أخبار

مسئول: مصر تسجل عجزا أوليا بـ4 مليارات جنيه في الربع الأول 2021-22

مصر

سجلت مصر عجزاً أولياً في الميزانية في الربع الأول من العام المالي الحالي بلغ 4 مليارات جنيه، بحسب ما قاله نائب وزير المالية المصري أحمد كجوك لموقع الشرق مع بلومبرج.

العجز أو الفائض الأولى هو فارق إيرادات الدولة عن مصروفاتها باستثناء مصروفات الدين، وتخطط مصر لتسجيل فائض أولي بـ1.4% من الناتج المحلي العام المالي الجاري 2021-2022، بحسب بيانات الموازنة العامة المنشورة على موقع وزارة المالية.

لم تسجل مصر عجزا أوليا على مستوى العام المالي منذ نحو 6 سنوات، وفق نفس البيانات.

تستهدف مصر الوصول بنسبة العجز الكلي إلى 6.7% بنهاية العام المالي الجاري، من 7.4% قبل عام، وزيادة النمو الاقتصادي لـ5.6% مقابل 3.3% قبل عام، والعجز الكلي يتضمن مصروفات الديون.

برنامج الطروحات الحكومية

تخطط مصر لـ4 طروحات أولية بالبورصة قبل نهاية يونيو 2022، بحسب ما قاله كجوك في مؤتمر الإثنين.

قال رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، في تصريحات الشهر الماضي، إن مصر تعتزم طرح حصص 5 إلى 6 شركات مملوكة للدولة في البورصة قبل نهاية السنة المالية الجارية التي تنتهي في يونيو 2022، لكنه لم يحدد إذا ما كانت طروحات أولية أم طرح حصص إضافية من شركات مدرجة بالفعل.

أعلنت الحكومة منتصف نوفمبر الماضي عن نيتها طرح حصة إضافية من شركة أبو قير للأسمدة المدرجة بالفعل في البورصة خلال شهر، في محاولة لاستكمال برنامج الطروحات، وفق ما نقلته وكالة رويترز عن وزير قطاع الأعمال هشام توفيق.

اقرأ أيضا: مصر تدرس طرح حصة إضافية من “أبو قير للأسمدة” في البورصة خلال شهر
كانت الحكومة المصرية قد أعلنت في مارس 2018 عن نيتها طرح حصص في 23 شركة بالبورصة ضمن برنامج لجمع 80 مليار جنيه في غضون 24 إلى 30 شهراً، لكن مر نحو 21 شهراً منها، ولم تطرح الحكومة فيها سوى 4.5% من أسهم الشركة الشرقية للدخان في 2019، بالإضافة إلى جزء من شركة “إي فاينانس” المصرية للاستثمارات المالية والرقمية في وقت سابق من العام الجاري.

تحوط ضد تقلبات أسعار القمح ومنتجات زراعية

قال كجوك، “لدينا وحدة مخصصة للتحوط ضد تقلبات الأسعار في الوزارة، مثلما تحوطنا في البترول سابقاً، قد نتحوط مع كل المنتجات في المستقبل وخاصة في القمح، والغاز، والمنتجات الزراعية”.

شهدت أسعار السلع الأولية ارتفاعات عالمية قوية بسبب نقص المعروض، وزيادة الطلب، قبل أن تبدأ في التراجع بعض الشيء في الأيام الأخيرة القليلة.

تعتبر مصر أكبر مستورد للقمح في العالم إذ تستهلك نحو 20 مليون طن من القمح سنوياً، فيما تستورد عادة نحو 12 مليون طن.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

1.5 مليار جنيه تمويلات المنحة السعودية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة

  قدمت المنحة السعودية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر تمويلات...

منطقة إعلانية