أخبار

أكبر شركة طيران في أوروبا تخسر مليون يورو كل ساعة بسبب “كورونا”

لوفتهانزا

وقال كارستن سبور الرئيس التنفيذي لمجموعة لوفتهانزا الألمانية للطيران، أكبر شركة طيران في أوروبا، إن المجموعة تخسر مليون يورو كل ساعة، نتيجة الظروف الصعبة التي يمر بها العالم، وقيود السفر بسبب  تفشي فيروس كورونا.

وقال سبور:”نحن نخسر مليون يورو من احتياطي السيولة لدينا كل ساعة، ومضطرون أن نلجأ الآن إلى الدولة لمساعدتها من خلال الحكومة الفيدرالية بعد مرو 25 عاماً على خصخصة الشركة، فحجم اعمال الشركة اليومى في الوقت الحالي انخفض من 350 ألف راكب إلى 3 آلاف راكب”.

ولجأت شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا بعد تعرضها لسلسلة من الخسائر، إلى تقليص مجلس الإدارة وإعادة هيكلة الأقسام وتوزيع المهام داخل الشركة.

وقرر مجلس إشراف لوفتهانز تخفيض عدد أعضاء مجلس الإدارة من 7 إلى 6 أعضاء اعتباراً من 15 أبريل الحالي وإسناد المسئولية عن الشئون المالية إلى إدارات المجلس التنفيذي الحالية.

وأضاف سبور، “في هذه الأوقات الصعبة في ظل أزمة غير مسبوقة تحدد إدارة الأزمات التشغيلية والهيكلية عمل مجلسنا وينبغي تعاوننا اليومي الوثيق في فريق المجلس التنفيذي، وتوزيع مسؤولية التمويل التي هي أكثر أهمية من أي وقت مضى داخل إداراتنا الحالية تحت قيادة ثلاثة خبراء مثبتين وذوي خبرة من شركتنا، نحن نقوم بالمهمة الإضافية كفريق وسنتغلب على الأزمة رغم كل التحديات”.

من جانبه، علق سعيد البطوطى عضو الاتحاد الألمانى للسياحة على وضع شركة الطيران قائلاً:”إن شركة لوفتهانزا خلال الأيام الماضية قامت بإنهاء عمليات الطيران لشركة Germanwings  التى تتبعها وتوقف تشغيل 30 طائرة، وتخصيص عشر طائرات من طراز A320 من أسطول لوفتهانزا للقيام بالأعمال التجاري التي كانت تقوم بها Germanwings على الرحلات قصيرة ومتوسطة المدى، ووقف تشغيل وبيع الأعمال طويلة المدى التي كانت تقوم بها Germanwings”.

وأوضح أن الشركة قامت بإيقاف عدد 6 طائرات إيرباص A380 و 7 طائرات A340-  600  و 5 طائرات بوينج 747-400، إضافة إلى 10 طائرات إيرباص A320 كانت تعمل على الرحلات قصير المدى، عن العمل لحين انتهاء الأزمة.

وأضاف البطوطى أن الشركة لجأت إلى ضم قسم عمليات الاندماج والاستحواذ Mergers and Acquisitions إلى قسم “الموارد البشرية والشؤون القانونية” وإعادة تسميته إلى “قسم الموارد البشرية والشؤون القانونية وعمليات الاندماج والاستحواذ Human Resources, Law and M&A “.  كما سيتم أيضاً دمج قسم المشتريات مع قسم خدمة العملاء والمسؤولية عن الشركات، وكذا قسم علاقات المستثمرين سيتم ضمه إلى مسؤوليات الرئيس التنفيذي Carsten Spohr.

وأعلنت مجموعة لوفتهانزا للطيران في وقت سابق عن تخفيض حجم أسطولها بشكل دائم وإغلاق إحدى شركات الطيران منخفضة التكلفة التابعة لها، محذرة من أن قطاع الطيران سيستغرق سنوات للتعافي من جائحة فيروس كورونا.

وقالت مجموعة شركات الطيران، التي تمتلك ناقلات وطنية في ألمانيا وسويسرا والنمسا وبلجيكا، في بيان يوم الثلاثاء، إنها ستوقف تشغيل 43 طائرة على الأقل بشكل دائم، أي حوالي 6٪ من أسطولها، وستعلق رحلات شركة طيرانها منخفضة التكلفة، “جيرمان وينغز”.

وتعتقد لوفتهانزا أنه “سيستغرق الأمر شهوراً حتى ترفع قيود السفر العالمية تماماً، وسنوات عدة حتى يعود الطلب العالمي على السفر بالطائرة إلى مستويات ما قبل الأزمة”.

الأكثر مشاهدة

رئيس شعبة الدواء: مصر مستعدة لمواجهة موجة كورونا الثانية

قال رئيس الشعبة العامة لتجار الأدوية بالاتحاد العام للغرف التجارية،...

تراجع مؤشر البورصة الرئيسي وسط مبيعات للأجانب بجلسة وقف أكبر أسهم السوق

انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية خلال تعاملات اليوم الخميس، بنسبة...

منطقة إعلانية