حوارات أخبار

هشام توفيق لـ”ايكونومي بلس”: 21 مليار جنيه تكلفة تطوير الغزل والنسيج ونخطط لأول طرح عام بقطاع الرياضة

هشام توفيق

حوار: باهي الفايد

ملفات شائكة وأخرى كثُر الجدل حولها فيما يتعلق بالشركات التابعة لواحدة من أهم الوزارات في مصر، وهي وزارة قطاع الأعمال العام، هذا بالإضافة إلى ملفات ومفاوضات من شأنها إحداث طفرة في الصناعة المصرية تنتظر الحسم، كل هذا وأكثر طرحته “ايكونومي بلس” أمام وزير قطاع الأعمال العام، هشام توفيق، خلال لقاء مطول معه. الحوار فتح الملفات الشائكة كملف مستقبل شركة الحديد والصلب، وتناول رد توفيق على الشائعات والمغالطات حول لائحة الموارد البشرية الموحدة للشركات التابعة، كما تطرق إلى ملف تحديث وتطوير قطاع الغزل والنسيج واستراتيجية النهوض بالقطن المصري وإعادته للصدارة العالمية مرة أخرى، كما أشار توفيق خلال اللقاء إلى الشراكات المتعددة التي تدرسها الوزارة، كتأسيس شركة نقل بضائع متعدد الوسائط مع هيئة السكك الحديدية، والشراكة مع هيئة المجتمعات العمرانية في مشروعات على الأراضي التابعة لشركات الوزارة التي تبلغ قيمتها 14 مليار جنيه.

الحوار لم يغفل الجزء الترفيهي في وزارة قطاع الأعمال العام حيث أشار إلى عملية التطوير التي تجري على أرض نادي غزل المحلة، حيث قال توفيق، إن الوزارة تدرس مع جهات استثمارية حكومية تأسيس شركة مساهمة تقوم بأول عملية طرح عام في قطاع الرياضة أمام الجمهورن لتوفير التمويلات اللازمة لعملية التطوير. المزيد من الملفات والأرقام والاستثمارات نتابعها في السطور التالية.

إلى نص الحوار..

إيكونومى بلس: ما ردك وتفنيدك للشائعات حول لائحة الموارد البشرية الموحدة للشركات التابعة؟

هشام توفيق: أولا، نحن نعاني من سوء الإداراة في شركات القطاع العام بشكل عام وهذا دفعنا لوضع وصياغة معايير من شأنها النهوض بتلك الإدارة، ومشروع لائحة الموارد البشرية واحد ضمن 6 مشاريع تتعلق بشئون الإدارة في هذه الشركات.

  • تم صياغة اللائحة وفقًا لأحدث الممارسات في العالم من قبل استشاريين عالميين وبعد مناقشتها مع 1200 موظف بالشركات التابعة.
  • اللائحة الجديدة تضم كل المسميات الوظيفية للأجور مثل الأجر الثابت وملحقاته مثل الأجر المتغير والحافز الشهري تحت بند واحد هو”الأجر الوظيفي” ما يصب في مصلحة الموظف، حيث سيتم رفع راتبه الذي كان يطلق عليه “أساسي” بعد ضم كل ملحقاته إلى أجر جديد هو الأجر الوظيفي، وسيتم منح كل المكافأت والمنح والبدلات والمناسبات وفق لهذا الأجر الجديد، ما يزيد من إجمالي ما يتحصل عليه الموظف.
  • وفيما يتعلق بموضوع الشائعات فاعتقد أن من يقف ورائها نجح في مبتغاه رغم تطمينات الوزارة على مدار اليومين، ولهذا سأصدر ما أوضحته سلفًا في شكل جداول توزع على الموظفين في تلك الشركات لمعرفة الحقيقة.

