أخبار

نجيب ساويرس: الذهب سيرتفع لـ1900 دولار والعقارات المصرية أفضل من دبي

نجيب ساويرس

توقع الملياردير المصري نجيب ساويرس أن تتراوح أسعار الذهب على الأجل القصير بين 1800 و1900 دولار للأوقية، لكنه نصح في لقاء تلفزيوني مع قناة بلومبرج الشرق، بأن يكون الاستثمار في الذهب على الأجل الطويل.

تتداول أوقية الذهب حاليا عند 1825 دولارا.

قال:”يبقى أن نرى ماذا سيحدث العام القادم مع توقعات زيادة الفائدة والتضخم”

يرى ساويرس أن الذهب والعقارات هما أفضل أدوات للتحوط ضد التضخم، وقال إن شركته “أورا ديفولبرز” تستهدف 10 مليارات جنيه مبيعات سنوية في مصر.

“نستهدف تحقيق 10 مليارات جنيه مبيعات عقارية سنوياً، ونتوقع أن تصل ميعاتنا التراكمية خلال العشر أو الخمسة عشر عاما المقبلة إلى 250 مليار جنيه” قال ساويرس، وهو أيضا الرئيس التنفيذي ورئيس أورا ديفولبرز العقارية.

على جانب آخر واصل ساويرس هجومه على العملات المشفرة قائلا: “كثير من عمليات غسيل الأموال تحدث باستخدام العملات المشفرة”، وأرجع عدم اقتناعه بهذا النوع من الاستثمار إلى المخاطر التي تحيط به ومنها “النصب، والاختراق” على حد قوله، إلى جانب عدم وجود إطار تنظيمي وتشريعات كافية في هذا المجال.

كيف يرى ساويرس سوق العقارات المصري؟

استثمر نجيب ساويرس قطاع العقارات في مصر قبل سنوات، بعد تخارجه من الاستثمار في قطاع الاتصالات ودخوله مجال تعدين الذهب، وأسس شركة أورا ديفولبرز، التي تعمل حالياً على 3 مشاريع شرق وغرب القاهرة وبالساحل الشمالي، وانتهت الشركة من مبيعات المرحلة الاولى من مشروعها بمدينة الشيخ زايد غرب القاهرة و70% من إنشاءاتها، وتعتزم البدء في تنفيذ المشروع الذي تقيمه بالقاهرة الجديدة شرق القاهرة خلال العام الحالي، بينما استلمت للتو عقد شراء قطعة الأرض التي ستطورها بالساحل الشمالي.

يرى ساويرس أن العقارات المصرية تعطي فرصة للمستثمر البسيط لتحقيق أرباح، وقال: “المشكلة في دبي أن البناء والعرض يسبق الطلب، وهناك فائض في المعروض مما يضغط على الأسعار، ولا يمنح المستثمر البسيط شراء وحدات سكنية والربح من ارتفاع قيمتها، بينما في مصر الطلب يزيد عن بأكثر من 10 أضعاف المعروض، لذلك يتسم الاستثمار العقاري في مصر بالأمان”.

نصح ساويرس المطورين العقاريين بعدم البناء إلا للمراحل التي انتهوا من بيعها بالفعل، خاصة في ظل الظروف الحالية التي تشهدها الأسواق، والارتفاعات المتتالية في أسعار مواد كالحديد والأسمنت وغيرها، علاوة على مصاريف الشحن خاصة بسبب صعود أسعار النفط، وأن يسرعوا بالبناء، مشيراً إلى أن المطورين العقاريين لا يستطيعون استيعاب أكثر من 5 إلى 10% من الزيادات في التكلفة، والعملاء سيتحملون فارق التكلفة.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“سنام” الإيطالية تشتري حصة بـ”خط أنابيب غاز السلام” بين مصر وإسرائيل

قالت أكبر مجموعة لأنابيب الغاز في أوروبا شركة "سنام" الإيطالية،...

منطقة إعلانية