أخبار

“إيلون ماسك” يسعى لتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى وقود للصواريخ

ثاني أكسيد الكربون

في أحد تغريداته المثيرة للجدل قال الملياردير الأمريكي “إيلون ماسك” إن شركة الصواريخ المملوكة له “سبيس إكس” ستحول ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي إلى وقود للصواريخ.

تعمل شركة “سبيس إكس”، التي تقدم خدمات الإطلاق للعملاء مثل “ناسا” على تطوير صواريخ السفر في الفضاء العميق، إذ يمكنها إرسال البشر إلى المريخ.

أخبر ماسك أحد المحاورين العام الماضي أنَّه واثق من أنَّ المهمة المأهولة إلى الكوكب الأحمر يمكن أن تتم في عام 2026.

كما تخطط “سبيس إكس” كذلك للتنقيب عن الغاز الطبيعي في تكساس، وقد تستخدم ذلك لتشغيل مركباتها الفضائية وصواريخها.

في شهر يناير، قال ماسك، إنَّه سيتبرع بمبلغ 100 مليون دولار للحصول على جائزة أفضل تقنية لاحتجاز الكربون.

ستعتمد المبادرة الجديدة لإنتاج وقود الصواريخ على تقنية التقاط الهواء المباشر (DAC) التي ما تزال في مراحل تطويرها الأولى.

فقد “إيلون ماسك” جزء من حصته في “تسلا” من خلال بيع 906.5 مليون دولار من أسهم الشركة في أحدث صفقة له.

في الوقت نفسه، تراجعت أسهم “تسلا” بنسبة 21% منذ تعهّد ماسك على “تويتر” بالتخلص من 10% من حصته في أوائل نوفمبر.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة في أواخر العام الماضي إن ثمة حاجة إلى زيادة حادة في نشر تكنولوجيا التقاط الكربون إذا أرادت البلدان تحقيق أهداف خفض الانبعاثات إلى الصفر.

وتعد شركة سبيس إكس التي أسسها إيلون ماسك عام 2002، تختص بإنتاج معدات لاستكشاف الفضاء، وتهدف إلى تخفيض تكلفة الرحلات الفضائية وفتح الطريق لاستعمار الكوكب الأحمر.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

1.5 مليار جنيه تمويلات المنحة السعودية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة

  قدمت المنحة السعودية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر تمويلات...

منطقة إعلانية