إيكونومى بلس: ما آخر التطورات فيما يتعلق بمستقبل شركة الحديد والصلب، خاصة بعد احتمالية انفصال شركة المناجم عنها؟

  • هشام توفيق: تقسيم الشركات ليس بالجديد ويتم عمله عندما تكون إحدى تلك الشركات تحقق خسائر بشكل مستمر، ورأينا أن هناك مستقبل جيد لشركة المناجم ربما تعوض الخسائر المتراكمة لشركة الحديد والصلب التي تجاوزت 9 مليارات جنيه، فرأينا أن نخرج من رحمها أصل من أصولها وهو المناجم، وتعاقدنا مع شركة أوكرانية لعمل نموذج تجريبي لرفع تركيز الخام من 45% إلى 63%، وعمل مكورات لإضافة قيمة أعلى.
  • وسيتم منح كل مساهم في شركة الحديد نفس عدد الأسهم بشركة المناجم، وتقسيم الأصول والالتزامات على الشركتين.
  • يتم اتهامي بفرض شروط بعينها، لكن اكتشفت أن رئيس مجلس إدارة شركة الحديد والصلب لم يوضح لمجلس الإدارة رؤية الوزارة في أمر التقسيم وهو ما نتج عنه رفض المجلس لقرار التقسيم.
  • وتم الدعوة لجمعية عمومية غدًا للتصويت على قرار التقسيم، وأرى أن هذا القرار صائب ويحافظ على أصول الشركة ومحاولة تنميتها.
  • هشام

إيكونومى بلس : ما تفاصيل استراتيجية تطوير شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير وأبرز نقاط القوة التي ترتكزون عليها بها؟

  • هشام توفيق: ناقشنا مع مجلس الإدارة بعد التغيير مشروع التطوير 3 مرات، وأنا ورئيس الشركة القابضة للتشييد راضين تمامًا عنها، وسيتم الإعلان عنها خلال الأسبوع الجاري.

إيكونومى بلس: وكيف سيتم الاستفادة من محفظة الأراضي الضخمة للشركة؟

  • خلال 4 سنوات سيتم تطوير 40% من إجمالي محفظة أراضي الشركة التي تضم نحو 20 مليون متر مربع، وذلك عبر زيادة رأسمال الشركة ضمن أهداف التطوير
  • ونسعى لبيع الأصول العقارية في نيو هوليوبليس وأيضًا وحدات سكنية في منطقة مصر الجديدة “القديمة”، مع تطوير هوليو بارك بتحديد عدد الأفدنة التي سيتم تطويرها.
  • وبيع المخزون الموجود في نيوهوليوبليس بعد إجراء عمليات تطوير على البنية التحتية بها في ظل وجود بعض الشكاوى من العملاء.
  • وعمليات التطوير ستتم بشكل ذاتي عبر زيادة رأسمال الشركة كما ذكرت أو عبر الشراكة.

إيكونومى بلس: ما توقعاتك لعودة طروحات الشركات الحكومية في البورصة وما تم الاتفاق عليه مع اللجنة المسئولة عن الأمر؟

  • هشام توفيق: اللجنة بدأت تعود بعد تجميد دام لأكثر من 6 أشهر نتيجة تفشي فيروس كورونا، ولا أستطيع الحديث عن التوقعات في الوقت الراهن.

إيكونومى بلس : ما هي خطة الوزارة لتطوير قطاع الغزل والنسيج والمحالج ومنظومة القطن الجديدة؟

  • هشام توفيق: تم تطوير محلج الفيوم، ونعمل حاليًا على تطوير 3 محالج أخرى في الزقازيق وكفر الزيات وكفر الدوار، و3 آخرين في منطقة الدلتا أيضًا في العام المقبل، وتستطيع هذه المحالج بعد التطوير حلج إنتاج مصر من القطن بجودة عالية وفقًا لأحدث التكنولوجيات في العالم.
  • وتتراوح تكلفة تطوير المحالج نحو 1.4 مليار جنيه، وتطوير المحالج يعد أو خطوة في إصلاح قطاع الغزل والنسيج.
  • وسنرى خلال الفترة المقبلة عودة وازدهار القطن المصري طويل التيلة، وستعمل المحالج على إخراج القطن الشعر بجودة عالية، وسيتم تغليفه ووضع علامة الباركود عليه لكل بالة وتاريخها، مما يسهم في زيادة خلق طلب جديد على القطن المصري.
  • ودعني أعترف أن عدم تطوير المحالج كان سبب رئيسي في فقدان مصر لحصة سوقية بالأسواق العالمية لصالح البيمة الأمريكية.

