سبورت بلس أخبار

ناصف ساويرس يشتري 6.3% من شركة “ماديسون” الأمريكية المالكة لفريقي سلة وهوكي جليد

ماديسون

كشف مكتب عائلة الملياردير المصري ناصف ساويرس ، أغنى رجل أعمال مصري، أنه يملك الآن 5٪ في شركة “ماديسون سكوير جاردن سبورتس كورب”، الشركة القابضة التي تمتلك فريقي نيويورك نيكس ونيويورك رينجرز الأمريكيين، بحسب بلومبرج.

ساويرس يعزز حضوره الرياضي

وبذلك، يعزز رجل الأعمال الذي تقدر ثروته حالياً بنحو 6.3 مليار دولار بحسب مؤشر بلومبرج للأثرياء، حضوره في قطاع الاستثمار الرياضي العالمي، حيث يعد أحد أكبر ملاك نادي أستون فيلا الإنجليزي وقاده للعودة إلى البريميرليج العام الماضي والبقاء في الدوري الممتاز الموسم الحالي، كما يملك حصة تقدر بنحو 6% في شركة أديداس الألمانية لصناعة السلع الرياضية.

4.3 مليار دولار قيمة الشركة السوقية

واطلعت “إيكونومي بلس” على وثائق ملكيات ناصف ساويرس وشركة NNS القابضة بشركة ” ماديسون سكوير جاردن سبورتس كورب”، والتي أفصحت عنها في ملف تنظيمي أفصحت عنه عبر نظام EDGAR يوم الخميس.
ويمتلك ساويرس بشكل شخصي وعبر الشركة القابضة المسجلة في جزر كايمان NNS القابضة 5.02% من الشركة، البالغ قيمتها السوقية 4.3 مليار دولار،
وينتظر أن ترتفع حصة ساويرس وعائلته في 10 مارس المقبل بنحو 247.4 ألف سهم، لتصل إلى 1.229 مليون سهم، تعادل 6.28% من أسهم شركة “ماديسون سكوير جاردن سبورتس كورب” .

كرة السلة وهوكي الجليد رياضات جديدة يستثمر بها ناصف ساويرس

وبذلك، سيصبح ناصف ساويرس أحد أكبر ثلاثة مساهمين في الشركة التي تنشط في المجال الرياضي بالولايات المتحدة، خاصة في لعبتي كرة السلة وهوكي الجليد.
ونادي نيويورك نيكس هو نادي كرة سلة من نيويورك، نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية. تأسس عام 1946، وفاز مرتين ببطولة الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين في عامي 1970، 1973.
أما نيويورك رينجرز ‏فهو فريق هوكي جليد أمريكي محترف يلعب في القسم الشرقي في دوري الهوكي الوطني. حاز على كأس ستانلي أربع مرات أعوام 1928، 1933، 1940.

قصة إنقاذ أستون فيلا الإنجليزي

وتعد قصة استثمار ناصف ساويرس في نادي أستون فيلا الانجليزي لكرة القدم هي الأشهر بين استثماراته الرياضية عندما أنقذه من الإفلاس، في ظل الشعبية الطاغية التي يتمتع بها الدوري الغنجليزي الممتاز.

وقبل تدخل ساويرس وشريكه الأمريكي ويس إيدينز في يوليو 2018، كان الوضع صعبا بالنسبة لأستون فيلا، في ظل الخسائر الضخمة التي المنتظر أن تصل إلى 5 ملايين جنيه استرليني شهريًا بسبب فشل الفريق في التأهل إلى الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأوضح كريستيان بورسلو، الرئيس التنفيذى لنادى أستون فيلا فى تصريحات نشرتها صحيفة “برمنجهام ميل” الإنجليزية في 21 يوليو، أن المالك السابق للنادى لم يتمكن من دفع 4.1 مليون جنيه إسترلينى لمصلحة الضرائب البريطانية، وهو ما يكشف مدى الأزمة المالية العنيفة التى كادت تعصف بالنادى إلى الهاوية فى صيف 2018.

وأضاف، أن ناصف ساويرس وشريكه الأمريكى ويسلى إدينز وضعا 60 مليون جنيه إسترلينى فى خزينة النادى فور حصولهما على ملكية النادى الذى كان يواجه شبح الافلاس، وهو ما كان بمثابة نقطة انطلاق جديدة للنادى على الصعيد المالى.

ورصد ساويرس وشريكه 140 مليون يورو لشراء صفقات عقب التأهل، كان من بينها 10 ملايين يورو حصل عليها نادي قاسم باشا التركي لبيع عقد النجم المصري محمود حسن “تريزيجيه”.

وعندما فاز الفريق في مباراة “البلاي أوف” أمام ديربي كاونتي العام قبل الماضي الماضي، والتي وصفت بأغلى مباراة في تاريخ كرة القدم، والتي بلغت عوائد النادي منها نحو 170 مليون جنيه إسترليني أي ما يعادل نحو 215 مليون دولار.

وحصل النادي على نحو 155 مليون دولار أخرى بعد نجاحه في البقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد أول موسم، وهو ما يفوق ما سيحصل عليه الفريق الفائز بدوري أبطال أوروبا والمنتخب الفائز بكأس العالم، بحسب تقرير لشركة “Deloitte” إحدى أكبر شركات المحاسبة والاستشارات المالية في العالم.

 

الأكثر مشاهدة

وليد عباس: طرح مرحلة جديدة من أراضي الشراكة بمدينة العلمين

قال المهندس وليد عباس معاون وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية...

تقرير: 10 ملايين برميل تراجعا في خام النفط الأمريكي

قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية اليوم الأربعاء، إن مخزونات الخام...

منطقة إعلانية