أخبار

كبرى العائلات الإماراتية مهددة بقرار كسر احتكار الوكالات التجارية.. كيف؟

التجارية

تنوي حكومة الإمارات كسر احتكار بعض العائلات لعدد من العلامات التجارية والسلع المستوردة، في محاولة منها لجذب مزيد من الاستثمارات، وتعزيز مناخ الاقتصاد الحر.

أبلغت الحكومة الإماراتية كبار العائلات التجارية بأنها ستتجه قريباً لوقف احتكاراتهم لبيع بعض المنتجات والسلع المستوردة عبر إطار تشريعي جار مراجعته حالياً، وفق مصادر تحدثت إلى صحيفة فايناشيال تايمز.

يشكل هذا القرار تهديداً لأعمال بعض العائلات الإماراتية، لكن ردت وزارة الاقتصاد بأن مشروع قانون الوكالات التجارية لا يزال في دورته التشريعية، و”ما زال من السابق لأوانه إعطاء تفاصيل”.

أضافت الوزارة في بيانها الصادر أمس، والمنشور على وكالة الأنباء الرسمية، أن مجلس الوزراء أحال المشروع إلى المجلس الوطني الاتحادي لمناقشته وربما إجراء المزيد من التعديلات عليه.

من المقرر أن ينهي التشريع المقترح التجديد التلقائي لاتفاقيات الوكالات التجارية الحالية في الدولة الخليجية، ما يمنح الشركات الأجنبية الفرصة لتوزيع سلعها الخاصة أو تغيير وكلائها المحليين.

يوجد بالإمارات العديد من العائلات التي تعمل بتجارة العلامات التجارية.

مجموعة الفطيم

من أبرز العائلات التجارية داخل الإمارات هي “مجموعة الفطيم”، التي أسسها رجل الأعمال عبدالله الفطيم، رئيس مجلس الإدارة الحالي.
تمتلك المجموعة 200 شركة في قطاعات تشمل: السيارات والخدمات المالية والعقارات، والتجزئة والصحة.
وتدير توكيلات حصرية لـ”تويوتا” و “وهوندا”، كما أنها تمتلك تراخيص تشغيل العديد من العلامات التجارية في قطاع الأزياء، مثل (zara) و (Marks& and Spencer).

مجموعة ماجد الفطيم

هناك أيضاً مجموعة “ماجد الفطيم” التي أسسها رجل الأعمال الراحل ماجد الفطيم، ويرأس مجلس إدارتها مايكل ريك، وتملك العديد من سلاسل البيع بالتجزئة والترفيه.
اشترت “ماجد الفطيم” حقوق الامتياز الحصرية لكارفور في 38 دولة، من بينها الإمارات.

اقرأ أيضا: ماجد الفطيم.. من موظف بنك إلى مالك أكبر سلسلة تسوق في الشرق الأوسط

عائلة الرستماني

مجموعة عبد الواحد الرستماني، التي تضم 14 شركة في قطاعات: السيارات والعقارات والإنشاءات والبيع بالتجزئة، والخدمات اللوجستية وتكنولوجيا المعلومات والسفر والاستشارات.

وتعد شركة العربية للسيارات إحدى أكبر الشركات التابعة للمجموعة، وتملك حقوقًا حصرية لتوزيع علامات: نيسان وإنفينيتي ورينو.

عائلة القرق

من ضمن العائلات التي تدير عدد من العلامات التجارية بصورة حصرية، هي عائلة “القرق” صاحبة مجموعة “عيسى صالح القرق”، ولها توزيع حصري لشركة Grundig)) في الإمارات العربية المتحدة، وحقوق الوكالة للشركة “البريطانية الأميركية للتبغ.

تضم محفظة المجموعة اليوم 27 شركة، وأكثر من 370 علامة تجارية دولية، بما في ذلك:Osram)) و (SieMatic)، و(Dunlop)، وDanfoss)) (Smeg).

مجموعة الحبتور

لايمكن أيضاً إغفال ذكر عائلة الحبتور، التي تعد من أبرز العائلات التجارية في الشرق الأوسط، وهي تعمل في قطاعات: الضيافة والسيارات وتأجير السيارات والعقارات والتعليم والنشر.

تمتلك المجموعة العديد من العلامات التجارية الخاصة بالسيارات وهي: ميتسوبيشي، وجاك، وشيري وماكلارين، وبوجاتي، وبنتلي.

عائلة النادبوه

تأتي أيضاً مجموعة شركات “خليفة جمعة النابوده” التي تعد ضمن أبرز العائلات الإماراتية، عدد من العلامات التجارية؛ فهي الوكيل الحصري والمستورد الوحيد المستورد الوحيد لسيارات: فولكس فاجن، وأودي وبورشه.

“لم يعد من المنطقي أن تتمتع العائلات الفردية بهذه القوة والوصول التفضيلي إلى الثروة السهلة، علينا تحديث اقتصادنا”، قال المسئول الإماراتي الذي لم تكشف فايناشيال تايمز.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

من البنزين للكهرباء.. “وطنية” تشارك في أكبر محطة لشحن السيارات

شاركت شركة "وطنية للخدمات البترولية" القطاع الخاص في بناء أكبر...

منطقة إعلانية