إيكونومى بلس: هل تم استلام القرض الخاص بتحديث الماكينات بقيمة 540 مليون يورو؟

  • هشام توفيق: حتى الآن لم يتم تسلمه، نتيجة الإجراءات الطويلة، لكن اعتقد أنه خلال شهر ونصف الشهر سيتم استلامه.

إيكونومى بلس : ما هو إجمالي التمويلات التي تسعى الوزارة لتدبيرها في باقي القطاعات؟

  • هشام توفيق: نحتاج لتمويل في شركة “كيما” بالإضافة إلى “الدلتا للأسمدة”.
  • أيضًا نحتاج تمويل لتأسيس شركة نقل بضائع متعدد الوسائط بالشراكة مع هيئة السكك الحديدية لنقل البضائع من الموانىء المختلفة إلى جميع المحافظات عبر خطوط السكة الحديد وأسطول النقل التابع لشركات قطاع الأعمال.

إيكونومى بلس: هل تدرس الوزارة توفير هذه التمويلات عبر السندات الخضراء خاصة بعد نجاح التجربة المصرية مؤخرًا في هذا الشأن؟

  • هشام توفيق: الصكوك الخضراء هي سندات والسندات ليست واردة في مصر للشركات خاصة شركات قطاع الأعمال وبديلها التمويل المصرفي سواء محليًا أو من مؤسسات التمويل الدولية.

ماذا عن الشراكة مع وزارة الإسكان في مشروعات بالأراضي التابعة لكم؟ وما هي آليات الشراكة؟

  • هشام توفيق: بدأنا الشراكة مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة في عدد من المشروعات الكبيرة على أراضي الوزارة بقطعتين أرض من سنة تقريبًا في محور المحمودية.
  • تبلغ قيمة الأراضي التي سندخل بها في مشروعات مع الهيئة 14 مليار جنيه، سيتم تطويرها عبر مشروعات عملاقة خلال 4 سنوات.
  • الغرض الرئيسي من الشراكة مع الهيئة هو توفير تمويل لمشروعات التطوير خاصة للغزل والنسيج حيث تبلغ قيمة الأراضي التابعة للقطاع 10 مليارات جنيه من بين القمية الإجمالية للأراضي التي تبلغ 14 مليار جنيه.
  • حيث تبلغ تكلفة تطوير قطاع الغزل والنسيج 21 مليار جنيه تم تدبير 11 مليار جنيه عبر قروض من بنك الاستثمار القومي، بالإضافة إلى القرض المتفق عليه بـ540 مليون يورة الذي أشرنا إليه، و10 مليار جنيه سنحصل عليها من هيئة المجتمعات عبر دفعات منها دفعة مقدمة من عوائد الأراضي.
  • هشام

إيكونومى بلس: وما أخر التطورات في مشروع تطوير أرض نادي غزل المحلة؟

  • هشام توفيق: سيتم تأسيس شركة مساهمة لتطوير المشروع، ستساهم بها غزل المحلة بقيمة حقوق الانتفاع لمدة 15 سنة للاستاد وملعبين للتدريب، وندرس مع هيئة الرقابة المالية واللجنة الخماسية لطرحها بالبورصة لتكون أول طرح عام أمام جمهور الرياضة في مصر، ليصبحوا هم الشركاء في هذه الشركة.
  • ويبلغ تقييم قيمة حق الانتفاع لمدة 15 سنة 50 مليون جنيه ستشكل نسبة مساهمة غزل المحلة بالشركة، فيما ستبلغ قيمة الطرح العام 100 مليون جنيه وتعد هذه مرحلة أولى للطرح.
  • ونهدف من وراء حصيلة الطرح الأول دعم الفريق الأول والتعاقد مع إدارة محترفة، على أن يكون هناك طرح ثاني بهدف تأسيس أكاديميات رياضية لرعاية المهارات الشابة بمنطقة المحلة، وندرس أن تكون بخبرات برتغالية أو هولندية.

