أخبار

صندوق النقد: دول العالم ستواجه إفلاسات ضخمة إذا أوقفت الدعم قبل الأوان

صندوق النقد

قالت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، اليوم الثلاثاء إن دول العالم قد تواجه إفلاسات ضخمة وضررًا اقتصاديًا دائمًا إذا أوقفت الدعم النقدي والمالي المقدم في الوقت الراهن لمساعدة اقتصاداتها جراء تداعيات كورونا، قبل الأوان.

وأضافت في كلمة عبر الإنترنت بمناسبة مرور 125 عاما على تأسيس كلية لندن للاقتصاد “الرسالة واضحة تمامًا وهي عدم سحب الدعم قبل أوانه، فإذا فعلنا ذلك فقد نواجه إفلاسات ضخمة وبطالة هائلة”.

وأوضحت أن صندوق النقد لا يرى مخرجًا للأزمة الراهنة في العام المقبل، وأن من الواجب مواصلة تعليق مدفوعات خدمة الدين للدول الفقيرة.

وتابعت: ” الإصلاح الضريبي بالغ الأهمية لمساعدة البلدان في التزامات خدمة الدين، وأسعار الفائدة شديدة الانخفاض أو السلبية يمكن أن تساهم في دعم الاقتصادات خلال الجائحة لكنها تنطوي على مخاطر متزايدة على أصحاب المدخرات والنظام المصرفي”.

وقالت جورجيفا إن الاقتصاد العالمي يبدو “أقل سوءا” مما كان عليه في يونيو، وإن الصندوق سيجري تعديلا لتوقعاته للإنتاج العالمي في 2020 بزيادة “طفيفة.

وتوقع الصندوق في يونيو أن تؤدي إجراءت الإغلاق بسبب فيروس كورونا إلى انكماش الناتج المحلي الإجمالي العالمي 4.9%، ليكون أكبر انكماش منذ الكساد الكبير في الثلاثينيات من القرن الماضي.

ومن المقرر أن ينشر الصندوق توقعاته المعدلة في الأسبوع المقبل، حيث تشارك البلدان الأعضاء في الاجتماعات السنوية التي تنعقد إلى حد كبير عبر الإنترنت.

وقالت جورجيفا إن الصندوق لا يزال يتوقع تعافيا “جزئيا وغير منتظم” في 2021. وتوقع الصندوق في يونيو أن يبلغ معدل النمو العالمي 5.4% في 2021.

لكن جورجيفا قالت إن الدعم المالي الذي وصل إلى 12 تريليون دولار، والذي صاحبه تيسير نقدي غير مسبوق، أتاح للعديد من الاقتصادات المتقدمة، ومنها الولايات المتحدة ومنطقة اليورو، تجنب الضرر الأسوأ وبدء التعافي.

وقالت إن الأسواق الناشئة والبلدان منخفضة الدخل تواجه وضعًا محفوفًا بالمخاطر بسبب ضعف الأنظمة الصحية وارتفاع الدين الخارجي والاعتماد على قطاعات هي الأكثر انكشافا على الجائحة مثل السياحة والسلع الأولية.

ودعت إلى المزيد من المساعدة فيما يتعلق بالديون على وجه السرعة للبلدان منخفضة الدخل بخلاف تجميد مدفوعات الديون الثنائية الرسمية حتى نهاية 2020. وقالت إن مكاسب التنمية قد تتبدد دون الحصول على المزيد من المنح والائتمان الميسر وتخفيف أعباء الديون.

الأكثر مشاهدة

كريديت جو.. تطبيق يتيح الدفع الإلكتروني وفرصة لتحقيق دخل إضافي

أطلقت شركة كريديت جو (CreditGo) التي تقدم خدمات الدفع والتحصيل...

الدولة العربية الوحيدة.. السعودية في المركز 23 عالميا بمؤشر المعاشات التقاعدية

احتلت السعودية المركز الـ23 في مؤشر بقارن أنظمة التقاعد في...

منطقة إعلانية