أخبار

مصر توقع اتفاقية تنفيذ خطي المونوريل بـ 2.3 مليار دولار

مليار دولار

وقع كونسرتيوم بقيادة شركة بومباردييه ترانسبورتيشن صفقة مع الحكومة المصرية لبناء خطين قطار منورويل جديدين، بدعم 1.7 مليار جنيه استرليني (2.3 مليار دولار) من تمويل الصادرات في المملكة المتحدة (UKEF)، وفقًا لبيان اليوم الأربعاء من حكومة المملكة المتحدة.

وستربط الخطوط العاصمة الإدارية الجديدة بشرق القاهرة بمدينة 6 أكتوبر.

والدعم هو أكبر مبلغ تمويل قدمته تمويل الصادرات البريطانية على الإطلاق لمشاريع البنية التحتية في خارج بريطانيا.

وقالت وزيرة التجارة الدولية البريطانية، ليز تروس، إن الضمان الحكومي سيدعم الوظائف التي تتطلب مهارات عالية في مقاطعة ديربيشاير، شرق انجلترا، في وقت تسعى فيه المملكة المتحدة لتقليص البطالة في أعقاب آثار فيروس كورونا.

وسيكون هذا هو خط الإنتاج الوحيد لعربات المونورويل في المملكة المتحدة وسيوفر 100 وظيفة مباشرة في المملكة المتحدة وغيرها من الوظائف في سلسلة التوريد بالمملكة المتحدة، بحسب البيان.

كما سيمكن الاتفاق بومباردييه من الاستثمار مصانعها الخاصة في مقاطعة ديربي وسط انجلترا.

وقالت تروس: “التجارة وسيلة قوية بشكل لا يصدق لدفع النمو وخلق فرص العمل بينما نتعافى من الوباء، وتوضح هذه الصفقة سبب إصرارنا على دعم الشركات لاغتنام هذه الفرص والاستفادة من دعم الحكومة”.

تم اختيار كونسورتيوم بومباردييه كأفضل مقدم عطاء للمشروع في قمة الاستثمار بين المملكة المتحدة وأفريقيا لعام 2020، وحصل على التمويل اللازم بضمان UKEF.

وفي تصريحات سابقة لـ”إيكونومي بلس” قال وزير النقل الفريق كامل الوزير، إنه تم بدء الأعمال في مشروع المونوريل شرق القاهرة لربط العاصمة الإدارية الجديدة.

والمونوريل عبارة قطار مكهرب يسير على خط قضيب حديدي مفرد منفذ على مسار علوى معزول تماما عن سطح الأرض والتقاطعات المرورية، وتصل سرعته لـ120 كم/ساعة.

وتنفذ مصر في الوقت الحالي مشروعي مونوريل، أولهما يمتد من العاصمة الإدارية حتى محطة الاستاد بمدينة نصر بطول 54 كم، والثاني يمتد من مدينة 6 أكتوبر حتى شارع وادى النيل بالمهندسين بطول 42 كم، فيما تصل تكلفة المشروعين لـ2.5 مليار يورو (3 مليار دولار).

ووصف عصام والى رئيس الهيئة القومية للإنفاق، مشروع المونوريل في تصريحات سابقة بأنه نقله نوعية وحضارية، لافتاً إلى مزاياه الهامة في اختصار الوقت.

وتشير الإحصائيات وفق والي أن المواطن المصري يستهلك في المواصلات 186 ساعة سنويا، مشيرا أن المونوريل سيخفض هذا الرقم إلى 153 ساعة.

ويهدف مشروع مونوريل السادس من أكتوبر، إلى ربط أحياء الجيزة بمدينة السادس من أكتوبر والشيخ زايد والتوسعات الجديدة بمدينة السادس من أكتوبر.

و يبدأ مساره من بولاق الدكرور بالجيزة مرورا بالطريق الدائري المريوطية والمنصورية وطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي ومحور 26 يوليو ثم ميدان الحصري لينتهي مساره بالمنطقة الصناعية بمدينة السادس أكتوبر، ويتكون مشروع مورنوريل 6 اكتوبر من عدد 12 محطة بطول إجمالي 46 كم.

ومن شأن “المونوريل” الإسهام بشكل كبير في تطوير منظومة النقل لاسيما وأنها وسيلة بالسرعة والأمان وتعمل علي توفير إستهلاك الوقود، فضلا عن تخفض معدلات التلوث البيئي بوصفها وسيلة نقل صديقة للبيئة، وتخفيف الاختناقات المرورية بالمحاور والشوارع الرئيسية، وجذب فئات جديدة من الركاب لاستخدام هذه الوسيلة بدلا من استخدام السيارات الخاصة.

الأكثر مشاهدة

هشام طلعت مصطفى: نحتاج إلى بنية تشريعية جديدة للسوق العقاري المصري

طالب رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى الرئيس التنفيذي لمجموعة طلعت...

د. نهى بكر: إثنتين من بين 5 نساء كرمتهن منصة أفريقيا ستعملان في “لافارج”

شاركت شركة لافارج مصر، إحدى شركات مجموعة لافارج هولسيم العالمية،...

منطقة إعلانية