أخبار

مستشفيات كليوباترا: سنقدم ملفًا كاملًا حول صفقة “ألاميدا” لـ”حماية المنافسة”

مستشفيات

قالت مجموعة مستشفيات كليوباترا، إنها بصدد إعداد وتجهيز ملف كامل يضم جميع النقاط والدراسات المطلوب تقديمها حول صفقة استحواذها على “ألاميدا هيلثكير جروب” لجهاز حماية المنافسة، تمهيدًا لمناقشته مع الجهاز.

وأضافت المجموعة في بيان للبورصة، اليوم الخميس، أنها لم تتقدم رسميًا بتقديم الملف الكامل للجهاز حتى إصدار الجهاز لبيان حول الصفقة أمس الأربعاء.

تابعت المجموعة: “اتفاقية الاستحواذ على ألاميدا مشروطة باستيفاء جميع الموافقات المطلوبة من الجهات الحكومية والرقابية، من بينها وزارة الصحة، وجهاز حماية المنافسة، والهيئة العامة للرقابة المالية وكذلك موافقة الجمعية العامة للشركة”.

كان جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، أعلن أمس الأربعاء، عن عدم موافقته المبدئية على استحواذ مجموعة كليوباترا على مجموعة ألاميدا للرعاية الصحية لوجود مؤشرات بالتأثير سلبًا على قطاع الرعاية الصحية في مصر.

وقال الجهاز، إن قراره جاء في ضوء “حرصه على منع إنشاء كيانات احتكارية في سوق المستشفيات في مصر، وما قد يتبع ذلك من الإضرار بالرعاية الصحية للمواطن المصري ورفع أسعارها”.

وإذا أتمت مجموعة كليوباترا استحواذها على مجموعة ألاميدا التي تضم 4 مستشفيات شهيرة هي السلام الدولي بالمعادي، ودار الفؤاد بـ6 أكتوبر ومدينة نصر، ومستشفى السلام الدولي بالقاهرة الجديدة، ستكون هذه هي أكبر عملية اندماج بالقطاع الطبي المصري.

وقدرت بلومبرج قيمة الصفقة بين 450 و500 مليون دولار.

أضاف الجهاز أن الاستحواذ قد يؤدي للتأثير بالسلب على قطاع الرعاية الصحية الخاصة في مصر من خلال رفع أسعار الخدمات الطبية وانخفاض جودتها وإضعاف فرص الاستثمار المحتملة أو المرجوة في هذا القطاع.

يتخوف الجهاز أيضا من رفع أسعار الخدمات الطبية المقدمة للدولة بالنظر إلى إمكانية مشاركة مستشفيات القطاع الخاص في منظومة التأمين الصحي الشامل وخدمات الطوارئ الإلزامية.

إضافة إلى ذلك أن الاستحواذ قد يؤدي لسيطرة شركة كليوباترا على الكفاءات الطبية من الأطباء والأطقم الطبية المختلفة، والتحكم في أجورهم لعدم وجود بديل أو منافس قوي يمكن الاستعاضة به عن شركة كليوباترا في حال قيامها بالاستحواذ على أقرب منافسيها وهي شركة ألاميدا للرعاية الصحية، بحسب بيان الجهاز.

كما سيعزز الاستحواذ من هيمنة شركة كليوباترا على مستشفيات الدرجة الأولى والثانية في نطاق 80 كيلو متر أو نطاق محافظتي القاهرة والجيزة على أقصى تقدير باعتباره سوق معني منفصل.

الأكثر مشاهدة

بلومبرج: 20% من البريطانيين اضطروا للاقتراض بسبب “كورونا”

قالت وكالة بلومبرج، إن نحو 9 ملايين شخص في بريطانيا،...

حققت رقما قياسيا في المشتركين.. نتفليكس: “لم نعد بحاجه للقروض”

أنهت شركة نتفليكس العام الماضي بإنجاز كبير أدى إلى ارتفاع...

منطقة إعلانية