أخبار

انتعاش تمويل الشركات الناشئة بالشرق الأوسط خلال النصف الأول 2021

الأوسط

ارتفع تمويل رأس المال الجريء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في النصف الأول من العام الجاري إلى 1.2 مليار دولار، وبنسبة زيادة 12% مقارنة بالعام الماضي مكتملا، كما حقق نموا بـ64% مقارنة بنفس الفترة من 2020.

 

الاستثمار الجريء هو الاستثمار في الشركات الناشئة.

وأرجع تقرير لموقع ماجنيت المهتم بأخبار الشركات الناشئة، الزيادة الأخيرة لنمو عمليات التمويل الذي تزامن مع التعافي من أزمة كورونا.

وارتفع عدد صفقات التمويل 23% في نفس الفترة، كما تضاعف حجم الاستثمار 3 مرات بين الربع الثالث من العام الماضي، والربع الثاني 2021، في المقابل تراجع عدد الصفقات 20% في النصف الأول من هذا العام على أساس سنوي.

قادت الإمارات نمو الاستثمار من حيث عدد الصفقات والتمويل، لتستحوذ على 62٪ من استثمارات منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تلتها السعودية بـ14%، ثم مصر بـ13%.

واستحوذ قطاع الأغذية والمشروبات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على الحصة الأكبر من الأموال المستثمرة خلال النصف الأول من العام الجاري، بينما حصلت الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية أكبر عدد من الصفقات.

وكانت 31٪ من الاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من قبل مستثمرين دوليين، سجلت 9شركات ناشئة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عمليات استحواذ في النصف الأول من عام 2021.

وفي الأيام الاخيرة خطفت شركة “سويفل“، التي نشأت في مصر قبل 4 أعوام فقط، الأنظار بعد اندماجها مع شركة مدرجة ببورصة ناسداك، ما منحها فرصة الإدراج في البورصة العالمية بقيمة تصل لـ1.5 مليار دولار، لتصبح أول شركة ناشئة من المنطقة تحقق هذا.

من قبلها كان استحواذ شركة النقل التشاركي العالمية “أوبر” على مثيلتها المحلية “كريم”، واستحواذ أمازون على سوق دوت كوم صفقات مماثلة أبرزت قيمة الشركات الناشئة في المنطقة ونجاح المراهنة عليها.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“الوكالة الدولية للطاقة الذرية” تدعم البرنامج النووي المصري حتى 2027

وقع عمرو الحاج رئيس هيئة الطاقة الذرية، ونائب الأمين العام...

منطقة إعلانية