أخبار

أسعار الأغذية العالمية ترتفع 30.8% في عام

أسعار الأغذية

ارتفع متوسط مؤشر منظمة الزراعة والأغذية للأمم المتحدة “فاو” أسعار الأغذية إلى 120.9 نقاط في شهر أبريل 2021، أو (1.7%) عن مستواه المسجّل في مارس السابق له، وبنحو 30.8% من مستواه المسجّل خلال الشهر نفسه من العام 2020.

وفقًا لتقارير منظمة “فاو” تعد الزيادة الشهرية هى الـ11 على التوالي في قيمة المؤشر مقارنةً بأعلى مستوياته المسجلة في يونيو_ مايو 2014.

عزت التقارير ارتفاع قيمة المؤشر خلال أبريل إلى الزيادات الكبيرة في أسعار السكر العالمية، تليها أسعار الزيوت واللحوم ومنتجات الألبان والحبوب.

أوضحت التقارير، أن متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب بلغ 125.1 نقطة في أبريل بزيادة 1.2% عن مستواه في مارس السابق له، ليستأنف ارتفاعه بعد شهر من الثبات، فبلغ 25.8 نقاط أو (26%) ليأتى أعلى من مستواه في أبريل 2020.

أدّت الضغوط نحو ارتفاع الأسعار الناجمة عن تقلّص مساحات الزراعة في الولايات المتحدة، كان من المزمع زراعتها، بخلاف أوضاع المحاصيل في الأرجنتين والبرازيل وأمريكا التي رفعت أسعار الذرة 5.7%، وسجلت الزيادة بالمقارنة مع أبريل 2020 نحو 66.7%، لتبقى أعلى من مستوياتها المسجّلة منذ منتصف 2013.

رغم تراجع أسعار الحبوب الخشنة الأخرى، مثل الشعير والذرة الرفيعة، بنحو 1.2 و1% على التوالي لكنها تبقى أعلى من مستوياها قبل عام عند 26.8 و86.5%.

استقرت أسعار القمح في أبريل، لكنها لا تزال أعلى 17% بالمقارنة مع الفترة نفسها في 2020، بدعم ارتفاع أسعار الذرة، وارتفاع الإنتاج المتوقع في أمريكا وبلدان عدة في أوروبا.

انخفضت أيضًا أسعار الأرز مرة أخرى في أبريل، ما يُشير إلى حركة العملات وتباطؤ أنشطة التجارة، في ظل استمرار القيود اللوجستية وتكاليف الشحن في عرقلة الصفقات الجديدة.

 

الزيوت النباتية في زيادة مستمرة

بلغ متوسط مؤشر “فاو” لأسعار الزيوت النباتية 162 نقطة في أبريل، بزيادة 2.9 نقطة أو (1.8%) عن مستويات مارس السابق له، مدفوعًا بارتفاع أسعار زيت الصويا وبذور اللفت والنخيل التي عوّضت عن انخفاض أسعار زيت دوار الشمس.

واصلت أسعار زيت النخيل الارتفاع مدفوعة بنمو الإنتاج بوتيرة أبطأ من التوقعات في البلدان الرئيسية للتصدير، كما ارتفعت أسعار زيت الصويا وبذور اللفت بدفع من زيادة الطلب العالمى، يضم الطلب مُنتجي وقود الديزل، بخلاف انحسار الإمدادات العالمية لمدة طويلة، في حين تقلّصت أسعار زيت دوار الشمس بدعم من تقنين الطلب.

 

الألبان تُسجل الزيادة الـ11 على التوالي بسبب أزمات الشحن

بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار منتجات الألبان 118.9 نقطة في أبريل بزيادة 1.4 نقطة أو (1.2%) مقارنة بمارس 2021، ليُسجل الزيادة الـ11 على التوالي، وبقت الأسعار أعلى 24.1% عن قيمتها في أبريل 2020.

ارتفعت أسعار الزبدة، مدفوعة بالطلب القوي على الواردات من آسيا، رغم ضعف الطلب الداخلي في أوروبا، وزادت أسعار الحليب المجفف المقشود لارتفاع الطلب على الواردات من شرق آسيا.

عزت “فاو” ارتفاع الأسعار بسبب توقعات بتأخر شحن البضائع وسط الإمدادات المحدودة من أوروبا وأوقيانوسيا.

زادت أسعار الأجبان مدفوعة بارتفاع الطلب من آسيا، في ظل تراجع الإنتاج الأوروبى بأكثر من المتوقع مع تقلّص الإمدادات الموسمية من أوقيانوسيا، لكن انخفضت أسعار الحليب المجفف كامل الدسم طفيفًا، ما يُظهر انخفاض الطلب على الواردات من الإمدادات المتاحة، عقب الارتفاع الكبير في التداولات التجارية مؤخرًا.

 

اللحوم ترتفع للشهر الـ7 على التوالى

ارتفعت أسعار اللحوم للشهر الـ7 على التوالي في أبريل الماضي، وفقًا لمتوسط مؤشر “فاو”، لتُسجل 101.8 نقطة بارتفاع 1.7 نقطة أو (1.7%).

وفقًا لـ”فاو”، زاد المؤشر 5.1% عن مستواه في أبريل 2020، إذ ارتفعت أسعار لحوم البقر والغنم، مدفوعة بالطلب القوي من شرق آسيا، وسط انحسار الإمدادات من أوقيانوسيا بسبب العملية الجارية لإعادة تكوين قطعان الماشية وانخفاض المخزونات.

 

السكر يقفز 60% خلال عام

بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر 100 نقطة في أبريل، بزيادة 3.8 نقطة أو (3.9%) مقارنة بمارس السابق، وبنحو 60% مقارنة بمستوى أبريل 2020.

عزت “فاو” الارتفاع الحاد بأسعار السكر إلى عمليات الشراء القوية وسط المخاوف المتزايدة بشأن انحسار الإمدادات العالمية خلال 2020-2021، بدفع من تباطؤ التقدم في الحصاد بالبرازيل والأضرار التي لحقت بالمحاصيل في فرنسا بسبب الصقيع.

تداول

تُشير التوقعات إلى جني الشركات الغذائية المدرجة في البورصة المصرية أرباحًا جيدة مع نمو خلال الربع الأول من العام 2021، بالنظر إلى النتائج الإيجابية التي ظهرت على صادرات القطاع بنمو 8% أو 4 أضعاف نسبة النمو بالربع الأول من 2020، وكذلك بالنظر إلى توقعات المحللين الماليين، بخلاف نتائج أعمال شركة إيديتا للصناعات الغذائية الإيجابية.

تُظهر رؤية المحللين الماليين تحسن تدريجي بأداء شركات قطاع الأغذية العام الحالي بدعم عودة الحياة الطبيعية بشكل شبه كامل، مع عدم وجود أية إجراءات احترازية مقارنة بالعام الماضي، رغم تحديات عدم انتظام حركة التعليم وعمليات توصل المادة الخام للمصانع، وبدعم أيضًأ من عودة أنماط الاستهلاك لمستويات شبه طبيعية مقارنة بعام تفشى الجائحة، وتحسن تكلفة التمويل مع خفض أسعار الفائدة.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“فودافون” تتعاقد مع منصة “STARZPLAY” لتقديم محتوى ترفيهي لعملائها

تعاقدت فودافون مصر مع منصة STARZPLAY لتعزيز خطتها في تقديم...

منطقة إعلانية