أخبار

التفاؤل بشأن لقاحات كورونا يهبط بالدولار عند أدنى مستوى في عامين

أدنى مستوى

تراجع الدولار خلال تعاملات اليوم الإثنين أمام العملات الرئيسية إلى أدنى مستوى له في أكثر من عامين، بضغط من توالي اختبارات اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، بحسب رويترز.

ودفعت لقاحات كورونا الفيدرالي الأمريكي إلى مزيد من التيسير في السياسة النقدية، الأمر الذي أدى إلى بيع المستثمرين للعملة الخضراء.

وانخفض الدولار أمام سلة من العملات بنحو 0.1% ليصل إلى 91.7 نقطة، وهو أدنى مستوى منذ أبريل 2018.

وارتفع كل من اليورو والدولار الأسترالي قليلا وصولا إلى ذروتهما في ثلاثة أشهر، رغم أن تحركات العملات كانت محدودة، إذ تلتقط الأسهم العالمية أنفاسها في نهاية أكبر ارتفاع شهري مسجل على الإطلاق.

واستقر الجنيه الإسترليني عند 1.33 دولار، وارتفع بنسبة 3% تقريبا أمام الدولار منذ بداية الشهر، إذ يراهن المستثمرون على إبرام اتفاق لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حتى مع اقتراب الموعد النهائي للمحادثات.

وهبط مؤشر الدولار بنحو 2.5% في نوفمبر، بضغط من تحمس المستثمرين لنتائج التجارب الواعدة للقاحين رئيسيين محتملين، قد يكونا سببا في القضاء على وباء كورونا.

يذكر أن الدولار منخفض بنحو 11% عن ذروة مارس الماضي، والتي سجل حينها 102.99 نقطة.

وتسبب القلق من موجة إصابات جديدة بالفيروس في جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة، وإعادة فرض إجراءات العزل العام، في تقديم الدعم لعملات الملاذ الآمن وكبح انخفاض الدولار بشكل طفيف.

ويتوقع المستثمرون تدخل الفيدرالي الأمريكي لشراء مزيد من السندات في ديسمبر القادم، خاصة بعد أن صرف المشرعون الأمريكيون النظر عن تمرير أي نوع من أنواع حزم الإنفاق المالي، بسبب مدة انتخابات الرئاسة الأمريكية.

وارتفع الين الياباني بنحو 0.3% مقابل الدولار عند 103.87 للدولار، وحقق مكاسب تزيد عن 0.5% خلال نوفمبر، مع ارتفاع عدد الوفيات من وباء فيروس كورونا إلى 1.5 مليون حالة.

الأكثر مشاهدة

صندوق النقد: نعمل بتركيز شديد مع السودان للتحرك نحو إعفاء الديون

قالت المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، اليوم الاثنين،...

الوزراء:83 ألف سجلوا بمبادرة إحلال السيارات واجتماع شهري للمتابعة

بلغ عدد المواطنين الذين سجلوا بمبادرة إحلال السيارات والعمل بالوقود...

منطقة إعلانية