أخبار

فايزر ترفع توقعاتها لمبيعات لقاح كورونا هذا العام لـ33.5 مليار دولار

فايزر

رفعت شركة “فايزر” للأدوية توقعاتها لإجمالي مبيعاتها من لقاح كورونا لهذا العام، إلى 33.5 مليار دولار، وفقًا لوكالة بلومبرج.

وتوقعت شركة الأدوية الأمريكية في مايو الماضي، تحقيق إيرادات بـ26 مليار دولار من مبيعات اللقاحات في عام 2021، ارتفاعًا من توقعاتها السابقة بـ15 مليار دولار.

وعدلت الشركة توقعات ربحية للسهم الواحد بين 3.55 دولار و3.65 دولار، ارتفاعًا من 3.10 دولار إلى 3.20 دولار سابقًا.

وقالت الشركة، إنها ترى أن لديها القدرة على تصنيع ما لا يقل عن 3 مليارات جرعة في عام 2022.

ويعتبر لقاح فايزر هو واحد من ثلاثة لقاحات مستخدمة في الولايات المتحدة، ومن المتوقع أن يحصل على تصريح لتطعيم الأطفال بين 12 و 15 عامًا به قريبًا.

وباستثناء اللقاح، حقق نشاط الأدوية الأساسي لشركة فايزر نموًا كبيرًا، مما أدى إلى زيادة توقعات إيراداتها بـ200 مليون دولار لهذا العام.

كانت النتائج أقوى من بعض المنافسين الذين شهدوا تدهور المبيعات في الربع الأول بعد زيادة جديدة في حالات الإصابة بالفيروس في الولايات المتحدة.

وبشكل عام، بلغت الإيرادات في هذا الربع 14.58 مليار دولار، وهي أعلى من متوسط توقعات المحليين عند 13.62 مليار دولار، وفقًا للبيانات التي جمعتها بلومبرج. فيما بلغت الأرباح المعدلة للسهم في الربع الأول 93 سنتًا، بزيادة 47٪ من 63 سنتًا قبل عام.

قال الرئيس التنفيذي لشركة «بيونتك»، أوغور شاهين، إنه من الممكن أن تنخفض المناعة التي يوفرها اللقاح الذي طورته شركتا «فايزر» و«بيونتك» المضاد لفيروس كورونا، إلا أن معظم الحاصلين على اللقاح سيظلون محميين ضد الإصابة بعدوى شديدة من مرض كورونا وقد لا يحتاجون إلى الحصول على جرعة ثالثة.

وأضاف المسؤول الصحي، وفقًا لما نقلته وكالة «بلومبرج» للأنباء: أظهرت البيانات الأولية الواردة من إسرائيل أن الأشخاص الذين حصلوا على اللقاح في يناير الماضي كانوا أكثر عرضة للإصابة بالمرض 3 مرات أعلى من أولئك الذين حصلوا على اللقاح في مايو.

وأكد أنه ليس هناك دليل على انخفاض المناعة، لأن معظم حالات المصابين لن تنتهي بالإصابة بعدوى شديدة.

وتجاوزت الإصابات في العالم 193 مليون حالة منذ انتشار الجائحة.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

عشرون اتفاقية منها عقود نهائية.. ماذا حدث بين مصر وليبيا؟

يبدو أن ساعة إعادة إعمار ليبيا قد دقت الآن، إذ...

منطقة إعلانية