أخبار

رفع ضريبة القيمة المضافة بالسعودية 3 مرات يقفز بالتضخم خلال 2020

2020

ارتفع معدل التضخم في المملكة العربية السعودية بنسبة 5.3% في شهر ديسمبر 2020، مقارنة بنفس الشهر من عام 2019.

وقالت الهيئة العامة للإحصاء في بيان لها اليوم الخميس، إن ارتفاع الكبير في الأسعار يعود إلى زيادة ضريبة القيمة المضافة من 5 إلى 15%، والتي بدأ تطبيقها منذ شهر يوليو 2020.

ووفقا لبيان الهيئة، جاء أكبر ضغط تصاعدي على التضخم من أسعار المواد الغذائية والمشروبات، التي ارتفعت بنسبة 12.7%، إضافة إلى أسعار النقل التي قفزت بنسبة 6.9%.

انخفاض التضخم 2% على أساس شهري

وعلى أساس شهري، تراجع معدل التضخم في السعودية بنسبة 0.2% خلال شهر ديسمبر 2020، مقارنة بشهر نوفمبر السابق عليه.

وأرجعت الهيئة أسباب التراجع الشهري إلى انخفاض أسعار النقل بنسبة 1%، وهو ما انعكس على أسعار شراء المركبات بالخفض بنحو 1.6%.

كما انخفض كل من السكن والمياه والكهرباء والغاز، والملابس والأحذية، والأغذية والمشروبات، إضافة إلى السلع والخدمات المتنوعة.

بينما ارتفع قسم الاتصالات والمطاعم والفنادق، ولم تسجل أقسام الصحة وتأثيث وتجهيز المنازل والتعليم والترفيه والثقافة أي تغير نسبي.

تطبيق ضريبة القيمة المضافة بنسبة 15% على السلع والخدمات

وفي الأول من يوليو الماضي، بدأت السعودية العمل بالنسبة الجديدة لضريبة القيمة المضافة البالغة 15% على جميع السلع والخدمات بدلا من نسبة الـ5% التي كانت مطبقة من أول يناير من عام 2018.

من جانبها، أعلنت الهيئة العامة للزكاة والدخل في السعودية، أنه سيتم اعتبارا من اليوم الأربعاء، دخول قرار رفع نسبة ضريبة القيمة المضافة إلى 15% حيز التنفيذ على جميع السلع والخدمات الخاضعة لها في الأسواق التجارية.

وقالت الهيئة في بيان، إن ذلك القرار يأتي بعد الإعلان عن الأمر الملكي بتعديل المادة الثانية من نظام ضريبة القيمة المضافة، والمتضمن رفع نسبة الضريبة من 5 % إلى 15% في 11 من شهر مايو الماضي.

وحثت “الهيئة” في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، المواطنين والمقيمين على التأكد من عناصر الفاتورة الضريبية، وهي: اسم المتجر، تاريخ الشراء، الرقم الضريبي، وخانة ضريبة القيمة المضافة، داعيةً إياهم إلى الإبلاغ عن أي منشأة مخالفة في حال عدم توفر تلك العناصر.

إعادة النظر في “القيمة المضافة” بعد كورونا

وفي نوفمبر الماضي، قال وزير الإعلام السعودي المكلف، ماجد بن عبد الله القصبي، إن المملكة ستعيد النظر في زيادة ضريبة القيمة المضافة بعد انقضاء جائحة كورونا، بحسب ما نقلته رويترز حينها.

وأضاف القصبي: “هذا القرار لم يتخذ بسهولة، لكن بالأرقام فاتورة أجور موظفي الدولة نصف تريليون ريال، وهناك التزامات أخرى، تشغيل مستشفيات وصيانة طرق ودعم اجتماعي ومدارس، ومشروعات بنية تحتية وطموحات، وهي مبالغ تقترب من النصف تريليون أيضاً”.

وتابع: “كان الهدف عدم المساس بالرواتب والبدلات، واختارت الدولة هذا الإجراء، لأن الإيرادات النفطية للدولة خلال العام الجاري لم تغط الرواتب”.

الأكثر مشاهدة

وليد عباس: طرح مرحلة جديدة من أراضي الشراكة بمدينة العلمين

قال المهندس وليد عباس معاون وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية...

تقرير: 10 ملايين برميل تراجعا في خام النفط الأمريكي

قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية اليوم الأربعاء، إن مخزونات الخام...

منطقة إعلانية