أخبار

إثيوبيا تطالب مجلس الأمن بحث مصر والسودان على العودة للمفاوضات

مجلس الأمن

طالبت إثيوبيا أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بحث مصر والسودان على العودة إلى المفاوضات الثلاثية بشأن ملء وتشغيل سد النهضة واحترام العملية التي يقودها الاتحاد الأفريقي، بحسب بيان من وزارة الخارجية الإثيوبية الإثنين منشور على صفحتها الرسمية على فيسبوك.

وادعت الخارجية الإثيوبية في رسالة موجهة إلى الرئيس الحالي لمجلس الأمن أن العملية التي يقودها الاتحاد الأفريقي حظيت بمبادئ التكامل وبروح إيجاد حلول أفريقية للمشاكل الأفريقية.

وأضافت الخارجية الإثيوبية في بيانها: “دولتي المصب اختارتا إفشال المفاوضات وتدويل القضية لممارسة ضغط لا داعي له على إثيوبيا”.

لاحقا نشرت وزارة الري المصرية بيانا أظهرت فيه الانتهاكات الإثيوبية في ملء سد النهضة.

للمزيد:

أهم ما أعلنته وزارة الري عن الانتهاكات الإثيوبية في ملء سد النهضة

كما قالت إثيوبيا إنها ملتزمة بالمفاوضات الثلاثية التي يقودها الاتحاد الأفريقي، مدعية أن مصر والسودان لا تبديان حسن النية في المفاوضات، بحسب البيان.

ولم ينتج عن المفاوضات التي يرعاها الاتحاد الإفريقي أي اتفاق ينظم عملية ملء وتشغيل سد النهضة إلى الآن، ما يدفع دولتي المصب لتدويل القضية.

وقال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في تصريحات سابقة: “أبدينا صبرا في المفاوضات”.

وأشارت الخارجية الإثيوبية لعرض تبادل البيانات قبل بدء الملء الثاني للسد في موسم الأمطار المقبل، وهو ما رفضته دولتي المصب، ورد عليه وزير الري المصري بأن البيانات التي تعرضها إثيوبيا يمكن الحصول عليها عن طريق الأقمار الصناعية.

وأكدت إثيوبيا التزامها بإعلان المبادئ الذي وقعه قادة الدول الثلاث فيي عام 2015، مشيرة إلى أن مصر والسودان تتراجعان عن التزامهما الذي تم التعهد به بموجب إعلان المبادئ.

واختتمت الخاريجية الإثيوبية بيانها بأن “أي محاولة للضغط على إثيوبيا، وتهميش العملية التي يقودها الاتحاد الإفريقي ستزيد من ضعف الثقة بين البلدان الثلاث”.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

منصة الطبي تستثمر 8.5 مليون دولار وتطلق تطبيقا للصحة الإنجابية

طورت منصة الطبي تطبيقا للحمل والأمومة باللغة العربية ضمن استثماراتها...

منطقة إعلانية