أخبار

أكبر شركتي اتصالات في العالم تؤجلان تشغيل “الجيل الخامس” بأمريكا بسبب الطيران

الجيل الخامس

اتفقت شركتا “إيه تي آند تي”، و”فيرايزون” – أكبر شركتي اتصالات في العالم- على تأجيل تشغيل مئات أبراج الهاتف القريبة من المطارات الأمريكية التي تعمل بتقنية الجيل الخامس، لفترة مؤقتة.

كان من المحتمل أن تبدأ تشغيل شبكة الجيل الخامس، اليوم الأربعاء، لكن الاتفاق جاء في اللحظة الأخيرة من المحادثات مع مسؤولين حكوميين من أجل الحد من اضطرابات الرحلات الجوية.

حذرت شركات الطيران الأمريكية من تطبيق خدمة الجيل الخامس الجديدة “C-Band”، وقالت في خطاب مرسل إلى البيت الأبيض وعدد من الجهات، إن هذه الخدمة سوف تسفر عن أزمة كارثية في قطاع الطيران.

إقرأ أيضاً: أزمة كارثية وشيكة في صناعة الطيران العالمية بسبب شبكات الجيل الخامس

تدخل بايدن

عقب الرئيس الأمريكي جو بايدن في بيان، صدر ليلاً أمس الثلاثاء، على هذا الاتفاق: “تتجنب الاتفاقية الاضطرابات المدمّرة المحتملة في سفر الركاب، وعمليات الشحن، وتعافي الاقتصاد مع السماح بتطوير أكثر من 90% من الأبراج اللاسلكية كما كان مقرراً”.

قال بايدن، إن الإدارة تعمل بلا توقف مع شركات الاتصالات اللاسلكية، وشركات الطيران، ومصنعي معدات الطيران لرسم مسار يمكّن من التعايش بأمان بين شبكة الجيل الخامس والطيران.

رد فعل

لم تحدد شركتي الاتصالات مدة توقف الخدمة، لكن قاما بتعليق الخدمة حول المطارات بشكل طوعي، دون ميعاد محدد.

من المتوقع أن تلجأ شركات الاتصالات إلى زيادة مساحة المناطق المحيطة بالعشرات من المطارات، حيث لا يسمح بوجود إشارات لتقنية شبكة الجيل الخامس، وفق مصادر تحدثت إلى بلومبرج.

انتقدت “إيه تي آند تي” شركات الطيران، وإدارة الطيران الفيدرالية لعدم استعدادهم لبدء الشركة إطلاق خدماتها اليوم الأربعاء.

“وافقت الشركة طواعية على تأجيل تشغيل عدد محدود من الأبراج حول مدارج معينة في المطارات بشكل مؤقت، مع استمرار العمل مع شركات الطيران، وإدارة الطيران الفيدرالية لتوفير مزيد من المعلومات حول نشر شبكة الجيل الخامس الخاصة بنا”، قالت شركة “إيه تي آند تي”.

أما “فيرايزون” فكان ملخص بيانها يفيد بأنها قررت مؤقتاً تأجيل نشر شبكة الجيل الخامس الخاصة بها حول المطارات.

تصدر شبكة الجيل الخامس المتطورة ترددات بالقرب من معدات شركات الطيران، وهو الأمر الذي دفع إدارة الطيران الفيدرالية إلى طلب وضع قيود على بعض الطائرات التي تعمل بالقرب من أبراج الهاتف خاصة أثناء الهبوط.

“تحمي الاتفاقية سلامة الطيران، وتسمح لعمليات الطيران بالاستمرار دون انقطاع، كما توفر المزيد من خيارات الإنترنت عالية السرعة لملايين الأمريكيين” قال الرئيس الأمريكي.

التأجيل الثالث

لم يكن الإرجاء الحالي هو الأول، بل وافقت شركتي الاتصالات في 3 يناير الماضي، على تأجيل تطبيق الترددات الجديدة لمدة أسبوعين حتى الأربعاء 19 يناير، لتفادي أزمة سلامة الطيران مؤقتًا، بعد تأخير الخدمة مسبقًا لمدة 30 يومًا.

كان “إيه تي آند تي” و”فيرايزون”، قد فازتا بجميع ترددات النطاق “C” في مزاد بقيمة 80 مليار دولار العام الماضي، واتفقتا على عزل مناطق من الترددات الجديدة حول 50 مطارًا لتقليل مخاطر التداخل.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

مخاوف الركود العالمي تهوي بالأسهم الأمريكية والنفط

هوت مؤشرات الأسهم الأمريكية منتصف تعاملات اليوم الأربعاء، وانخفض مؤشر...

منطقة إعلانية