أخبار

الاتحاد الأفريقي يوفر 400 مليون جرعة لقاح كورونا إضافية للقارة السمراء

الاتحاد

قال مسؤول صحي إقليمي، اليوم الخميس، إن الاتحاد الأفريقي ضمن الحصول على 400 مليون جرعة إضافية من لقاح أسترازينيكا للوقاية من كورونا، ضمن المساعي لتطعيم 60% من سكان القارة البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة خلال 3 سنوات، بحسب رويترز.

وتصل فاعلية لقاح أسترازينيكا الذي طورته بالشراكة مع جامعة أكسفورد الانجليزية إلى 70%.

ولم يبدأ سوى عدد قليل من دول القارة من بينهم مصر في إعطاء الجرعات.

قال جون نكينجاسونج رئيس جهاز مكافحة الأمراض والوقاية منها التابع للاتحاد الأفريقي في إفادة صحفية عبر الإنترنت إن الاتحاد سيحصل على 400 مليون جرعة ينتجها معهد سيروم الهندي من لقاح أوكسفورد-أسترازينيكا، بالإضافة لـ270 مليون جرعة جرى تأمينها في السابق.

ورفض متحدث باسم معهد سيروم الهندي التعليق.

ولقاح أسترازينيكا هو الخيار الأقل تكلفة وبين الأكثر ملاءمة للأنظمة الصحية الأفريقية لأنه لا يتطلب التخزين في درجات حرارة منخفضة للغاية مثل لقاح  فايزر وشريكتها الألمانية بيونتك.

وعلى جانب منفصل عن جهود الاتحاد الأفريقي، ستحصل القارة على حوالي 600 مليون جرعة لقاح هذا العام عبر برنامج كوفاكس الذي تشارك الأمم المتحدة في قيادته ويهدف لتوفير اللقاحات للدول الفقيرة.

وتطمح الأجهزة الصحية لتطعيم نحو 30 إلى 35% من سكان أفريقيا هذا العام على أن تزيد هذه النسبة إلى 60% خلال ما بين عامين وثلاثة أعوام.

ويقول الاتحاد الأفريقي إن اللقاحات التي حصل عليها فريق العمل الخاص باللقاحات سيتم توزيعها بحسب أعداد السكان.

وبحسب إحصاءات رويترز، سجلت القارة التي يبلغ عدد سكانها 1.3 مليار نسمة 3.5 مليون إصابة بالمرض و88 ألف وفاة، وهي حصيلة وفيات أقل من دول كالولايات المتحدة والبرازيل والهند والمكسيك وبريطانيا.

وفي انتقاد ضمني للرئيس التنزاني جون ماجوفولي الذي قلل من أهمية استخدام الكمامات وإجراءات التباعد الاجتماعي ووصف اللقاحات بأنها مؤامرة خارجية خبيثة، حثت ماتشيديسو مويتي مديرة المكتب الإقليمي لأفريقيا التابع لمنظمة الصحة العالمية تنزانيا على تطبيق هذه الإجراءات والاستعداد للتطعيمات ونشر البيانات الخاصة بإصابات كوفيد-19.

وقالت في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت “أفريقيا تقف عند مفترق طرق.. على جميع الأفارقة أن يضاعفوا الإجراءات الوقائية”، مضيفة أن المسؤولين في منظمة الصحة العالمية يتواصلون مع المسؤولين في تنزانيا. وتابعت “يظهر العلم أن اللقاحات ناجحة”.

ولم تنشر حكومة ماجوفولي أي إحصاءات تخص الإصابات على مستوى البلاد منذ 8 مايو أيار، عندما سجلت البلاد 509 حالات و21 وفاة.

وقال ماجوفولي أمس الأربعاء دون استناد إلى دليل إن اللقاحات هي مؤامرة أجنبية لنشر المرض وسرقة ثروات أفريقيا، وحث التنزانيين على أن يثقوا في الله بدلا من ذلك ويلجأوا إلى وصفات الطب البديل كاستنشاق البخار.

وقال نكينجاسونج إن عددا قليلا من الدول بدأت عمليات التطعيم، وهي المغرب ومصر وسيشيل وغينيا.

وأضاف أن جهاز مكافحة الأمراض والوقاية منها في أفريقيا يستكشف السبل للحصول على المزيد من اللقاحات من الصين وروسيا وكوبا، ومن أي شريك لديه لقاح آمن وفعال.

الأكثر مشاهدة

د. نهى بكر: إثنتين من بين 5 نساء كرمتهن منصة أفريقيا ستعملان في “لافارج”

شاركت شركة لافارج مصر، إحدى شركات مجموعة لافارج هولسيم العالمية،...

أبو الفتوح : 6.4 الف سيدة يعملون بالبنك الأهلي يمثلون 28%

قال يحيى أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي...

منطقة إعلانية