أخبار

لماذا قررت البورصة المصرية الآن توسيع حدود وقف التداول؟

البورصة المصرية - EGX

كتب: فاروق يوسف

قررت البورصة المصرية الأربعاء زيادة حدود الإيقاف المؤقت على المؤشر العام للسوق ليصبح ايقاف التداول على السوق ككل عند هبوط مؤشر EGX100 بنسبة 10% بدلا من 5%.

فسرت البورصة قرارها بأنه يأتي اتساقاً مع تعديل الحدود السعرية على الأسهم.

كانت البورصة في نهاية أغسطس الماضي قد قررت رفع الحدود السعرية للأسهم (النسبة المسموح بها لصعود وهبوط السهم) إلى 20% خلال الجلسة الواحدة بدلا من 10% سابقا، مع تطبيق الإيقاف المؤقت للسهم عند بلوغه 10% صعودا أو هبوطا بدلا من 5%.

يتزامن قرار البورصة مع بداية التداول على سهم “إي فاينانس” الذي يعد عودة قوية لبرنامج الطروحات الحكومية الذي توقف.

أثار توقيت القرار تساؤلات عن علاقة بين بداية إدراج سهم “إي فاينانس”، ورفع الحدود السعرية.

“قرار الحدود السعرية معمول به منذ أكثر من شهر، فلماذا تم اتخاذ قرار رفع حدود الإيقاف اليوم”، تسائل رئيس قسم التحليل الفني بشركة أوفيد للاستشارات وإدارة المحافظ المالية، منتصر مدبولي، في حديثه لـ”إيكونومي بلس”.

تضارب وتأخير القرارات يهدد ثقة المستثمرين

إن كان قرار رفع حدود إيقاف التداولات نتيجة للحدود السعرية، فهذا يعد تأخيراً في مسألة اتخاذ القرار، وهو ما يؤثر على ثقة المستثمرين في مسئولي سوق المال، هكذا أضاف مدبولي.

تشكل حالات التضارب والتأخير في اتخاذ القرارات المناسبة تحديدًا للأسواق المالية، آثاراً سلبية على حركة التداولات والسيولة، لأنها تولد حالة تخوف دائمة للمستثمرين، وفق مدبولي.

يرى مدبولي أن البورصة اتخذت هذا القرار تحسباً لهبوط السوق في أول يوم تداول لشركة “إي فاينانس، ولكن لهذا الاتجاه أيضاً تأثير سلبي.

وهبط مؤشر EGX100 بنسبة 5% خلال تعاملات أمس، وأوقفت البورصة المصرية عمليات التداول لمدة نصف ساعة.

واليوم، كان أول يوم تداول لسهم شركة المدفوعات الحكومية “إي فاينانس” والذي قفز بنسبة تخطت 40%، ليصل إلى 19.63 جنيه مقارنة بسعر الاكتتاب عند 13.98 جنيه.

اقرأ أيضا:

سهم “إي فاينانس” يقفز 40% في أول أيام تداولاته بالبورصة المصرية

القرار جيد من الناحية النظرية

من وجهة نظر أخرى، فمن الطبيعي كلما كان هناك مجال لفتح الحدود السعرية لأعلى، تكون مثلها حالات حدود الإيقاف، بحسب الرئيس المشارك لقسم البحوث ببنك الاستثمار سي آي كابيتال، منصف مرسي.

يقول: “لا أعلم لماذا اتخذت البورصة القرار في مثل هذا التوقيت، ولكني أتحدث من منطلق نظري فقط”.

تحريك الحدود السعرية لأعلى له آثار جيدة على السيولة، ويعطي المستثمرين الحرية الأكبر في التحرك مع الأسعار سواء في حالات الهبوط او الصعود.

لكن على النقيض الأوضاع الحالية لا تسمح بمثل هذا القرار نظراً لوجود اضطرابات وأحداث اقتصادية جارية، ولذلك من الطبيعي في هذه الحالات وتحديداً الفترات الصعبة، أن تتجه الأسواق إلى تحريك حدود الإيقاف والحدود السعرية لأسفل، هكذا أضاف.

على المستثمرين ألا ينزعجوا

قد يكون الأثر مبالغ في حالة الاضطرابات في حالة اتجاه رفع حدود الإيقاف لأعلى من 5%، وفقاً رئيس قسم البحوث بـ”سي آي كابيتال”.

قال: “بشكل عام، وعلى المديين المتوسط والطويل؛ القرار جيد، وعلى المستثمرين أن لا ينزعجوا منه”.

قد لا يستوعب السوق بعض الأمور التي يتم اتخذها -مرسي يكمل حديثه- وقد يكون هناك تخبط في اتخاذ قرارات، ولكن جاء طرح “إي فاينانس” في شكل جيد، وأعطى مجالاً لطروحات أكثر، تزيد وتحسن من السيولة الحالية، وهو أمر يحتاج إليه السوق بشدة، لذلك من الصعب اتخاذ قرار سلبي على السوق في مثل هذه الحالة.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

تحالف أمريكي لتطوير وإعادة تأهيل مجمع التحرير باستثمارات تتعدى 3.5 مليار جنيه

وقعت مصر اليوم الاثنين اتفاقية مع تحالف أمريكي ثلاثي فاز...

منطقة إعلانية