أخبار

“قطاع الأعمال”: 13 مليار جنيه لتطوير مصر للألومنيوم

قطاع الأعمال

قال الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام إن قيمة تطوير شركة مصر للألومنيوم تقدر بنحو 13 مليار جنيه.

وأضاف في بيان لوزارة قطاع الأعمال اليوم الإثنين، إن القيمة المذكورة تتضمن إحلال الجزء الأكبر من الخلايا القديمة على مرحلتين وإدخال تكنولوجيا جديدة أقل استخداما للطاقة الكهربائية التي تمثل نحو 40% من تكلفة الإنتاج وبقدرة إنتاجية 250 ألف طن.

ووقع الاختيار على شركة “بكتل” العالمية كاستشاري لإعداد دراسة الجدوى ومتابعة المشروع، والتي من المقرر أن تنتهي من دراسة الجدوى في منتصف العام الجاري.

وأعلنت الشركة في فبراير 2020 عن مناقصة لاختيار استشاري المشروع لتأهيل وتحديث مصنع الألومنيوم، حيث اشترت الكراسة عدد 6 شركات عالمية ومحلية ثم تم الاجتماع بالجهات الاستشارية المتقدمة للرد على كافة الاستفسارات.

من ناحية أخرى، تم طرح مناقصة عامة لتقديم خدمات استشارية مؤهلة وذات خبرة في تطوير دراسات الجدوى لمشروع “خط إنتاج جنوط السيارات” وتقدم لها 6 شركات عالمية وجاري دراسة العروض المقدمة.

6 شركات تتأهل لمناقصة “جنوط السيارات”

وضمت قائمة الشركات: chinalco (cnpt) china، وشركة endeco italy، وشركة Global foundry engineering (GFE) GERMANY، وشركة المجموعة الهندسية الإستشارية سيجمان بالتعاون مع INI GENCE JV، وشركة Farnborough engineering consultants Itd fec England، وشركة dastur engineering international gmbh Germany.

وفي مطلع نوفمبر الماضي، أعلنت شركة مصر للألومنيوم عن طرح مناقصة خدمات استشارية مؤهلة وذات خبرة في تطوير دراسات الجدوى، وتنفيذ مشروع (خط انتاج جنوط السيارات).

وأعلنت الشركة في 21 ديسمبر الماضي، عن تأجيل جلسة الفض الفني الخاصة بمناقصة خدمات الاستشارات الهندسية بغرض تنفيذ مشروع خط انتاج جنوط السيارات إلى يوم 10 يناير، بناءً على طلب الشركات المقدمة.

وحققت شركة مصر للألومنيوم، خسارة بلغت 150.9 مليون جنيه منذ بداية يوليو 2020 حتى نهاية سبتمبر 2020، مقابل 277.8 مليون جنيه خسائر خلال الفترة المقارنة من العام المالي المقارن.

وطرحت الشركة فى 16 يوليو الماضي مناقصة عالمية للتعاقد مع إحدى شركات الاستشارات الهندسية المتخصصة في مجال مشاريع صهر الألومنيوم.

وكشفت القوائم المالية تكبد الشركة صافي خسارة قدرها 1.63 مليار جنيه خلال العام المنتهي يونيو 2020 مقارنة بربح قدره 570.9 مليون جنيه خلال العام المالي السابق.

وتراجعت إيرادات الشركة بشكل حاد إلى 7.25 مليار جنيه خلال العام المشار إليها مقارنة بنحو 12.1 مليار جنيه خلال العام المالي السابق.

وعزت الشركة تحولها الخسارة إلى عدة أسباب، أبرزها، زيادة عوامل التكلفة في العملية الإنتاجية وخاصة الكهربائية.

انخفاض سعر صرف الدولار مقابل الجنيه، والانخفاض الحاد في السعر الأساسي للمعدن ببورصة المعادن العالمية (لندن).

انخفاض عوائد الاستثمارات المالية نتيجة انخفاض معدلات العائد عليها وتنازل الشركة عن جزء كبير من استثماراتها المالية لسداد التزاماتها المالية.

الأكثر مشاهدة

التضخم وتعافي السندات الأمريكية يدفعان الليرة التركية لأدنى مستوى في 2021

تراجعت الليرة التركية اليوم الخميس أمام الدولار إلى أقل مستوى...

مصر توقع اتفاقية مع “ديمي” البلجيكية لبدء دراسات إنتاج “الهيدروجين الأخضر”

وقعت مصر اتفاقية مع شركة "ديمي" البلجيكية، للبدء في الدراسات...

منطقة إعلانية