أخبار

بنوك ومليارديرات على حافة الهاوية.. كيف ستكون عقوبات أوروبا وأمريكا على روسيا؟

على روسيا

يستعد كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لفرض مجموعة واسعة من العقوبات الاقتصادية على روسيا، بعد اعترافها باستقلال لوغانسك ودونيتسك.

رأى كل منهم عدم معاقبة “بوتين” نفسه، لكن ستشمل العقوبات مؤسسات مالية وأعضاء في مجلس النواب الروسي وتمتد إلى خط الغاز الروسي الجديد “نورد ستريم 2” الذي كان من المفترض أن يمد ألمانيا بالغاز الروسي بعيدا عن الأراضي الأوكرانية.

مساء الاثنين الماضي اعترف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، باستقلال منطقتين منفصلتين في شرق أوكرانيا، وأمر الجيش الروسي بشن ما وصفته موسكو بعملية حفظ سلام في المنطقة.

كيف؟

قال الاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء، إنه اختار قائمة سوداء بجميع أعضاء مجلس النواب بالبرلمان الروسي الذين صوتوا لصالح الاعتراف بالمناطق الانفصالية، وسيجمد أي أصول لديهم في الاتحاد ومنعهم من السفر.

تشمل العقوبات أيضاً وضع المزيد من السياسيين في القائمة السوداء، وحظر التجارة بين الاتحاد الأوروبي والمنطقتين الانفصاليتين شرق أوكرانيا.

من المفترض أن تدخل عقوبات الاتحاد الأوروبي على روسيا حيز التنفيذ يوم الأربعاء، بحسب مسئول من الاتحاد تحدث إلى رويترز.

بريطانيا

فرضت بريطانيا عقوبات على 3 مليارديرات من حلفاء الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إلى جانب خمسة بنوك روسية من بينهم بنك روسيا وآي إس بنك، وجنرال بنك، وبرومسفياز بنك، وبلاك سي بنك.

“سيتم فرض عقوبات فورية على ثلاثة أفراد من أصحاب الثروات الروس، وهم جينادي تيمشينكو، وبوريس روتنبرغ، وإيجور روتنبرغ”، قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أمام مجلس العموم.

الولايات المتحدة

في مؤتمر صحفي أمس، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إنه سيتم فرض عقوبات على مؤسسات مالية روسية، وسيبدأ التطبيق على مؤسستين ماليتين.
لم يذكر بايدن موعد التطبيق ولا ماهية المؤسسات التي سُتفرض عليها العقوبات.

اقرأ أيضاً: البيت الأبيض: سنصدر قرارا يحظر استثمار الأمريكيين في لوغانسك ودونيتسك
ما تأثير العقوبات؟

يرى متخصصون، في حديثهم لوكالة رويترز، أن المؤسسات المالية والشركات الروسية الرئيسية سيتم منعها من الوصول إلى المعاملات بالدولار في الأسواق العالمية للتجارة وصادرات الطاقة.

تتم أكثر من 80% من معاملات الصرف الأجنبي اليومية لروسيا ونصف تجارتها بالدولار.

تظهر مراجعة لبيانات التجارة غير النفطية الروسية في قاعدة بيانات حلول التجارة الدولية التابعة للبنك الدولي، أن اعتماد روسيا على التجارة قد انخفض على مدار العشرين عامًا الماضية.
استحوذت روسيا على 1.9% من التجارة العالمية في 2020، وهو معدل أقل بـ2.8% عن 2013، وفقًا لبيانات البنك الدولي.

نظرة سريعة على اقتصاد روسيا

تعد روسيا من بين أكبر مصدري النفط والغاز الطبيعي والنحاس والألمنيوم والبلاديوم وسلع مهمة أخرى في العالم، إذ تستحوذ على 18% من إنتاج القمح عالميا، و17% من الغاز، و12% من النفط، وفق بيانات لبلومبرج.

احتل الناتج المحلي الإجمالي لروسيا لعام 2020 المرتبة 11 عالميًا، بين البرازيل وكوريا الجنوبية.
ووصل حجم الناتج المحلي الإجمالي في 2021 إلى 1.5 تريليون دولار، بمعدل نمو 4.3%.
في ضوء ما سبق، باتت قدرة الحكومة الروسية على زيادة رأس المال في الأسواق المالية للاتحاد الأوروبي محدودة.
لكن الولايات المتحدة وحلفاءها لم يسبق لهم أن حاولوا من قبل مقاطعة اقتصاد بقيمة 1.5 تريليون دولار من التجارة العالمية.
وليس من الواضح حتى الآن، مدى ضغط العقوبات الغربية على موسكو.
على جانب آخر، تفضل الحكومات الغربية في الوقت الحالي الإبقاء على حزم العقوبات الأكبر التي خططت لها احتياطيًا في حالة تصاعد الأزمة.
لكن ما زالت العقوبات، التي وافق عليها بالفعل وزراء الخارجية من حيث المبدأ أمس الثلاثاء وأكدها السفراء صباح اليوم الأربعاء، بحاجة إلى موافقة تنفيذية.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

منطقة إعلانية