أخبار

مدينة زويل تكافح كورونا بجهاز تنفس صناعي منخفض التكاليف

مدينة زويل

أعلنت مدينة زويل، اليوم الجمعة، أن أساتذة وباحثون في المدينة طوروا جهازًا يُمكن استخدامه من قبل الفرق الطبية التي تواجه فيروس كورونا، ليخفض الضغط عليهم في ظل النقص العالمي بأجهزة التنفس الصناعي.
ويعمل الجهاز الجديد في مرحلة ما قبل العناية المركزة، وبتقنيات صناعية عالية وتكلفة منخفضة.
وأكدت المدينة، في بيان لها، أنه جرى تصميم الجهاز في نموذجه الأول ليعمل في مرحلة ما قبل العناية المركزة، والتي عادة يقوم فيها أخصائي طبي باستخدام بالون تنفس صناعي يدوي، موضحة أن الجهاز يعمل آليًا.

وأضافت المدينة، أن الجهاز يوفر وقت الأخصائي الطبي لعمل إسعافات حرجة أخرى، بينما يظل المريض على الجهاز لحين نقله إلى العناية المركزة، مشيرة إلى أن فاعلية الجهاز تظهر في حالة وجود فترات انتظار طويلة لدخول العناية المركزة، وتمكن المريض من التنفس بشكل يساعد على التخفيف من حدة المعاناة البدنية والنفسية وتخفيف الضغط على الفرق الطبية.​

وقد أعلنت شركة “مدترونيك” أحد أكبر شركات تصنيع أجهزة التنفس الصناعي، عن إسقاط حقوق الملكية الفكرية الخاصة بأجهزة التنفس الصناعي التي تملكها، ومشاركة جميع التصميمات مع الدول، للبدء في تصنيعها فورا.
وأكدت الشركة، أن القرار جاء لتمكين المصنعين من تطوير أجهزة التنفس الصناعي، من أجل مساعدة الأطباء والمرضى في مواجهة فيروس كورونا، مؤكدة أن القرار يتوافق مع إرشادات إدارة الغذاء والدواء “FDA” ويتطابق مع معايير الصحة العامة والطبية للوكالات الحكومية على مستوى العالم.

الأكثر مشاهدة

حركة تغييرات موسعة في “بورتو للتنمية العقارية” وخطط جديدة لجذب الاستثمارات

أعلنت مجموعة "بورتو جروب" عن إجراء حركة موسعة لإعادة هيكلة...

إياتا: 45% انخفاضا متوقعا في إيرادات قطاع الطيران العام المقبل

توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي "IATA" انخفاض إيرادات قطاع الطيران...

منطقة إعلانية