أخبار

“الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية” يقر تمويلا بـ 286.2 مليون دولار لـ “مترو الإسكندرية”

مترو الإسكندرية

وافق البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، على تمويل بقيمة 250 مليون يورو، ما يعادل 286.2 مليون دولار، لمشروع مترو الإسكندرية، خط أبو قير.

وزيرة التعاون الدولي، الدكتورة رانيا المشاط، قالت في بيان صادر عن الوزارة اليوم الإثنين، إنه من خلال التمويل الإنمائي، الذي يتم توفيره بشكل مشترك من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ومؤسسات دولية أخرى، لصالح الهيئة القومية للأنفاق، سيتم تنفيذ أعمال البنية التحتية لمشروع تحديث وكهربة خط سكة حديد قائم، يربط وسط مدينة الإسكندرية وأبو قير، وتحويله لخط مترو.

يأتي التمويل في إطار الشراكة الاستراتيجية بين الحكومة المصرية والبنك، لدعم رؤية الدولة التنموية في جميع المجالات، وتعزيز تحركاتها نحو التحول للاقتصاد الأخضر، وتطوير بنية تحتية مستدامة لقطاع النقل.

أضافت المشاط، أن التمويل الجديد يدعم توجه الدولة لتطوير البنية التحتية لقطاع النقل وتعزيز استدامتها ودفع التحول نحو الاقتصاد الأخضر، الذي تتمتع فيه مصر بريادة إقليمية من خلال خطط واضحة في قطاعات التنمية المختلفة، مثل النقل والطاقة المتجددة والمياه، فضلا عن الاستراتيجية الوطنية المتكاملة لتغير المناخ 2050، والتي تم إطلاقها ضمن فعاليات قمة الأمم المتحدة للمناخ بجلاسجو خلال الشهر الجاري، كما يعكس الخطوات الجادة التي تتخذها الدولة في هذا الصدد وجهودها لدفع التحركات الدولية نحو التغلب على التغيرات المناخية واستضافتها للنسخة المقبلة من مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ COP27 بشرم الشيخ.

من ناحيته ذكر البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، أن التمويل الجديد سيوجه لتنفيذ أعمال البنية التحتية لتحديث وكهربة خط السكك الحديدية بالمشروع وتنفيذ الأنظمة ذات الصلة، بما في ذلك ترقية أنظمة الإشارات والاتصالات والتحكم المركزي وتوفير عربات السكك الحديدية التي سيتم تشغيلها على نظام المترو الجديد، موضحًا أن المشروع يتسق مع استراتيجية البنك لمصر وبالتحديد مع أولوياته لتحسين جودة واستدامة خدمات البنية التحتية في البلاد من خلال تعزيز مشاركة القطاع الخاص وكذلك التحول إلى الاقتصاد الأخضر من خلال تمويل تطوير قدرات عالية أكثر اخضرارًا في النقل العام.

جدير بالذكر أن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية استثمر منذ بدء عمله في مصر خلال 2012 أكثر من 7.7 مليار يورو، دعمت تنفيذ 134 مشروعًا، أكثر من 75% منها للقطاع الخاص.

جاءت مصر على رأس قائمة البنك الأوروبي كأكبر دولة عمليات على مستوى منطقة جنوب وشرق البحر المتوسط خلال عام 2020، حيث استثمر البنك مليار يورو لتمويل 21 مشروعًا، بنسبة 47% من إجمالي استثماراته في المنطقة، كما كانت مصر أكبر دولة عمليات في عامي 2018 و2019.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

هل تصطدم استراتيجية الـ100 مليار دولار صادرات بتحديات تطوير أراضي الصناعة؟

كتب محمد رمزي طالب مطورون صناعيون بتعديلات على قوانين منظومة...

منطقة إعلانية