أخبار

بسبب تكاليف التنفيذ.. 20% زيادة مرتقبة بأسعار العقارات في مصر العام المقبل

العقارات

كتب: محمد رمزي

توقع مطورون تحدثوا لـ”ايكونومي بلس” أن تشهد أسعار العقارات زيادة سعرية في العام المقبل تصل إلى 20% مدفوعة بالزيادة في تكاليف الإنشاء والتنفيذ قد تصل إلى 10%.

ستساهم الموجة التضخمية التي يمر بها العالم في الوقت الراهن إلى زيادة تكاليف الإنشاء بنسة تتراوح من من 5 إلى 10% وهي زيادة ستمررها الشركات إلى العملاء بحسب المطورين.

قال الرئيس التنفيذي لشركة “جميرا إيجيبت” للتنمية العقارية هشام الدناصوري، إن موجة التضخم المتوقعة ستنعكس بشكل مباشر على المشروعات العقارية التي لم يتم الإعلان عنها بعد.

“ضرورة إعادة تقييم دراسة الجدوى للمشروعات العقارية التي لم يبدأ تسويقها بعد، من أجل وضع تأثير موجة التضخم الحالية في الحسبان”، أضاف الدناصوري.

من جانبه قال العضو المنتدب لشركة “روك” للمراكز التجارية والإدارية، هشام موسى، إن زيادة التكاليف وأسعار مواد البناء ستؤثر على أسعار المنتجات العقارية بنسبة تتراوح بين 15 إلى 20%.

أشار إلى أنه من المتوقع وجود حالات تعثر لبعض الشركات خلال الفترة القادمة، نتيجة لتلك الزيادات السعرية.

الوحدات التجارية والإدارية هي الاختيار الأول للمستثمرين في القطاع العقاري، حاليا نظرا للعائد المرتفع لهذه المشروعات”، بحسب هشام موسى.

في سياق آخر قال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أملاك للتمويل- مصر، أحمد إمام، إن تنشيط دور التمويل العقاري يساهم في امتصاص آثار موجة التضخم الراهنة.

لفت إمام إلى أن مميزات التمويل العقاري تكمن في كونه يتيح شراء الوحدات السكنية على فترات زمنية طويلة تصل في إلى 10 سنوات وبالتالي يتم ترحيل نسب الزيادة السعرية على عدد سنوات التمويل.

وتابع إمام أن أكبر المعوقات التي تواجه التمويل العقاري في مصر هي مسألة التسجيل العيني.

أوضح أنه في ظل توجه الدولة لحصر وتسجيل ورقمنة الثروة العقارية يمكن أن يساهم ذلك في تنشيط التمويل العقاري على تلك الوحدات.

هناك حالة من الارتباك تعيشها السوق العقارية في مصر خلال الفترة الأخيرة بسبب الزيادات المتلاحقة لأسعار مواد البناء، والتى سجل بعضها ارتفاعا وصل إلى %51 فى ظل حالة التضخم العالمي.

وكشف تقرير رسمى صادر عن الإدارة المركزية للاحتياجات ومواد البناء، التابعة لوزارة الإسكان عن ارتفاع أسعار مواد البناء والتشطيب فى نهاية شهر سبتمبر، مقارنة بالشهور الماضية.

تراوحت الزيادات من %13 إلى %51 بينما شهدت مواد بناء أخرى استقرارا فى الأسعار خلال 2021.

وسجل سعر طن الحديد خلال سبتمبر 2021 نحو 14500 جنيه، بمعدل زيادة فى السعر بلغ %51 عن سبتمبر 2020، حيث سجل العام الماضى 9600 جنيه.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

مسئول: تطبيق 2700 جنيه كحد أدنى للأجور يبدأ في يوليو 2022

كتب : فاروق يوسف قال عضو المجلس القومي للأجور، مجدي...

منطقة إعلانية