أخبار

“قطاع الأعمال” تنتهي من إنشاء أكبر مصنع غزل في العالم بالمحلة نهاية 2021

دمج

قال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، إن العام 2022 سيشهد افتتاح وتشغيل عدد من مصانع الغزل والنسيج بعد تطوير إنشاءاتها ودعمها بأحدث الآلات والماكينات.

وأضاف توفيق في بيان اليوم الخميس، أن الوزارة ستنتهي من إنشاء مصنع غزل (1) بشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى الذي يعد أكبر مصنع غزل في العالم نهاية العام المقبل 2021.

ووفقا للوزير، يجرى تطوير نحو 65 مبنى ضمن المشروع الجديد لتكون جاهزة لاستقبال الماكينات الحديثة.

وأشار توفيق خلال اجتماع الجمعية العامة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس، إلى اهتمام الوزارة بتأهيل ورفع كفاءة العاملين حيث سيتم بدء البرنامج التدريبي لهم بمركز تدريب العاملين بشركة غزل المحلة – بعد تطويره ودعمه بماكينات حديثة – في أبريل المقبل.

وتواصل “قطاع الأعمال” تنفيذ خطة تطوير محالج القطن لتعمل بأحدث تكنولوجيا في هذا المجال، وشهدت الأشهر الماضية تطوير أول محلج مطور بالفيوم، ويجري حاليًا الانتهاء من تطوير ثلاثة محالج في الشرقية والبحيرة والغربية تنضم إليها ثلاثة محالج أخرى في العام المقبل.

وبحلول عام 2021، يصل إجمالي المحالج المطورة إلى 7 محالج، تكفي لحلج حجم إنتاج القطن في مصر بجودة عالية تنعكس إيجابًا على تنافسية وأسعار القطن المصري عالميًا وزيادة صادراته، بحسب الوزير.

وتستهدف خطة تطوير الغزل والنسيج إنشاء كيانات قوية من خلال دمج 32 شركة قطن وغزل ونسيج ليصبح عددها 9 شركات فقط، مع تعيين أعضاء منتدبين جدد للكيانات الجديدة بهدف تحسين أداء الإدارات، مع الاستعانة بفريق تسويق بالتعاون مع وكلاء عالمين لتسويق منتجات الشركات.

واعتمدت الجمعية العامة للشركة القابضة للغزل والنسيج الموازنة التقديرية للعام المالي 2020/2021.

وتستهدف الشركة القابضة زيادة إجمالي الإيرادات إلى 4.6 مليار جنيه بزيادة 15% عن المحقق فعليا في العام المالي 2019/2018، وتقليص الخسائر إلى 2.3 مليار جنيه مقابل 2.9 مليار جنيه في عام 2019/2018.

وأشار تقرير مجلس الإدارة، الذي عرضه الدكتور أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة إلى الموقف الحالي لخطة التطوير وإعادة الهيكلة للشركات التابعة، وأحد محاورها تحديث الماكينات والمعدات من خلال نحو 50 مناقصة بقيمة إجمالية 540 مليون يورو تم الانتهاء من ترسية مناقصات على توريد ماكينات بقيمة 450 مليون يورو حتى الآن.

وبالنسبة لتطوير محالج القطن، تمت الإشارة إلى أن المحالج المطورة توفر أقطانًا خالية من الشوائب وتحقق زيادة الطاقة الإنتاجية تقدر بثلاثة أضعاف الطاقة الحالية، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الأعمال الإنشائية للمحالج الثلاث الجاري تطويرها حاليا في محافظات الشرقية والغربية والبحيرة إلى 90% لتضاف إلى أولى المحالج التي تم تطويرها في الفيوم على أن تستكمل المنظومة بثلاثة محالج مطورة أخرى العام المقبل.

الأكثر مشاهدة

“مصر للتأمين” تستحوذ على نصيب الأسد من الأقساط المحصلة في 9 أشهر

استحوذت مصر للتأمين على الحصة السوقية الأكبر بين شركات التأمين...

منطقة إعلانية