أخبار

بورصات الخليج تتهاوى على وقع انهيار أسعار النفط وتفشي “كورونا”

أسعار

تكبدت أسعار الأسهم المتداولة في الأسواق الخليجية، خسائر فادحة في تعاملات اليوم الأحد، متأثرة بتزايد قلق المستثمرين من انتشار أوسع لفيروس كورونا في دول المنطقة خاصة، والعالم بشكل عام، إضافة إلى الانهيار الذي تشهده أسعار النفط في الأسواق العالمية.
ومُنيت أسواق المال في منطقة الخليج بخسائر كبيرة خلال الأسابيع الماضية، تجاوزت 264 مليار دولار، بسبب الموجات البعية التي تشهدها أسواق المنطقة، مواصلة تحقيق مزيد من الخسائر خلال تعاملات اليوم.

وأنهى مؤشر السوق السعودي جلسة اليوم الأحد على تراجع كبير بنسبة 8.3 % عند 6846 نقطة، مسجلًا أدنى إغلاق في أكثر من عامين، وسط تداولات بلغت قيمتها الإجمالية 7.2 مليار ريال، فيما تعد خسائر اليوم أكبر خسائر يومية لمؤشر السوق من حيث النسبة منذ نوفمبر 2008، وبذلك تصل خسائر مؤشر السوق خلال الأسبوعين الماضيين لنحو 1160 نقطة وبنسبة 14.5 %

وأغلق سوق الكويت للأوراق المالية على هبوط بنسبة 10.02% بنهاية تعاملات اليوم، ليفقد مؤشر السوق الأول نحو 640.5 نقطة، مسجلا 5750.4 نقطة بنهاية التعاملات.
وأوقفت بورصة الكويت التداول في السوق الأول لنهاية جلسة تداول اليوم الأحد 8 مارس 2020، مع إلغاء مزاد الإغلاق، نظراً لانخفاض مؤشر السوق الأول بأكثر من 10%.
وقالت بورصة الكويت في بيان لها، إنه عملاً بنص المادة 9-26-2 من قواعد البورصة، فقد تم وقف التداول في السوق الأول، مبينة بأن وقف التداول في السوق الأول لا يؤدي إلى إيقاف التداول في السوق الرئيسي بشكل تلقائي، ما لم ينخفض مؤشر السوق الرئيسي إلى المستويات التي تؤدي إلى وقف تداوله.
وكانت بورصة الكويت قد أوقفت التداول في السوق الأول اليوم لمدة 15 دقيقة في مستهل التعاملات لتراجعه بنسبة 5 %.
ويأتي انخفاض السوق اليوم، تزامنا مع تراجع الأسواق العالمية في ظل تزايد المخاوف حول فيروس “كورونا”، إضافة إلى التراجع الحاد لأسعار النفط بعد خروج روسيا من اتفاق أوبك+.
وأنهى سوق دبي للأوراق المالية، تعاملات اليوم على هبوط كبير بنسبة 7.87%، بضغط من تراجع 33 سهما، وارتفاع سهمان فقط، ليفقد 193.6 نقطة، ويسجل 2266.9 نقطة.
وتراجعت قيمة المؤشر إلى نحو 351 مليون درهم، ما يعادل 95.5 مليون دولار، وبلغ عدد الصفقات 4.7 ألف صفقة.
وكان من بين الأسهم الخاسرة في سوق دبي للأوراق المالية، أرامكس الذي هبط بنحو 10 %، وسهم DXBE، الذي سجل تراجعا بأكثر من 9 %، بالإضافة إلى سهم شركة الخليج للملاحة القابضة، والذي أنهى تعاملات اليوم على تراجع بنحو 10 %.
وبنهاية تعاملات اليوم الأحد، تراجعت بورصة أبو ظبي بنسبة 5.4 % تقريبا، حيث انخفض مؤشر السوق إلى 4393.8 نقطة، بضغط من تراجع الأسهم القيادية.
وتكبدت أسهم الإمارات خسائر بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي، قدرت بنحو 35.3 مليار درهم، ما يعادل 9.6 مليار دولار، حيث خسرت بورصة أبو ظبي نحو 22 مليار درهم (5.99 مليار دولار)، بعد أن هوى المؤشر العام للسوق بنسبة 5.14 %، في حين خسر سوق دبي المالي نحو 13.3 مليار درهم، إثر هبوط المؤشر العام بنسبة 4.9 %.
وأغلقت بورصة قطر على هبوط بنسبة 2.92 % بنهاية تعاملات اليوم، حيث فقد مؤشر السوق 272.1 نقطة، ليغلق عند مستوى 9037.2 نقطة.
وبنهاية تعاملات جلسة اليوم، انخفض 43 سهما، بينما ارتفعت 3 أسهم فقط، واستقر سهم واحد عند نفس المستويات دون تغيير.
ومن المتوقع أن تستمر انهيارات الأسهم المتداولة في البورصات الخليجية، بفعل فشل اتفاق خفض النفط بين منظمة أوبك وحلفائها من خارج المنظمة، وانتشار “فيروس كورونا”، الذي لعب دورا كبيرا في تعميق خسائر البورصات الخليجية.

الأكثر مشاهدة

رغم تراجع النفط.. نمو إيرادات السعودية 4% في الربع الثالث 2020

حققت المملكة العربية السعودية نموا في إيراداتها الإجمالية خلال الربع...

كورونا تهبط بإيرادات مصر السياحية نحو 55% في النصف الأول 2020

هبطت إيرادات مصر من السياحة بنسبة 54.9% خلال النصف الأول...

منطقة إعلانية