عقارات أخبار

خبراء: الحلول الرقمية ساعدت القطاع العقاري على مواجهة “كورونا”

خبراء

كتب محمد رمزي

قال خبراء متخصصون في مجالات الواقع الإفتراضي والذكاء الاصطناعي، إن أزمة فيروس كورونا ساهمت في توسيع قاعدة الاعتماد على الحلول الرقيمة للتواصل مع العملاء في السوق العقاري خلال فترات التباعد والحجر المنزلي.

وبحسب الخبراء الذين تحدثوا خلال فعاليات الاسبوع الافتراضي الذي تنظمه مجلة إنفستجيت المتخصصة في الشأن العقاري، فإن السوق العقاري المصري لديه القدرة والإمكانيات على تطبيق أحدث وسائل التكنولوجيا المبتكرة والحلول الذكية التي من شأنها النهوض بقطاع العقارات.

وناقش الخبراء المشروعات التي تنفذها الحكومة خلال الفترة الماضية للبنية التحتية في المدن الذكية وكذلك دور الشركات في تطبيق نظم المنازل الذكية والتشغيل الآلي للمنزل، وأهمية توافر البيانات والتحليل لتطبيق تقنيات الواقع الافتراضي.

صلاح: التخطيط الجيد ضروري للاستفادة من التكنولوجيا في المدن الجديدة

وقال أحمد صلاح، مدير التشغيل الآلي الذكي والـ RPA في شركة «اتصالات مصر»، أن مصر تستطيع تطبيق تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز والذكاء الاصطناعي في المدن الذكية لتلبية احتياجات العملاء من الجيل الجديد.

وأضاف أن شركة «اتصالات مصر» تقوم بإدارة النظم الرقمية للمدن الذكية من خلال مركز إدارة العاصمة (COS) في العاصمة الإدارية الجديدة، موضحًا أنه يجب التخطيط لكيفية الاستفادة من الحلول التكنولوجية في بناء المدن الذكية لمواكبة التغييرات في احتياجات العملاء.

وأشار صلاح إلى أن مصر تستطيع تطبيق هذه التقنيات في صناعة العقارات في المستقبل القريب، خاصة مع تزايد الحاجة لهذه التكنولوجيا لأن النسبة الأكبر من السكان في مصر تنتمي للجيل الجديد، لافتًا إلى أن أحد العوائق التي قد تؤثر على تطبيق الذكاء الاصطناعي وتقنيات الواقع الافتراضي هو توافر البيانات التحليلة الكاملة.

عبد الغفار: التكلفة تقف حائلا في وجه تقنيات الواقع الافتراضي

وعلى الجانب الآخر، أكد علي عبد الغفار، الرئيس التنفيذي لقطاع المبيعات في شركة «IGI» العقارية، أن أبرز الأسباب التي تعيق تطبيق تقنيات الواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي في القطاع العقاري في مصر هي عدم القدرة على تخصيص مبالغ مالية ضخمة لبناء صالات العرض الخاصة بالواقع الافتراضي، بالإضافة إلى عدم توافر البنية التحتية القوية التي تدعم هذه التقنيات.

ولفت إلى أن مصر لديها القدرة على تطبيق الحلول الذكية، ولكن مازال أمامها المزيد من السنوات، كما تابع أنه لكي يتم التغلب على هذه العوائق يجب توافر البيانات وبناء بنية تحتية قوية تدعم بناء المدن الذكية وتطبيق سياسات الدفع الإلكتروني، موضحًا أن المبيعات الرقمية تلعب دورًا بارزًا في الوقت الراهن خاصةً عقب أزمة «كوفيد-19».

فراج: شركات كثيرة نجحت في تطبيق تقنيات الواقع الالكتروني

وفي ذات السياق، قال محمد فراج، المدير الإبداعي والمدير العام في شركة «5DVR»، إن شركات التطوير العقاري في مصر لديها الفرصة في الوقت الحالي للاستفادة من الأدوات التكنولوجية مثل الواقع الافتراضي والواقع والمعزز والذكاء الاصطناعي بشكل فعال، من خلال إعطاء الفرصة للعميل لمشاهدة الوحدات عبر هذه التقنيات.

