أخبار

النفط يتجاوز الـ80 دولار من جديد وسط ترقب قرار “أوبك+”

تغير المناخ

ارتفع النفط إلى أعلى مستوى له منذ عام 2014، وقفزت العقود الآجلة اليوم بنسبة 1.8%، تزامنًا مع انعقاد اجتماع “أوبك+” لمراجعة سياسة الإنتاج.

تخطط لجنة “أوبك +” للحفاظ على سياستها بمواصلة زيادات تدريجية في المعروض بمقدار 400 ألف برميل بدءا من نوفمبر يزداد الطلب فيه وسط قفزات بسعر الغاز الطبيعي.

تنتظر الأسواق قرار “أوبك” اليوم، نظراً لما يعانيه العالم من أزمة طاقة شديدة ساهمت في تفاقم أسعار الغاز والنفط.

شكل الارتفاع الصاروخي في أسعار الغاز ضغطاً على النفط، إذ تحاول الدول الاعتماد على البترول في توليد مصادر الكهرباء، ولكن قد ينتج عن هذا ارتفاع أسعار النفط بما يصل لـ5 دولارت للبرميل .

وصل سعر الغاز إلى 100 يورو لكل ميجاواط/ ساعة، علما أن أسعاره كانت أقل من 20 يورو في العام 2019 قبل أزمة فيروس كورونا.

يعكس هذا السعر ارتفاعا بخمسة أضعاف عما كان عليه الغاز مطلع العام، في حين أن سعر النفط ازداد بمرتين فقط في الفترة ذاتها.

ثمّة توقعات تشير إلى أن “أوبك+” قد تخطط لزيادة الكمية عن الرقم المقترح السابق (400 ألف برميل يومياً)، ولكن لم تذكر القيمة المحددة.

ارتفع خام غرب تكساس الوسيط بـ1.8٪ إلى 77.26 دولارًا للبرميل، مسجلا أعلى مستوى منذ نوفمبر 2014، وتداول عند 77.1 دولارًا في الساعات الصباحية.

بينما تجاوز خام برنت القياسي الـ80 دولار للبرميل من جديد، حيث ارتفع بأكثر من 1.9% أو ما يوازي 1.5 دولار صعودا إلى 80.9 دولار للبرميل.

ثمة توقعات تشير إلى أن “أوبك+” قد تخطط لزيادة الكمية عن الرقم المقترح السابق (400 ألف برميل يومياً)، ولكن لم تذكر القيمة المحددة.

وبلغ الاستهلاك العالمي من النفط 99.7 مليون برميل يومياً من النفط في 2019، وفقاً لوكالة الطاقة الدولية، قبل أن تلحق جائحة كورونا الضرر بالأنشطة الاقتصادية، والطلب على الوقود.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

كيف دعم تراجع الجنيه أرباح حديد عز؟

نمت أرباح شركة حديد عز في التسعة أشهر الأولى من...

منطقة إعلانية