أخبار

رويترز: سابك السعودية تعين مستشارا ماليا لطرح وحدة البتروكيماويات المتخصصة

المتخصصة

عينت شركة الصناعات الأساسية السعودية “سابك” شركة الأهلي كابيتال لتقديم المشورة بشأن طرح محتمل لأعمالها في مجال الكيماويات المتخصصة، وهو عرض يمكن أن يجمع مئات الملايين من الدولارات، وفق ما نقلته رويترز عن ثلاثة مصادر لم يذكر اسمهم.

تبحث سابك أيضًا عن بنوك أجنبية لتولي أدوار استشارية للترويج للصفقة من بينهم HSBC وJPMorgan،  وبحسب مصدران فالبنكين في المرحلة النهائية والتي يمكن إطلاقها في وقت لاحق من هذا العام أو أوائل عام 2022.

وأصبحت المملكة العربية السعودية، التي أعلنت الاكتتاب العام لشركة أرامكو بقيمة 29.4 مليار دولار في عام 2019، واحدة من أكبر أسواق الشرق الأوسط للصفقات.

وتشجع المملكة المزيد من الإدراج وتسعى لتعميق سوق رأس المال ضمن إصلاحات تهدف إلى تقليل اعتمادها على النفط.

سابك مملوكة لشركة أرامكو بنسبة 70%، وتقدر قيمتها بنحو 83.5 مليار دولار، لا تفصل أرباح أعمالها المتخصصة التي تنتج راتنجات ومركبات لدائن حرارية ومركبات حرارية ومواد مضافة. و تمتلك سابك 31.5% من شركة كلاريانت السويسرية للمواد الكيميائية المتخصصة.

ويدر تخصص الكيماويات الذي قامت سابك بوضعه في وحدة منفصلة حوالي 2 مليار دولار من الإيرادات السنوية.

وكانت شركة كامكو إنفست، قد ذكرت في تقرير حديث لها، إن السعودية تصدرت قائمة أعلى حصيلة من عائدات الاكتتابات العامة الأولية المدرجة إقليمياً في العام 2020، حيث استحوذت على نسبة 78% من إجمالي الإصدارات بقيمة 1.45 مليار دولار.

وكانت سابك قد أعلنت في وقت سابق عن توسيع نطاق مشروع تحويل النفط إلى كيماويات مع شركة “أرامكو السعودية”.

وذكر التقرير أن العدد الإجمالي للاكتتابات العامة الأولية الصادرة عن دول مجلس التعاون الخليجي في البورصات الإقليمية والدولية تراجع  إلى 7 إصدارات في العام 2020 مقابل 12 إصداراً في العام 2019.

وتسببت جائحة كورونا في تراجع الطلب العالمي على صناعة البتروكيماويات لكن قالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني إنها تتوقع انتعاشًا جزئيا في عام 2021.

ويرى محللون إن إدراج الأعمال المتخصصة سيكون متماشيا مع خطة الشركة لإعادة هيكلة أعمالها إلى وحدات أعمال استراتيجية.

فيما قال يوسف الحسيني ، محلل الأسهم في المجموعة المالية هيرميس، لرويترز “من المنطقي التركيز على كل عمل على حدة، وخاصة التخصصات التي تختلف تمامًا عن المواد الكيميائية السلعية”

وتابع “تختلف ملامح نمو هذه الشركات، مع إمكانات نمو التخصصات أفضل بكثير من المواد الكيميائية السلعية، لذلك تحتاج كل شركة إلى هيكلة رأس المال أو خطط التمويل الخاصة بها، والاستراتيجية وإدارة التدفق النقدي.”

وتمتلك سابك 31.5% من شركة كلاريانت السويسرية للمواد الكيميائية المتخصصة.

الأكثر مشاهدة

هشام طلعت مصطفى: نحتاج إلى بنية تشريعية جديدة للسوق العقاري المصري

طالب رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى الرئيس التنفيذي لمجموعة طلعت...

د. نهى بكر: إثنتين من بين 5 نساء كرمتهن منصة أفريقيا ستعملان في “لافارج”

شاركت شركة لافارج مصر، إحدى شركات مجموعة لافارج هولسيم العالمية،...

منطقة إعلانية