وأكد أن هناك بعض الشركات نجحت في تطبيق هذه التكنولوجيا بالفعل، مشيرا إلى أن الجونة تعد نموذج رائع للتسويق الدولي.
وأوضح فراج أن هذه التقنيات يجب أن تستخدم في كافة مراحل صناعة العقار بدءً من التصميم لخدمات ما بعد البيع على سبيل المثال، مؤكدًا أنه مع تزايد الحاجة لتطبيق التكنولوجيا الحديثة والحلول الذكية في صناعة العقارات في مصر سوف يشهد المستقبل المزيد من الحلول المبتكرة، متابعًا أن مصر تعد في مرحلة توصف بالجيدة في الوقت الحالي.

كنيبنبرج: قطاع الضيافة الأكثر استفادة من التكنولوجيا

قالت مارلوس كنيبنبرج، الرئيس التنفيذي لـ «Kerten Hospitality»، إن التقنيات الحديثة مثل الواقع الافتراضي (VR) والواقع المعزز(AR) والذكاء الاصطناعي (AI) تلعب دورًا أسياسيًا في صناعة الضيافة خاصةً فيما يتعلق بالخدمات الفندقية والشقق والمكاتب الخدمية والمطاعم.

وأشارت إلى أن أزمة «كوفيد-19» أدت إلى تسريع الاعتماد على التقنيات الحديثة والذكية في صناعة الضيافة والعقارات، من خلال تطبيق أفكار مبتكرة لتلبية احتياجات العملاء للتغلب على الآثار الناتجة عن هذه الأزمة على كلا القطاعين.

وأضافت كنيبنبرج أنه على الرغم من أن الذكاء الاصطناعي يعد أمرًا جيدا لصناعة الضيافة، ولكنه يعد باهظ الثمن بالنسبة للعميل، لذلك تحتاج البنية التحتية إلى التكيف مع هذه التكنولوجيا خاصة مع الجيل الجديد الذي يطلق عليه (Z)، متابعةً أن استخدام هذه التكنولوجيا في قطاع العقارات سوف يساهم في تطويره بشكل كبير ولكن كل ذلك يتطلب جمع وتحليل البيانات لتحقيق أفضل النتائج، كما أنه سوف يتطلب المزيد من الوقت.

وقال أجيت جوكار، مدير دورة الذكاء الاصطناعي بجامعة أكسفورد، أن أزمة «كوفيد-19» أدت إلى تسريع الاعتماد على وسائل التكنولوجيا الحديثة لتطبيق التباعد الاجتماعي، لذلك أصبح إيجاد حلول تكنولوجية مبتكرة أمر ضروري مثل ما حدث في الممكلة المتحدة.

وأوضح أنه يجب تطبيق التكنولوجيا الحديثة والحلول الذكية لتلبية احتياجات الجيل الجديد الذي يعتمد على الوسائل التكنولوجية اعتمادًا كليًا.

وفيما يتعلق بتطبيق الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي في السوق العقاري المصري، أكد جوكار، أن هناك اتجاه متنامي لتفعيل هذه التقنيات لكن أغلب الدول سوف تنتظر المزيد من الوقت لتطبيق هذه الحلول الذكية وليست مصرفقط.

ولفت إلى أن تجميع وتحليل وتوافر البيانات يعد أمرًا ضروريًا لتطبيق التقنيات الحديثة في القطاع العقاري المصري، والذي يعد أبرز العوائق التي تعيق تطبيق هذه التقنيات.

الأكثر مشاهدة

وزير المالية المصري: لا مساس بإعفاءات وحوافز المستثمرين.. وحل النزاعات بعيدا عن القضاء

أكد وزير المالية، الدكتور محمد معيط، عدم المساس بالإعفاءات والحوافز...

أوبك+ تقرر زيادة إنتاج النفط ب 500 ألف برميل يوميا اعتبارا من يناير

قررت الدول الأعضاء في مجموعة أوبك+ ضخ 500 ألف برميل...

منطقة إعلانية