أخبار

بعد صعود النفط لذروة 14 شهرا.. هل ترفع مصر أسعار البنزين؟

النفط

ارتفعت أسعار النفط خلال الفترة الأخيرة بدعم من قرارات خفض الإنتاج التي تبنتها دول أوبك+ بالإضافة لبدء تطيعمات فيروس كورونا في العديد من دول العالم واعتماد أكثر من لقاح بفاعليات متفاوته، مع تحسن ملحوظ للطلب في آسيا.

على جانب آخر، يعني ارتفاع أسعار النفط ضغطا على الدول المستوردة للنفط ومن بينها مصر، إذ يثير مخاوف من عودة أسعار البنزين للارتفاع.

وتجتمع لجنة تسعير أسعار المحروقات في مصر كل 3 أشهر لتحديث السعر بناء على عدة عوامل أبرزها سعر النفط العالمي، ولم تتغير الأسعار الوقود في مصر منذ نحو 11 شهرا عندما قررت اللجنة في 10 أبريل 2020 خفض أسعار البنزين بواقع 25 قرشا وتثبيت باقي أسعار المنتجات البترولية، عقب الانهيار التاريخي لأسعار النفط في مارس الماضي تحت ضغوط انهيار الطلب في ظل انتشار الوباء.

بعد ذلك ثبتت اللجنة الأسعار رغم استمرار تدني أسعار النفط، وعزت الحكومة التثبيت لدعم استقرار السوق، واستغلال فوارق انخفاض أسعار الخام لصالح الموازنة في ظل أعباء الوباء، بالإضافة لتوقعات الحكومة وقتها بعودة الأسعار للصعود من جديد.

وقالت وزارة المالية في نهاية مارس 2020 إنها حددت سعر برميل النفط في موازنة العام المالي الجاري عند 61 دولارا، وأرجع الوزير محمد معيط وقتها السعر المرتفع مقارنة بالسوق لمخاوف ارتفاع الأسعار من جديد.

وتابع معيط: “لازم أحصن الموازنة وإلا لا قدر الله سعر برميل البترول زاد.. هتموله ازاي ولا هتعمل إيه؟ العالم بيمر بظروف استثنائية”.

إذا هل ترفع الحكومة الأسعار بعد ارتفاع خام برنت؟

أنهى خام برنت القياسي تعاملات الأسبوع الماضي عند 69.54 دولار للبرميل، وهو أعلى سعر للخام في 14 شهرا، وجاءت الارتفاعات عقب موافقة أوبك + على استمرار خفض الإنتاج.

اقرأ أيضا:

النفط يصعد لأعلى مستوى في 14 شهرا مع تمديد أوبك+ خفض الإنتاج

وقال نعمان خالد، محلل الاقتصاد الكلي في أرقام كابيتال، لـ”إيكونومي بلس” إنه لا يتوقع زيادة أسعار الطاقة في مصر بعد ارتفاع أسعار البترول الأخيرة.

وتابع نعمان: “الأسعار الحالية موافقة لأسعار النفط ما قبل التراجع الذي أحدثته كورونا”، موضحا أنه لا يرى أن الحكومة سترفع أسعار البنزين خاصة أنها لم تخفضها وقت النزول.

ويرى نعمان أن أسعار النفط ستتراوح بين الـ65 و70 دولارا خلال الفترة المقبلة، وقال: “أعتقد أن دول أوبك+ ستعود لزيادة الإنتاج مع تحسن الأسعار ما سيدفع الأسعار لتبقى في هذا النطاق”.

وأضاف: “طالما بقت الأسعار في هذا النطاق، أعتقد أنهم لن يرفعوا الأسعار”.

من جانبه اتفق آلان سانديب، رئيس الأبحاث لدى النعيم للوساطة، مع نعمان خالد، وقال لـ”إيكونومي بلس”: “لا أتوقع أنهم سيرفعون الأسعار في الاجتماع القادم، خاصة وأنهم يعتمدون على متوسط الأسعار وليس السعر في يوم محدد”.

في المقابل يرى سانديب أن الحكومة سترفع السعر إذا استمرت أسعار النفط الحالية لفترة أطول ما يعني أن متوسط السعر سيرتفع عن المتوسط الحالي.

وتابع آلان مذكرة أرسلها: “بافتراض استمرار أسعار النفط في الحفاظ على المستويات الحالية والارتفاع فوق 70 دولارا للبرميل، فقد يتطلب الأمر زيادة الأسعار في المستقبل ولكن ليس قبل الربع الثاني من العام الجاري”.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

التجارة: 7.4 مليار دولار صادرات مصر غير البترولية بالربع الأول 2020

كشفت وزيرة التجارة والصناعة، نيفين جامع، عن ارتفاع صادرات مصر...

منطقة إعلانية