أخبار

ارتفاع الطلب على النفط يدفع سعر البرميل أعلى 36 دولاراً

الأمريكي

ارتفعت أسعار النفط ، خام برنت، تسوية يوليو 75 سنتا أو 2.1٪ إلى 36.28 دولار للبرميل، اليوم، الثلاثاء، كما كسب خام غرب تكساس الوسيط 1.13 دولارًا ليسجل 34.38 دولارًا للبرميل، وسط إشارات على استمرار تعافي الطلب، بحسب وكالة بلومبرج.

 ورفعت نيجيريا، سعر البيع لإمداداتها في يونيو من مستويات قياسية، كما رفعت الجزائر أسعارها الرسمية بنحو 3 دولارات للبرميل.

وكانت نيجيريا تعاني من تعثر البيع وتوقف الطلب منها بسبب تخمة المعروض في الأسابيع الأخيرة ، وتظهر التحركات التي قامت بها دولتا أوبك ثقة متزايدة في أنهما تستطيعان بيع النفط بمستويات أكثر تكلفة، مما سيمكن السلطات المالية لديهما من التقاط الأنفاس بعد تعرضهما لتداعيات اقتصادية صعبة بسبب فيروس كورونا.

ارتفع النفط بأكثر من 80 ٪ في مايو الجاري، مع صعود الط لب وبدء سريان اتفاق تخفيضات الإنتاج الذي وقعته دول أوبك بقيادة السعودية مع الدول المستقلة خارجها، بواقع 9.7 ملايين برميل يوميا لمدة شهرين، مما أدى إلى تسطيح ثابت في منحنى العقود الآجلة للنفط – وهي إشارة إلى أن إمدادات السوق تزداد تشددًا.

وتتوقع روسيا، العضو الرئيسي في تحالف أوبك + الذي تعهد بتخفيضات قياسية في الإنتاج ، أن توازن السوق في يونيو أو يوليو.

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، يوم الاثنين إن المنتجين حول العالم خفضوا الإنتاج العالمي بما يتراوح بين 14 و 15 مليون برميل يوميا حتى الآن، وأضاف أن موسكو سوف تبحث مع شركاتها النفطية تمديد اتفاق “أوبك+” لخفض الإنتاج.

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن اتفاق خفض إنتاج النفط العالمي المبرم الشهر الماضي أثبت فاعلية لا شك فيها وساعد في التصدي لأي مسارات سلبية محتملة في أسواق الخام.

 

وبداية من مطلع مايو الجاري، دخل اتفاق “أوبك+” حيز التنفيذ حيث يتم بموجبه خفض الإنتاج 9.7 مليون برميل يومياً لمدة شهرين، تنخفض إلى 8 ملايين برميل لمدة 6 اشهر حتى نهاية العام الجاري، ثم إلى 6 ملايين برميل لمدة 16 شهرا بداية من مطلع العام المقبل 2021.

وبعد ثلاثة أسابيع متتالية من الخسائر، حققت أسعار النفط مكاسب جيدة خلال الأسبوع الأخير من أبريل الماضي، مدعومة ببدء منظمة أوبك وحلفاؤها تخفيضات قياسية للإنتاج لمواجهة تخمة المعروض بسبب أزمة فيروس كورونا.

الأكثر مشاهدة

HSBC: تعامل السوق مع استقالة “عز العرب” مبالغ فيه

تسببت استقالة رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي - مصر،...

سابك السعودية تقلص خسائرها لـ2.2 مليار ريال في نهاية سبتمبر 2020

قلصت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) خسائرها خلال التسعة أشهر...

منطقة إعلانية