إيكونومى بلس: إلى أين وصل الاتفاق مع شركة “دونج فينج” الصينية” لتصنيع السيارات الكهربائية بمصر؟

  • هشام توفيق: في خلال 10 أيام ستصلنا الدراسة التفصيلية المشتركة مع شركة دونج فينج الصينية الخاصة بتصنيع السيارات الكهربائية داخل مصانع شركة النصر للسيارات، والتفاوض على عقود التصنيع والتوريد، بعدها نبدأ في تأهيل المصنع الذي سيستغرق نحو عام.
  • والطاقة الأولية ستكون إنتاج 25 ألف سيارة كهربائية تحمل علامة النصر للسيارات على أن تكون متاحة بالسوق المصري بنهاية 2021، ويمكن زيادتها إلى 50 ألف سيارة على حسب تنامي الطلب وباستثمارات زهيدة.

إيكونومى بلس : ما الجديد في شركة نقل الركاب التي دعوت المستثمرين من القطاع الخاص للمشاركة بها؟

  • هشام توفيق: لدينا 3 شركات نقل ركاب مخطط دمجهم في شركة واحدة تعمل بخطوط مختلفة بهدف تنظيم عمليات النقل والقضاء على العشوائية، بإدارة عمليات تشغيل ذكية تراعي عنصري الحجز والطلب عند تحريك أي سيارة تابعة للأسطول، فلا يجوز تحريك سيارة سعة 52 راكب في حين أن العدد الفعلي للرحلة أقل من الـ30.
  • نتفاوض حاليًا مع شركة نقل محلية كبيرة لتشغيل شركة نقل الركاب الجديدة التي ستضم الـ3 شركات التابعة.

إيكونومى بلس : وإلى أين وصلت التطورات فيما يتعلق بشركة الوساطة والتسويق لشرق إفريقيا التي يساهم مستثمرين من القطاع الخاص؟

  • هشام توفيق: هي معلقة الآن، فكنا قد وعدنا كشركة “النصر للاستيراد والتصدير” المستثمرين من القطاع الخاص بإعداد دراسة حول أفضل الأماكن للمخازن واللوجستيات في دول شرق أفريقيا قبل بدء عملهم.
  • تم الانتهاء من الدراسة وسيبدأ نشاط الشركة بعد عرض الدراسة على هؤلاء المستثمرين خلال الشهر الجاري.
  • وهذه الشركة تساهم شركة النصر للاستيراد والتصدير بحصة 24%، وبنك مصر والأهلي والقاهرة بـ20%، و56% للمستثمرين من القطاع الخاص.

إيكونومى بلس: ما هو حجم وتكلفة مشروع ميكنة 63 شركة تابعة للوزارة؟

  • هشام توفيق: اجتذبنا نظم عالمية لهذ الشركات كميكروسوفت وساب لتطوير وتحديث 6 قطاعات هي المخازن والمشتريات والمبيعات والانتاج والموارد المالية والموارد البشرية، لوضع أسس للعمل هي أفضل الممارسات المصحوبة بالرخص العالمية سالفة الذكر.
  • المشروع ضخم ولم يحدث في العالم ان تقوم بتطوير 63 شركة خلال عام ونصف العام أو عامين ونصف على أقصى تقدير.
  • والتكلفة الأساسية لنظام ميكنة 63 شركة تابعة للوزارة تبلغ 50 مليون دولار وتكلفة سنوية 3.5 مليون دولار لتشغيل السيستم.

الأكثر مشاهدة

العناني وساويرس يفتتحان أول مطعم بمنطقة أهرام الجيزة وتشغيل حافلة كهربائية

افتتح وزير السياحة والآثار، الدكتور خالد العناني، أول مطعم واستراحة...

العجلان: خسائر تركيا من المقاطعة السعودية لن تقل عن 20 مليار دولار

قال رجل الأعمال السعودي، ورئيس مجلس إدارة الغرف التجارية السعودية،...

منطقة إعلانية