أخبار

رويترز: استمرار انخفاض التضخم في سبتمبر قد يستوجب مشاورات بين المركزي وصندوق النقد

انخفاض التضخم

قالت وكالة رويترز، إن انخفاض التضخم في مصر إلى أدنى مستوياته خلال السنوات العشر الماضية، قد يستوجب إجراء مشاورات مع صندوق النقد الدولي، حول شروط قرض قيمته 5.2 مليار دولار.

ويُلزم اتفاق الاستعداد الائتماني، ومدته عام واحد، وقعته الحكومة المصرية مع صندوق النقد في يونيو الماضي بقيمة 5.2 مليار دولار، مصر بالتشاور مع فريق فني لدى الصندوق، إذا كان التضخم بصدد النزول عن 6% بنهاية سبتمبر 2020، ومع مجلس إدارة الصندوق نفسه، إذا انخفض التضخم السنوي لما دون 4%.

وفي أغسطس الماضي، انخفض التضخم إلى 3.4%، بعد أن سجل 4.2% في يوليو السابق عليه، مقتربا من أدنى مستوياته منذ عام 2005، ويتوقع بعض الاقتصاديين رقما مماثلا لشهر سبتمبر الماضي، المتوقع إعلان قراءته في العاشر من أكتوبر الجاري.

مراجعة أسعار الفائدة

وقال بعض الاقتصاديين، إنه في حالة نزول التضخم بشكل سريع جدا، فقد يطالب صندوق النقد مصر، ممثلة في لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي، إعادة النظر في خفض أسعار الفائدة، عند اجتماعها المقبل في 12 نوفمبر 2020.
ونقلت رويترز عن محمد أبو باشا، كبير الاقتصاديين لدى المجموعة المالية هيرميس، قوله: “لا أعتقد أنهم مستعدون لتقليص أسعار الفائدة بينما الموازين الخارجية مازالت تحت ضغط، ارتفاع أسعار الفائدة الحقيقية يبقي أيضا على استمرار معاملات التربح من فروق أسعار الفائدة”.

أسباب انخفاض التضخم

ويعود انخفاض التضخم في مصر لأسباب عدة، منها تشديد السيطرة على المعروض النقدي منذ تنفيذ مصر لبرنامج الإصلاح الاقتصادي مع صندوق النقد في عام 2016، بالإضافة إلى تعزيز الاستثمار في الزراعة، وضعف الطلب الاستهلاكي بسبب جائحة كورونا.

بينما صعد التضخم إلى ذروته عند 33% في شهر يوليو من عام 2017، بعد أن طبّقت مصر إجراءات إصلاحية بدعم من صندوق النقد، شملت رفع الدعم تدريجي عن أسعار الوقود ضريبة القيمة المضافةد، وفرض ضريبة القيمة المضافة وضرائب أخرى على منتجات التبغ، مع خفض قيمة العملة للنصف مقابل الدولار.

وفي 24 سبتمبر الماضي، خفضت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي أسعار الفائدة بـ 50 نقطة أساس، لتصل إلى 9.75%، بدعم من التعافي التدريجي الذي شهده الاقتصاد خلال فصل الصيف.

وقال البنك المركزي، إنه يتوقع صعود التضخم إلى أوائل نطاقه المستهدف الذي يدور بين 6 إلى 12% في الربع الرابع من العام الحالي، بسبب تأثيرات سنة الأساس.

الأكثر مشاهدة

بنك القاهرة يوقع اتفاقية مع “التعليم” لنشر الوعي البيئي في 150 مدرسة

وقعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بروتوكول تعاون مع بنك...

رويترز: باريس تطالب دول الشرق الأوسط بمنع مقاطعة المنتجات الفرنسية

حثت فرنسا اليوم الأحد، دول الشرق الأوسط على منع شركات...

منطقة إعلانية