلى 50% خلال الأسابيع المقبلة.
وأرجعت الشركة سبب هذا الاتجاه إلى الانخفاض الحاد في عدد الحجوزات، وإلغاء الرحلات الجوية جراء تفشي فيروس “كورونا“.
وذكرت الإذاعة الألمانية أنه من الممكن أن يظل أسطول (Airbus A-380) بالكامل على الأرض، وأنه بناءً على زيادة تطوير الطلب ستقل القدرات بنسبة تصل إلى 50 في المائة في الأسابيع القليلة المقبلة.
ولفت التقرير إلى أن هذا سيؤدي إلى توسيع إلغاء الرحلات الجوية التي تم الإعلان عنها بشكل كبير. لاسيما وأن التخفيضات تنطبق على جميع شركات الخطوط الجوية الخاصة بالركاب في مجموعة (لوفتهانزا).

واتخذت 3 شركات طيران خليجية كبرى هي الاتحاد للطيران في أبوظبي وطيران الإمارات في دبي والجزيرة الكويتية، قرارات مماثلة بخفض طاقتها التشغيلية لنفس السبب.
وتوقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا) أن تتراوح خسائر قطاع الطيران العالمي ما بين 63 مليار دولار إلى 113 مليار دولار خلال العام الجاري 2020، جراء تفشي فيروس كورونا القاتل.
وأوضح الاتحاد، في بيان الخميس الماضي، أن إعادة تقييم تحليلاته بشأن التأثيرات المالية لفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19” تشير إلى أن خسائر قطاع الطيران قد تبلغ نحو 63 مليار دولار في حال ما إذا جرت السيطرة على المرض.
ويرى “اياتا” أنه في حالة انتشار المرض على نطاق أوسع فإن الخسائر قد تصل إلى 113 مليار دولار، مشيرا إلى أن تأثير الفيروس على عمليات الشحن الجوي غير متوفرة الآن.
يأتي ذلك، بعد أن توقعت “اياتا” في فبراير الماضي، أن تصل الخسائر إلى 29.3 مليار دولار بناء على توقعها بانتشار المرض في الأسواق التي لديها صلة بالصين، ولكن بعد أن انتشر المرض في أكثر من 80 دولة، تأثرت عمليات الحجوزات على نحو كبير في كافة العالم، وفقا للبيان.

الأكثر مشاهدة

وزيرة التخطيط تكشف عن 6 محاور للإصلاح الهيكلي للاقتصاد المصري.. تعرف عليها

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن الإصلاحات...

منطقة إعلانية