أخبار

رغم تخفيفها.. الإجراءات السعودية ستكلف صادرات الأغذية المصرية 300 مليون جنيه

الأغذية المصرية

كتب: سليم حسن

رغم إعلان الممكلة العربية السعودية تخفيف إجراءاتها الصحية بشأن استقبال الأغذية المصرية من الحاصلات الطازجة والمجمدة، والمصنعات، حيث تغاضت المملكة قبل أيام عن شرطين وأبلغت بهما الجهات المصرية المسئولة عن التصدير، وفقًا لوثيقة رسمية أطّلع علها “ايكونومي بلس”.

وألغت السعودية شرط تقديم شهادة تحليل ميكروبيولجى للحاصلات، نهائيًا، كما قلصت عدد مرات تقديم شهادة تحليل فيروس الكبد الوبائي (A) إلى مرة كل 6 أشهر بدلًا من تقديمها مع كل شحنة.

تكلفة كبيرة رغم تخفيف الإجراءات

لكن لا تزال الإجراءات الأخرى ستُكلف شركات التصدير مبالغ مالية كبيرة، بحسب مصادر رسمية ومصدرين تحدثوا لـ”ايكونومي بلس”.

وقالت مصادر حكومية لـ”ايكونومي بلس”، إن التكلفة الإضافية التي ستتحملها الصادرات الزراعية الطازجة ستصل بين 400-500 دولارًا على الحاوية الواحدة.

أوضحت المصادر: “السعودية تستتورد ما يتخطى 600 ألف طن سنويًا من الحاصلات الزراعية المصرية، تمثل 11% من إجمالي الصادرات الزراعية السنوية، والإجراءات الجديدة سترفع أعباء التصدير بما يفوق 300 مليون جنيه سنويًا على الحاويات”.

وقالت مصادر في وزارة الزراعة، إن الوزارة تواصلت مع المسئولين في وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية بشأن طلبات المُصدرين، واستطعنا تقليصها قدر الإمكان، لكن الممكلة تمسكت بالاشترطات الباقية، المُشار إليها.

أوضحت المصادر، أن التكلفة كانت ستكون أعلى لولا تدخل الوزارة وإلغاء بعض البنود التي طلبتها الممكلة، وتخفيف التعامل على بعض البنود الأخرى.

التكلفة سيتحملها المُصدرون

وقال محمد الإتربي، مُصدر حاصلات إلى السعودية، إن المملكة تعد أبرز أسواق استيراد الحاصلات المصرية، ومن حقها تحديد اشتراطات القبول فيما يتعلق بالسلامة الصحية، لكن مسألة التشديد أمر آخر، فالتكلفة مرتفعة بصورة قد تمنع من المنافسة هناك.

وفقًا للإتربي، ستمثل تلك التكلفة عبئًا على ميزانية الشركات وستأكل من الأرباح بكل تأكيد، خاصة وأنها لن تنضم لقائمة التكاليف التي تتحملها الحكومة عن المُصدرين في برنامج رد الأعباء.

إجراءات لن تتوقف

أكدت المملكة في خطابها الأخير إلى المسئولين في مصر، على عدة إجراءات تضم 4 شروط بالنسبة للخضروات والفاكهة المُجمدة والمُصعنة والحليب ومنتجاته تستوردها المملكة من المنشآت المعتمدة لديها فقط وهى (بقايا المبيدات، بقايا المعادن الثقيلة، ميكروبولجي، فيروس التهاب الكبد الوبائي_A).

وبالنسبة للخضروات والفاكهة الطازجة وجميع الحاصلات، ابقت المملكة على شرطين أساسيين لقبولها، وهى (متبقيات المبيدات) والتهاب الكبد الوبائي (A) مرة كل 6 أشهر.

البداية

كانت المملكة العربية السعودية أعلنت عن مجموعة من الإشتراطات الجديدة المتعلقة بالسلامة الصحية لقبول الأغذية المصرية قبل 3 أشهر تقريبًا، وأبلغت بموعد التطبيق الإلزامي في منتصف شهر سبتمبر المقبل بدون تأجيل.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“الوكالة الدولية للطاقة الذرية” تدعم البرنامج النووي المصري حتى 2027

وقع عمرو الحاج رئيس هيئة الطاقة الذرية، ونائب الأمين العام...

منطقة إعلانية