أخبار

دبي تخطط لإدراج 10 شركات حكومية.. هل تفلح في إنعاش بورصتها؟

10 شركات

تخطط دبي لإدراج 10 شركات مملوكة للدولة في بورصتها لزيادة حجم سوقها المالي إلى 3 تريليونات درهم (817 مليار دولار) حيث تسعى إلى اللحاق ببورصتي أبو ظبي والرياض.

أعلن نائب حاكم الإمارة مكتوم بن محمد بن راشد عن الخطة في أول اجتماع له كرئيس للجنة العليا للأوراق المالية والصرافة، لكن دون تقديم جدول زمني للإدراج.
وافق أيضا على إنشاء صندوق سوق بقيمة ملياري درهم لزيادة السيولة وصندوق آخر بقيمة مليار درهم لدعم الاكتتابات العامة في مجال التكنولوجيا.، بحسب ما نقلته بلومبرج.

ارتفعت بورصة دبي بأكثر من 2٪ يوم الثلاثاء وارتفعت أسهم شركة بورصة سوق دبي المالي بنسبة 14٪.

رغم أنه لم يتضح بعد الشركات المملوكة للدولة التي سيتم إدراجها، فإن بعض الأصول الرئيسية تشمل هيئة كهرباء ومياه دبي وطيران الإمارات، اللتين قال كبار مسؤوليهما في الماضي إن قرار الطرح العام الأولي يقع على عاتق الحكومة.

“قد يساعد المزيد من الإدراجات الحكومية في زيادة أحجام التداول في سوق دبي المالي، على غرار أبو ظبي، لكن يبقى السؤال لماذا لا نرى المزيد من شركات القطاع الخاص في سوق دبي المالي كسيلة مفيدة لجمع التمويل”، قال حسنين مالك، رئيس مجلس إدارة بحوث تيليمير في دبي.

“لا تزال السياحة من بين المحركات الرئيسية لأسهم دبي”، تابع مالك.

يأتي هذا الإعلان في الوقت الذي تحاول فيه دبي إحياء سوق الأوراق المالية المتعثر، إذ فوتت حتى الآن طفرة الاكتتاب العام في الشرق الأوسط، مع طرح شركة واحدة فقط للاكتتاب العام منذ عام 2017. وفشلت احتمالية إدراجها الوحيد هذا العام عندما تراجعت شركة الخدمات اللوجستية “تراي ستار ترانسبورت” عن طرحها الأولي في أبريل.

وصل الطلب على الأسهم الجديدة إلى ذروته في أسواق الشرق الأوسط الأخرى، وضح المستثمرون أكثر من 34 مليار دولار من الطلبات للاكتتاب العام لشركة أدنوك للحفر في أبو ظبي، بينما كانت قيمة الأسهم المطروحة 1.1 مليار دولار فقط.

اجتذبت أيضا الشركة العربية لخدمات الإنترنت والاتصالات في السعودية عطاءات هائلة بلغت 471 مليار ريال (126 مليار دولار) لطرحها البالغ 966 مليون دولار الشهر الماضي.

من ناحية أخرى، شهدت بورصة دبي سلسلة من عمليات الشطب، من موانئ دبي العالمية إلى إعمار مولز وداماك العقارية، مدفوعة بركود التجارة وهبوط الأسعار والسيولة بالإضافة لرغبة الشركات في الهروب من تدقيق المستثمرين في سوق متراجعة بالفعل.

مع بدء انتعاش أسعار العقارات، حقق مؤشر سوق دبي مكاسب، لكنه لا يزال يتخلف عن نظرائه في أبو ظبي والمملكة العربية السعودية. كما أن أحجام التداول والقيمة السوقية لها أقل في دبي.

وبحسب الموقع الإلكتروني للبورصة، تبلغ القيمة السوقية لمؤشر سوق دبي المالي حالياً أكثر من 500 مليار درهم، تم تداول 139 مليون سهم يوميا في المتوسط خلال الـ12 شهرا الماضية، وشملت الأسهم الأكثر نشاطا البنوك والعقارات.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“سنام” الإيطالية تشتري حصة بـ”خط أنابيب غاز السلام” بين مصر وإسرائيل

قالت أكبر مجموعة لأنابيب الغاز في أوروبا شركة "سنام" الإيطالية،...

منطقة إعلانية