أخبار

وزارة الري: نتوقع زيادة منسوب بحيرة السد العالي مطلع أغسطس المقبل

السد العالي

توقع وزير الموارد المائية والري، الدكتور محمد عبد العاطي، زيادة منسوب بحيرة السد العالي مطلع أغسطس المقبل، والذي يمثل بداية السنة المائية، وذلك بعد زيادة معدلات سقوط الأمطار بمنابع النيل.

وقال الوزير في بيان صادر اليوم الأربعاء، إن أجهزة الوزارة تقوم بالمتابعة اللحظية لمعدلات سقوط الأمطار بمنابع النيل، والحالة الهيدرولوجية للنهر، وتحديد كميات المياه الواصلة لبحيرة السد العالي.

وأضاف، أن أجهزة الوزارة تبحث السيناريوهات المختلفة للفيضان، كما أن لجنة إيراد النهر في انعقاد دائم لمتابعة الموقف المائي، والتعامل بديناميكية في إدارة المنظومة المائية.

وأكد عبد العاطي، نجاح الوزارة في إدارة المنظومة المائية بأعلى درجة من الكفاءة، خلال فترة أقصى الاحتياجات الحالية.

وأشار عبد العاطي إلى أن الوزارة تبذل مجهودات متواصلة في إطار رؤية شاملة تستهدف توفير الاحتياجات المائية اللازمة لجميع القطاعات المستخدمة للمياه كماً ونوعاً، بما ينعكس إيجابياً على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتوفير الخدمات للمنتفعين بأعلى درجة من العدالة والفاعلية.

وشدد على ضرورة استمرار رفع حالة الاستنفار في جميع أجهزة الوزارة، لمتابعة مناسيب المياه بالترع والمصارف، والتأكد من جاهزية قطاعات الجسور وجميع المحطات وخطوط التغذية الكهربائية المغذية لها ووحدات الطوارئ، لضمان حسن إدارة المنظومة المائية.

وتنفذ مصر حاليا مشروعا قوميا لأعادة تأهيل الترع المتعبة في جميع المحافظات، بما يسهم في الحفاظ على الموارد المائية.

ووفقا لأحدث الأرقام التي أصدرتها وزارة الموارد المائية والري، فقد انتهت الوزارة من تأهيل ترع بأطوال تصل إلى 1667 كيلومتر بمختلف محافظات الجمهورية، في شهر مايو الماضي.

ويجري العمل حاليا على تنفيذ 5363 كيلومتر أخرى، وتم تدبير اعتمادات مالية لتأهيل ترع بأطوال تصل إلى 1196 كيلومتر، تمهيداً لطرحها على المقاولين.

وبحسب الوزارة، يصل بذلك إجمالي أطوال الترع التي شملها المشروع 8226 كيلومتر حتى تاريخه، وذلك في إطار المرحلة الأولى من المشروع، والتي ستنتهى بحلول منتصف عام 2022 بتكلفة إجمالية تقدر بـ 18 مليار جنيه.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

عشرون اتفاقية منها عقود نهائية.. ماذا حدث بين مصر وليبيا؟

يبدو أن ساعة إعادة إعمار ليبيا قد دقت الآن، إذ...

منطقة إعلانية