أخبار

وزير الصناعة الإماراتي: الطلب على النفط سيواصل النمو عند انحسار كورونا

وزير

قال سلطان الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا الإماراتي والرئيس التنفيذي لذراع الإمارات النفطية “أدنوك“، اليوم الإثنين إن الطلب العالمي على النفط والغاز سيبقى قوياً عند انتهاء جائحة كورونا والتي وصفها بـ “الظرف الاستثنائي”.

وأضاف الجابر خلال افتتاح فعاليات الدورة السادسة والثلاثين من معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول والتي تقام افتراضياً هذا العالم، “حتى في أدنى مستويات الطلب العالمي خلال جائحة كوفيد-19 في مارس وأبريل، كان استهلاك العالم من النفط عند مستوى 75 مليون برميل يومياً”.

وتعرض الطلب العالمي على النفط للانخفاض وسط ظروف الجائحة التي دفعت أغلب دول العالم للإغلاق الذي أدى بدوره في هبوط سريع للطلب، وهوت أسعار النفط لأقل من الصفر تزامنا مع امتلاء الخزانات بنفط لا يرغب أحد في شراءه.

وقال الجابر: “تشير الأرقام إلى أن الطلب العالمي على النفط انخفض إلى ما دون 90 مليون برميل يومياً لمدة 12 أسبوعاً فقط”.

وتوصّل اتحاد أوبك بلس، الذي يضم دول أوبك ومنتجين كبار من خارجها على رأسهم روسيا، لاتفاق بخفض إنتاج النفط يهدف لتقليل تخمة العرض التي تسببت في هبوط أسعار الخام، لكن بالطبع تقليص الإنتاج يخفض عوائد العديد من الدول التي تعتمد ميزانياتها على النفط وعلى رأسها دول الخليج.

وتوقع الجابر أن ينمو الطلب اليومي على النفط إلى أكثر من 105 مليون برميل بحلول عام 2030، كما قال إن قطاع البتروكيماويات سيستمر في النمو بوتيرة متسارعة حتى عام 2050 وما بعده.

وكان الطلب العالمي على الخام في حدود 100 مليون برميل يوميا قبل الجائحة.

وأضاف الجابر: “سيستمر قطاع النفط والغاز في توفير أكثر من نصف احتياجات العالم من الطاقة لعقود عديدة قادمة”.

أبوظبي تطلق بورصة لتداول عقود النفط الآجلة نهاية مارس المقبل

تنوي أبوظبي إطلاق بورصة “أبوظبي انتركونتيننتال للعقود الآجلة” في 29 مارس القادم، وهو ما سيمكن أبوظبي من تسعير خامها بشكل أفضل، إذ كانت في السابق تحدد أسعار الخام بأثر رجعي.

الحلول الرقمية في أساليب الحفر وفرت 2 مليار دولار

ويرى الجابر أن التحديات التي يواجهها قطاع الطاقة في الوقت الراهن هي فرصة لإعادة النظر في كيفية تحسين الأداء وخفض التكاليف.

وأشار إلى النقلة النوعية التي نفذتها أدنوك خلال السنوات الأربع الماضية والتي ساهمت بشكل كبير في خفض التكاليف وتعزيز وزيادة القيمة من أعمال الشركة في مختلف مجالات ومراحل قطاع النفط والغاز، مشيرا للفرص التي يخلقها تطبيق التكنولوجيا والتحول الرقمي.

وقال الجابر “استطعنا توفير أكثر من مليار دولار في السنوات الأربع الماضية من خلال توظيف البيانات الضخمة” في مركز بانوراما للتحكم الرقمي في أدنوك.

وأضاف: “وفرنا أيضا 2 مليار دولار من تطبيق الحلول الرقمية في أساليب الحفر”.

وأردف الجابر “عند انحسار جائحة كوفيد-19 سيبقى العالم بحاجة إلى النفط والغاز، خصوصاً الإنتاج منخفض الكربون”.

الأكثر مشاهدة

أوبك+ تقرر زيادة إنتاج النفط ب 500 ألف برميل يوميا اعتبارا من يناير

قررت الدول الأعضاء في مجموعة أوبك+ ضخ 500 ألف برميل...

خاص.. السفير الفرنسي: استثمارتنا 6 مليارات يورو في مصر

قال ستيفان روماتيه السفير الفرنسي في مصر، إن حجم الاستثمارات...

منطقة إعلانية