أخبار

الصين تفرض 2.75 مليار دولار غرامة على مجموعة «علي بابا»

الصين

فرضت الصين غرامة كبيرة على مجموعة علي بابا للتجارة الإلكترونية بقيمة بلغت 18 مليار يوان، ما يعادل 2.75 مليار دولار، بعد اكتشاف هيئة مكافحة الاحتكار سوء استغلال المجموعة لوضعها في السوق لعدة أعوام، بحسب رويترز.

 

وتشكل الغرامة نحو 4% من إيرادات علي بابا في الصين لعام 2019، وتأتي وسط حملة على مجموعات شركات التكنولوجيا، وتشير إلى أن تنفيذ قانون مكافحة الاحتكار على المنصات الإلكترونية دخل عهدا جديدا في الصين بعد عدم تدخل دام لسنوات.

 

وخضعت مجموعة “علي بابا” التجارية لتدقيق مكثف في الصين، منذ انتقاد مؤسسها الملياردير “جاك ما” الأجهزة التنظيمية في البلاد في أكتوبر الماضي.

 

إحباط طرح “آنت جروب”

وبعد شهر، أحبطت السلطات اكتتابا أوليا كانت شركة “آنت جروب” – الذراع المالية لمجموعة علي بابا – تعتزم طرحه بقيمة 37 مليار دولار، وبعدها أعلنت الإدارة الصينية لقواعد السوق، عن فتح تحقيق متصل بانتهاك قوانين مكافحة الاحتكار مع الشركة في ديسمبر 2020.

 

وقالت إدارة قواعد السوق، إنها خلصت إلى أن مجموعة علي بابا “تسيء استغلال هيمنتها السوقية” منذ عام 2015، من خلال منع تجارها من استخدام منصات إلكترونية أخرى.

 

وأضافت، أن هذا ينتهك قانون مكافحة الاحتكار بالصين من خلال إعاقة التجارة الحرة في السلع والمساس بمصالح البائعين.

 

وقالت مجموعة علي بابا في بيان، إنها تقبل العقوبة و”ستعمل على الامتثال امتثالا تاما”.

 

وتزيد الغرامة عن ضعفي تلك التي دفعتها شركة كوالكوم، أكبر مورد لرقائق الهواتف المحمولة في العالم، عام 2015 في الصين بسبب ممارسات تمنع المنافسة.

 

“جاك ما” يفقد لقب أغنى رجل في الصين

وفي مطلع مارس الماضي، فقد جاك ما، مؤسس شركة التجارة الإلكترونية الصينية علي بابا وشركة التكنولوجيا المالية آنت جروب، لقب أغنى رجل في الصين بعد أن تحسنت أوضاع غيره من الأثرياء في الوقت الذي تخضع فيه إمبراطوريته لتدقيق شديد من جانب جهات تنظيمية صينية.

 

واحتل “ما” وعائلته صدارة قائمة هورون جلوبال ريتش لأغنى أغنياء الصين في 2020 و2019، لكن أحدث قائمة أظهرت أنه الآن متراجع إلى المركز الرابع خلف تشونغ شانشان، صاحب شركة نونجفو سبرينج للمياه المعبأة، وبوني ما، صاحب شركة تنسنت هولدينجز المتخصصة في مجال الإنترنت والألعاب، وكولين هوانج صاحب شركة التجارة الإلكترونية حديثة العهد بيندودو.

 

وقال تقرير هورون، إن تراجع جاك ما عن المراكز الثلاثة الأولى جاء “بعد أن كبحت جهات تنظيمية صينية جماح آنت جروب وعلي بابا على خلفية قضايا مكافحة احتكار”.

 

انخفاض ثروة “جاك ما” لأقل مستوى في عام

وبلغت ثروة جاك ما في مطلع مارس الماضي نحو 51.9 مليار دولار، وهو أقل مستوى لها في نحو عام، بحسب بيانات بلومبرج.

 

وتسببت في متاعب “ما” في الآونة الأخيرة كلمة ألقاها في 24 أكتوبر الماضي انتقد فيها منظومة الصين التنظيمية، مما تبعه وقف الطرح العام الأولي لشركة آنت جروب التابعة له والمقدر بـ37 مليار دولار قبل أيام فقط من الإدراج العام لشركة التكنولوجيا المالية العملاقة.

 

ومنذ ذلك الحين، شددت الجهات التنظيمية التدقيق فيما يتعلق بمكافحة الاحتكار على قطاع التكنولوجيا بالبلاد، فيما تتعرض علي بابا على معظم هذا الضغط، إذ فتحت الجهة التنظيمية المعنية بالأسواق تحقيقا رسميا مرتبطا بمكافحة الاحتكار بشأن علي بابا في ديسمبر الماضي.

 

بعد ذلك، اختفى جاك ما، الذي من غير المعروف عنه الابتعاد عن الأضواء، عن أنظار العامة لنحو 3 أشهر، مما أثار الكثير من التكهنات بشأن مكان تواجده، لكنه وعاود الظهور في يناير في مقطع مصور مدته 50 ثانية.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

التضخم الأساسي في مصر يتراجع إلى 3.3% في أبريل

أعلن البنك المركزي المصري، اليوم الإثنين، تراجع معدل التضخم الأساسي...

منطقة إعلانية