أخبار

يبلغ 196 ألف دولار سنويا.. رئيس الوزراء البريطاني يشتكي من انخفاض راتبه

يشتكي رئيس الوزراء البريطاني الحالي، بوريس جونسون، من أنه لا يستطيع العيش براتبه البالغ 150.4 ألف جنيه استرليني (195.7 ألف دولار) في السنة، لكنه يريد أن يستمر في منصبه لستة أشهر أخرى لتأمين انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتجاوز أزمة كورونا، وفق موقع ميرور.

ويقول جونسون إنه يشعر بالغيرة من رئيسة الوزراء السابقة، تريزا ماي، التي ربحت أكثر من مليون دولار من إلقاء المحاضرات منذ استقالتها من المنصب العام الماضي.

ويعتقد جونسون أنه قد يكون راضي بضعف الراتب الحالي.

وقبل وقت قصير من وصول جونسون للمنصب تقاضى 160 ألف استرليني (208.1 ألف دولار) في شهر واحد مقابل خطابين، كما كان يجني 23 ألف جنيه استرليني (29.9 ألف دولار) شهريا مقابل عمود صحفي في جريدة.

وقال عضو في البرلمان البريطاني: “لدى جونسون 6 أطفال، بعضهم صغير ويحتاج لمساعدة مالية، كما كان عليه أن يدفع لزوجته السابقة مارينا ويلز دفعة من صفقة طلاقهما”.

ولدى جونسون أيضا تعليم إبنه ويلفريد البالغ من العمر 6 أشهر، والذي سيكلفه حوالي 42.5 ألف استرليني (55.3 ألف دولار) في السنة إذا أرسله جونسون للمدرسة التي تعلم فيها هو نفسه.

ومن بين رؤساء الوزراء السابقين الآخرين، ديفيد كاميرون الذي يحصل على 120 ألف جنيه إسترليني (156.1 ألف دولار) لإلقاء خطاب وتوني بلير الذي تقدر ثروته بنحو 22 مليون جنيه إسترليني (28.6 مليون دولار) من المحاضرات والاستشارات.

يقول أعضاء البرلمان إنه بينما كان جونسون يتوق إلى أن يصبح رئيسًا للوزراء، فإنه لا يحرص على القيام بهذه المهمة بالفعل.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

«ڤاليو» للتمويل الاستهلاكي تحصد جائزة “أفضل منصة لحلول التقسيط

أعلنت شركة «ڤاليو» المتخصصة في خدمات التمويل الاستهلاكي في مصر،...

منطقة إعلانية