أخبار

خفض الإنتاج يدفع النفط لأعلى مستوياته في 13 شهرا

النفط

ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، لأعلى مستوياتها في أكثر من عام، بدعم من خفض كبار المنتجين للإمدادات، وتفاؤل حيال تعافي الطلب على الوقود، بحسب رويترز.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت، تسليم أبريل 50 سنتا، أو ما يعادل 0.8%، لتصل إلى 61.06 دولارا للبرميل، كما زاد خام غرب تكساس الأمريكي، تسليم مارس إلى 58.37 دولارا للبرميل، مرتفعا بنحو 40 سنتا، أو ما يعادل 0.7%.

ولامس برنت وغرب تكساس أعلى مستوياتهما منذ يناير 2020 في وقت سابق من الجلسة.

خفض الإمدادت يعزز من توازن الأسواق

وشهدت أسواق النفط بعضا من التوازن بفضل خفض إضافي للإمدادات تقوم به السعودية، أكبر مصدر للخام في فبراير ومارس 2021، علاوة على تخفيضات يقوم بها منتجو منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها.

ويعلق المستثمرون آمالا على تعافي الطلب على النفط، بدعم من انتشار لقاحات فيروس كورونا، بينما أسهم ضعف الدولار في رفع أسعار السلع الأولية.

ويتطلع المستثمرون إلى بيانات مخزونات النفط الأمريكية الأسبوعية، المقرر صدورها في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.

63 دولارا للبرميل في النصف الثاني من 2021

وقال بنك الاستثمار يو.بي.إس في وقت سابق: “فور تطعيم عدد كبير من الناس هذا العام، نعتقد أن الطلب على النفط سيرتفع أكثر”.

وأضاف: “مع سعي أوبك وحلفائها للإبقاء على إنتاج النفط العالمي دون الطلب، نتوقع استمرار تراجع المخزونات البترولية كذلك”.

وتوقع بنك الاستثمار أن يصل سعر خام برنت إلى 63 دولارا للبرميل بحلول النصف الثاني من العام، و65 دولارا بحلول الربع الأول من 2022.

ارتفاع إنتاج روسيا من المكثفات في يناير 2021

وزاد إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز إلى 10.16 مليون برميل يوميا في يناير الماضي، من 10.04 مليون برميل يوميا في ديسمبر 2020، وفقا لحسابات رويترز المبنية على تقرير أوردته إنترفاكس استند إلى بيانات من وزارة الطاقة.

وتتفق الزيادة بصفة عامة، مع خطط مجموعة من كبار منتجي النفط، المعروفة باسم (أوبك بلس) لتخفيف قيود على إنتاج النفط اُستحدثت في العام الماضي للحد من تداعيات جائحة كورونا.

وذكرت وكالة إنترفاكس، أن إنتاج النفط ومكثفات الغاز سجل 42.96 مليون طن في يناير 2021، مقارنة مع 42.46 مليون طن في ديسمبر 2020.

ويستثني الاتفاق العالمي لمجموعة منتجي (أوبك بلس) المكثفات التي تضخ روسيا منها ما يتراوح بين 700 إلى 800 ألف برميل يوميا في المتوسط.

زيادة الإنتاج الروسي بدءا من فبراير الجاري

بينما أشارت وكالة الأنباء، إلى أن الزيادات البالغة 120 ألف برميل يوميا عن ديسمبر الماضي، كانت أقل قليلا من الزيادة المقرر أن تقوم بها روسيا البالغة 125 ألف برميل يوميا، في إطار اتفاقات (أوبك بلس) لتقليص التخفيضات.

وبدءا من فبراير الجاري، من المقرر أن ترفع روسيا إنتاجها النفطي بمقدار 65 ألف برميل يوميا أخرى.

وذكرت وكالة إنترفاكس، أن صادرات النفط الروسية إلى خارج دول الاتحاد السوفيتي السابق تراجعت الشهر الماضي إلى 17.42 مليون طن، ما يعادل 4.12 مليون برميل يوميا.

ارتفاع إنتاج أوبك من النفط للشهر السابع

وأظهر مسح لرويترز، أن إنتاج نفط أوبك ارتفع للشهر السابع في يناير 2021، بعد أن اتفقت المنظمة وحلفاؤها على تخفيف قيود الإمدادات القياسية بشكل أكبر، على الرغم من أن تراجع الصادرات النيجيرية غير الطوعي حد من الزيادة.

وخلص المسح، إلى أن أعضاء أوبك، البالغ عددهم 13 دولة، ضخوا 25.75 مليون برميل يوميا في يناير الماضي، بزيادة 160 ألف برميل يوميا عن ديسمبر 2020، وبارتفاع عن أدنى مستوى في ثلاثة عقود الذي بلغته الإمدادات في يونيو الماضي.

الأكثر مشاهدة

“الطيران والسياحة” تقرران مد مبادرة دعم السياحة الداخلية لمنتصف مايو 2021

قررت وزارتا الطيران المدني والسياحة والآثار، مد العمل بمبادرة دعم...

الري: لا رسوم على ماكينات الرفع التي يستخدمها المزارعون في المساقي

نفت وزارة الموارد المائية والري، فرض رسوم على ماكينات رفع...

منطقة إعلانية