أخبار

تقطن دولة متوسطة أو فقيرة؟.. كورونا لن تنتهي بإيجاد اللقاح

أسترازينكا

عززت نجاحات التجارب لقاح فايزر-مودرنا الآمال في توصل العالم لحل لفيروس كورونا قريبًا، لكن قد يكون هذا للدول الغنية فقط، أما الدول الأفقر فهي تنظر لشركة أخرى لتجاوز الأزمة.

دخلت شركة أسترا زينيكا المراحل النهائية من اللقاح التي تطوره مع جامعة أكسفورد البريطانية والذي تعتمد عليه أكثر من 40٪ من إمدادات البلدان الأفقر، بناءً على الصفقات التي تتبعها شركة الأبحاث Airfinity Ltd، وفقا لوكالة بلومبرج.

ويكلف لقاح أسترا زينيكا أقل من السعر الذي حددته فايزر عند حوالي 40 دولارا، كما سيتم تصنيعه عدة بلدان متعددة، من الهند إلى البرازيل. كما سيكون توزيعه على نطاق واسع أسهل من اللقاحات الأخرى التي يجب تخزينها في درجات حرارة شديدة البرودة.

لكن إذا لم تتمكن أسترا في الوصول لمستويات الفعالية العالية التي قدمتها شركتا فايزر وموديرنا أو نجحت في نشر التطعيم بسرعة، فقد يستمر الوباء في نشر الموت والمرض في البلدان التي تنتظره.

وقال سويري مون، المدير المشارك لمركز الصحة العالمية في المعهد العالي للدراسات الدولية والتنمية في جنيف: “هناك الكثير من الاعتماد على لقاح أسترا بالبلدان منخفضة الدخل”، “أعداد ضخمة”.

وتقدمت شركة فايزر يوم الجمعة الماضي للحصول على إذن يستخدم في حالات الطوارئ للقاح في الولايات المتحدة، وقد تبدأ طرحه منتصف ديسمبر. وفي حين أن الدول الغنية في وضع يمكنها من تلقي الجرعات الأولى من جرعات فايزر-مودرنا بفضل الكميات الكبيرة التي حجزتها مسبقًا، فإن معظم العالم يترقب الشركات التي ستعلن في المراحل المقبلة عن اللقاح، وخاصة أسترا زينيكا و نوفافاكس و جونسون آند جونسون.

ومن المرجح أن تواجه إمدادات اللقاح صعوبة في تلبية الطلب في الأشهر التي بدء توزيع اللقاحات، ما يثير مخاوف بشأن توزيع اللقاح على مستوى العالم.

وسيتعاون معهد Serum في الهند على تسريع إنتاج جرعات لقاح أسترا زينيكا أو نوفافاكس للدول ذات الدخل المتوسط والمنخفض، بسعر أقصاه 3 دولارات للجرعة.

ويتوقع البرنامج الذي تقوده منظمة الصحة العالمية والتحالف العالمي للقاحات والتحصين
، وتحالف اللقاحات، المزيد من الصفقات في الأسابيع المقبلة. فيما تواصل شركتا فايزر وبيونتك من جانب، وموديرنا من جاناب آخر، محادثات مع Covax.

Covax هو أحد الأدوات التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية والمفوضية الأوروبية وفرنسا في أبريل الماضي بهدف وصول منصف لتشخيصات وعلاجات ولقاحات فيروس كورونا.

كانت أسترا زينيكا هي الأكثر نشاطا في اتفاقيات التوريد حيث من المتوقع أن يأتي ثلث الجرعات تقريبًا، أو حوالي 3.2 مليار جرعة منها وفقًا لشركة Airfinity.

ووجدت المجموعة البحثية أن أكثر من 50 دولة منخفضة ومتوسطة الدخل ستحصل على لقاح أسترا وأكسفورد، في مناطق تشمل الشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا وأوروبا الشرقية، إلى جانب الحكومات الغنية أيضًا.

وإذا نجح اللقاح، فلن يكون تلبية الطلب سهلاً. في المملكة المتحدة، يُلقي النقص المتوقع في إمدادات الجرعات بحلول نهاية العام بظلال من الشك على ما إذا كانت أسترا زينيكا ستتمكن من تحصين الجمهور. مع ذلك، قالت أسترا إنها واثقة من أنها يمكن أن تبدأ في توفير مئات الملايين من الجرعات تدريجيا بمجرد حصولها على الموافقة.

التسعير والتوزيع أكبر العقبات التي تواجه تحصين العالم من كورونا

أحد العوامل الرئيسية وراء الاعتماد على لقاح أسترا-أكسفورد هو السعر، وقالت أسترا إنها لن تتربح من الوباء وأن اللقاح سيكلف ما بين 4 دولارات و 5 دولارات للجرعة.

واتفقت الولايات المتحدة في يوليو للحصول على لقاح فايزر-بيونتك بسعر 19.50 دولارًا للجرعة، ما يعني 39 دولارا للتطعيم الذي يتكون من جرعتين، وهو مستوى قالت شركة بيونتك إنه يمكن أن يصبح معيارًا للدول المتقدمة، فيما قالت مودرنا إنها تحصل على ما بين 32 و37 دولارًا للجرعة بحسب حجم الصفقة.

قالت مارغريت وورث ، باحثة أولى في منظمة حقوق الإنسان في نيويورك: “هذه الأسعار تجعل اللقاحات بعيدة المنال عن الكثيرين حول العالم”.

يتمتع لقاح أسترا-أكسفورد أيضًا بمزايا تتعدى التكلفة عندما يتعلق الأمر بالبلدان منخفضة ومتوسطة الدخل حيث يمكن الاحتفاظ بالجرعات في درجة حرارة الثلاجة، بينما يحتاج لقاح فايزر ومودرنا، للتجميد للتخزين والنقل على المدى الطويل.

ولهذا السبب تترقب العديد من الدول نتائج أسترا وتركز على اللقاحات بنفس المستوى، بما في ذلك اللقاحات من الصين. فيما تخطط روسيا أيضًا لإنتاج لقاح Sputnik V في دول أخرى مثل الهند والبرازيل.

قال مون، أخصائي الصحة في جنيف: “كل الدول الغنية الآن في وضع جيد إلى حد ما”، أما بالنسبة إلى البلدان النامية، “هم يسعون بما في وسعهم وبالوسائل المتاحة لهم”.

الأكثر مشاهدة

أوبك+ تقرر زيادة إنتاج النفط ب 500 ألف برميل يوميا اعتبارا من يناير

قررت الدول الأعضاء في مجموعة أوبك+ ضخ 500 ألف برميل...

خاص.. السفير الفرنسي: استثمارتنا 6 مليارات يورو في مصر

قال ستيفان روماتيه السفير الفرنسي في مصر، إن حجم الاستثمارات...

منطقة إعلانية