أخبار

“الاتحاد للطيران” الإماراتية العملاقة تخطط للتحول لناقلة متوسطة بسبب “كورونا”

الاتحاد للطيران

أعلنت شركة الاتحاد للطيران المملوكة لحكومة أبوظبي اليوم الأحد عن تخلي روبن كامراك، رئيس الشئون التجارية بالشركة عن منصبه ضمن عملية إعادة هيكلة واسعة النطاق بالشركة في وقت تواجه فيه صعوبات جراء جائحة كورونا.

وسيتخلى كامراك، هو وثلاثة مسئولين تنفيذيين كبار أخرين، الشركة ليتولى أعضاء آخرون إدارة مهامهم، حسبما ذكرته الشركة في بيان.

وأرجعت شركة الطيران التغييرات إلى تأثير كوفيد-19، وقالت إنها جزء من خطط لتقليص حجم الشركة إلى ناقلة متوسطة، في إطار إعادة تنظيم أُعلنت قبل عامين.

وقال توني دوجلاس الرئيس التنفيذي للشركة “بصفتنا شركة أعمال تجارية تتحلى بالمسئولية، فلن يكون بإمكاننا مواصلة عملية التكيف التدريجي مع سوق عمل نرى بوضوح أنها تغيرت بالمستقبل المنظور”.

وقالت الاتحاد إنها ستصبح شركة طيران متوسطة الحجم تقدم خدمات شاملة وتركز على أسطولها من الطائرات عريضة البدن، لكنها لم تعلق بشأن طائراتها الضيقة البدن.

بشكل عام يمر قطاع الطيران بأسوأ أزماته على الإطلاق منذ بدء تفشي فيروس كورونا هذا العام بعدما أصابته حالة عامة من الشلل.

وسجلت الاتحاد خسائر بلغت 5.62 مليار دولار في الأعوام السابقة لـ 2020، وخفضت الوظائف والأجور في ظل تفاقم الخسائر هذا العام.

كانت الشركة تأمل في أن تُحول أبوظبي إلى مركز رئيسي لحركة النقل الجوي على غرار جارتها دبي، وهي لم تعلن بعد عن الخطوط العريضة لرؤيتها كناقلة متوسطة الحجم.

الأكثر مشاهدة

مستثمرو السندات يراهنون على نجاة الشركات المتضررة من «كورونا»

يراهن مستثمرو الديون على أن بعض الشركات الأكثر تضرراً من...

منطقة إعلانية