أخبار

الذهب يتجه لثالث تراجع شهري على التوالي.. وكورونا تمنحه دعما طفيفا

تراجعات

ارتفعت أسعار الذهب بنهاية تعاملات أمس الجمعة، وسط حالة من تزايد المخاوف بشأن ارتفاع إصابات فيروس كورونا، وضبابية الرؤية حول مستقبل الاقتصاد الأمريكي، بسبب الانتخابات الرئاسية.
وارتفع سعر العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.6%، ليصل إلى 1879.90 دولار للأونصة، كما صعد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بذات النسبة، مسجلاً 1878.7 دولار للأونصة.
وألقت الانتخابات الأمريكية بظلالها على أسواق المال والسلع الأساسية، حيث تترقب الأسواق الأسبوع الأهم، والذي يحدد مصير الدولار والذهب والنفط، بالإضافة إلى أسواق المال.
وخلال تعاملات أمس الجمعة، ارتفعت الأسعار هامشيا، لكنها تتجه إلى تسجيل تراجع لثالث شهر على التوالي، وهي أطول سلسلة خسائر منذ عام 2019.

وفي شهر سبتمبر الماضي، سجل الذهب أعلى سعر له عند مستوى 1993 دولار للأونصة، بينما سجل أعلى سعر في شهر أكتوبر الحالي 1930 دولار للأونصة، وبذلك يكون الذهب قد انخفض بنحو 3.2% على أساس شهري.كما يتابع المستثمرون مستجدات فيروس كورونا حول العالم، خاصة في الولايات المتحدة وأوروبا، إذ سجلت أمريكا عددا قياسيا من الإصابات الجديدة أمس الجمعة، تجاوز 90 ألف إصابة، كما تتجه فرنسا لتشديد قيود الإغلاق، وألمانيا بدءا من الأسبوع الحالي.

رفض حزمة التحفير وارتفاع الدولار يضغطان على أسعار الذهب

ويقول المحلل الاقتصادي، أحمد معطي، في تصريحات خاصة لـ “إيكونومي بلس”، إن الذهب تراجع لأدنى مستوياته منذ 5 أسابيع، ليصل إلى مستويات 1860 دولارا للأونصة، مرجعا ذلك إلى عدة أسباب منها، رفض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تمرير حزمة التحفيز الاقتصادي قبيل الانتخابات، إلا أنه وعد بتمرير تلك الحزمة حال نجاحه في الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 نوفمبر 2020.

وأضاف معطي، أن ارتفاع الدولار الأمريكي أمام العملات الرئيسية إلى مستويات 94 نقطة، شكّل ضغطا على أسعار الذهب، حيث جاء ارتفاع الدولار بدعم من البيانات الاقتصادية الإيجابية عن الناتج المحلي الأمريكي، خلال الربع الثالث من العام الحالي.

تحول البنوك المركزية العالمية إلى بائعة للذهب

وأشار معطي، إلى أن اتجاه البنوك المركزية العالمية لبيع الذهب لأول مرة منذ عام 2010، انعكس سلبا على أسعار الذهب، حيث باعت البنوك نحو 12.1 طن من سبائك الذهب في الربع الثالث من العام الحالي، مقارنة بمشتريات بلغت 142 طن لنفس الفترة من العام الماضي 2019، وفقا لأحدث تقرير صادر عن مجلس الذهب العالمي.

تراجع النفط يدعم أسعار الذهب

وتوقع معطي، ارتفاع الذهب خلال الفترة القادمة إلى مستويات 1929 دولار للأونصة، وذلك بعد ارتفاع المعدن الأصفر بنهاية جلسة أمس الجمعة إلى 1890 دولار للأونصة، مع اقتراب موعد الانتخابات الأمريكية، وتراجع النفط إلى مستويات 37 دولارا للبرميل، وهو ما يشير إلى ضعف في الاستثمارات والمشروعات، بسبب تزايد الإصابات بفيروس كورونا حول العالم، واتجاه العديد من الدول الأوروبية إلى الإغلاق مرة أخرى، تخوفا من تضاعف أعداد المصابين.

الأكثر مشاهدة

“مكادي هايتس” تتفق مع المصرية للاتصالات لتقديم خدمات الاتصالات المتكاملة

وقعت مدينة "مكادي هايتس" إحدى مدن شركة أوراسكوم للتنمية -...

السعودية تطلب دعم مصر في تطوير منظومتها الضريبية وتطبيق الفاتورة الإلكترونية

طلب محافظ الهيئة العامة للزكاة والدخل السعودية، سهيل بن محمد...

منطقة إعلانية