أخبار

جيش تحرير الأورومو لـ”دايلي نيوز ايجيبت”: إزاحة نظام “أبي أحمد” ضروري لتحقيق السلام في إثيوبيا

جيش تحرير أورومو

قال المتحدث باسم جيش تحرير الأورومو، المتحالفة مع مقاتلي إقليم تيجراي في إثيوبيا: “من أجل أن يكون هناك سلام في إثيوبيا ، يجب إزالة نظام أبي أحمد وتشكيل حكومة انتقالية شاملة”، بحسب صحيفة ” دايلي نيوز إيجيبت”.

جاء ذلك، بينما كان المبعوث الأمريكي الخاص جيفري فيلتمان في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا للاجتماع مع عدد من كبار المشرعين في محاولة للتوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار.

إلغاء الإعفاءات الجمركية للبضائع الإثيوبية وتصاعد الصراع يهبط بسندات إثيوبيا السيادية

تراجعت السندات السيادية الإثيوبية بالدولار إلى مستوى قياسي منخفض يوم الأربعاء بعد قرار الرئيس الأمريكي جو بايدن بإلغاء الإعفاء الممنوح للبضائع الإثيوبية من الرسوم الجمركية، بموجب اتفاقية التجارة الإفريقية، بسبب الحملة العسكرية واتتهاكات حقوق الإنسان في إقليم تيغراي.

وأظهرت بيانات تريدويب أن سندات إثيوبيا المستحقة في 2024 تراجعت 2.3 سنت للدولار إلى 78.063 سنت.

تراجعت سندات إثيوبيا المقومة باليورو والبالغ قيمتها مليار دولار لإثيوبيا ، وهي الإصدار الدولي الوحيد لها ، بأكثر من 20 سنتاً منذ بدء الصراع قبل عام.

“لقد أثبت نظام أبي أنه سيئ النية في محاولاتنا السابقة للتفاوض على حل سلمي. ولكي يكون هناك سلام ، يجب إزالة هذا النظام وإقامة حكومة انتقالية شاملة. هذه نتيجة مفروضة، في حالة إجراء أي مفاوضات ، فسيكون فيما يتعلق بكيفية ضمان إزالة نظام أبي بطريقة منظمة تتجنب إراقة الدماء غير الضرورية ” قال المتحدث باسم جيش تحرير أورومو، أودا طربي.

كان جيش تحرير أورومو هو الجناح العسكري لحزب المعارضة جبهة تحرير أورومو (OLF) قبل انشقاقهما.

الأورومو هي أكبر مجموعة عرقية في إثيوبيا والقوة الرئيسية وراء وصول رئيس الوزراء أبي أحمد إلى السلطة، والآن يوجد العديد من قادتهم السياسيين في السجن.

تحالف بين 9 مجموعات إثيوبية مناهضة للحكومة
كما أعلنت 9 فصائل مناهضة للحكومة يوم الجمعة في إثيوبيا تشكيل تحالف.
تضم الجبهة المتحدة للقوات الفيدرالية والكونفدرالية الإثيوبية جبهة تحرير تيغراي الشعبية، التي تقاتل الحكومة المركزية منذ أكثر من عام.

قال طربي إن جيش تحرير أورومو سيقود جميع العمليات داخل أوروميا – بما في ذلك أي عمليات تتعلق بأديس أبابا “لكننا سنعمل بالتنسيق مع قواتنا المتحالفة ، بما في ذلك قوات دفاع تيجراي”.

تطرق إلى سيناريو ما بعد أبي، حيث “ستكون قوات جيش تحرير أورومو مسؤولة عن الحفاظ على السلام والأمن في المدينة”.

يهدف التحالف الجديد إلى عكس الآثار الضارة لحكم أبي أحمد على شعوب إثيوبيا وخارجها، و”اعترافاً بالحاجة الكبيرة للتعاون وتوحيد الجهود من أجل انتقال آمن”.

التحالف يهدف إلى تشكيل حكومة مؤقتة من شأنها تحقيق الاستقرار في البلاد

كشف المتحدث باسم جيش تحرير أورومو أن خطتهم مع حلفائهم تهدف إلى تشكيل حكومة مؤقتة، من شأنها تحقيق الاستقرار في البلاد والتحضير لمؤتمر انتقالي شامل بين جميع أصحاب المصلحة.
واستبعد الانفصال قائلاً: “ليس قرارنا ان نتخذه لكنه بيد الشعب، وعندما يحين الوقت يكون لهم الحق في طلبه على النحو المنصوص عليه في الدستور”.

تابع المتحدث باسم جيش تحرير أورومو أنه حتى الآن التركيز على إزالة هذه الديكتاتورية، واستقرار الوضع، ووضع حد لإراقة الدماء، فتحالفنا يضم ممثلين عن كل المناطق التي ذكرتها، ( الصومالية ، عفار ، بني شنقول-جوموز) باستثناء الأمهرة.
يلعب شعب الأمهرة دوراً كبيراً في ضمان انتقال ناجح، بحسب طربي، الذي قال “نحن على ثقة من أنهم سيشاركون في الحوار الشامل الذي نهدف إلى تعزيزه”.

أعلنت الحكومة الإثيوبية ، الثلاثاء ، حالة الطوارئ لمدة ستة أشهر ودعت سكان العاصمة إلى تسجيل أسلحتهم والاستعداد لحماية أحيائهم.

اندلع القتال في تيجراي الإثيوبية في نوفمبر 2020 ، بعد أن أرسل رئيس الوزراء أبي أحمد قوات للإطاحة بالحزب الحاكم السابق في المنطقة، جبهة تحرير شعب التيجراي.

تسبب الصراع في كارثة إنسانية ، حيث تقدر الأمم المتحدة أن 5.5 مليون شخص يواجهون انعدام الأمن الغذائي الحاد. حيث يعاني أكثر من 400 ألف شخص في شمال إثيوبيا من ظروف شبيهة بالمجاعة – أكثر من جميع الأزمات الإنسانية في بقية العالم مجتمعة.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

ما خطة مصر للتحوط ضد ارتفاع أسعار القمح عالميا؟

كتب: سليم حسن تحدثت وزارة التموين قبل 35 يومًا عن...

منطقة إعلانية