أخبار

زيادة المصروفات ترفع عجز موازنة مصر لـ5.15% في أول 8 أشهر من 2021/2022

عجز

ارتفع عجز الموازنة المصرية إلى 5.15% في أول ثمانية أشهر من العام المالي الحالي، مقارنة بـ 5% في الفترة المماثلة من العام المالي السابق عليه، بضغط من زيادة المصروفات، وفق بيانات وزارة المالية المنشروة على موقعها الإلكتروني.

البيانات أوضحت ارتفاع إجمالي المصروفات إلى 1.053 تريليون جنيه، في الفترة من يوليو إلى فبراير 2022/2021، مقارنة بـ 941.6 مليار جنيه في الفترة المماثلة من العام المالي السابق عليه.

وتستهدف الحكومة عجزا عند 6.7% في العام المالي الحالي، على أن يتم خفضه إلى 6.1% في العام المالي المقبل.

ارتفاع المصروفات، جاء نتيجة زيادة الأجور وتعويضات العاملين بنحو 11.8% في أول 8 أشهر من العام المالي الجاري على أساس سنوي، مسجلة 236.1 مليار جنيه.

أيضا ارتفعت المصروفات المخصصة لشراء السلع والخدمات بنسبة 32.9% في أول 8 أشهر من العام المالي الحالي، لتصل إلى 55.46 مليار جنيه.

واستحوذ الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية على نحو 16.3% من إجمالي مصروفات أول 8 أشهر من العام المالي الحالي، وبزيادة بلغت نحو 32.3 مليار جنيه، ليصل إلى 171.9 مليار جنيه.

ونمت الإيرادات في الأشهر الثمانية الأولى من العام المالي الحالي بنسبة 9.2% على أساس سنوي، لتصل إلى نحو 683.4 مليار جنيه.

وفي اجتماع سابق للحكومة عقد خلال مارس الجاري، قال رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، إن الحكومة ستعيد هيكلة الموازنة العامة للتعامل مع الأزمة العالمية، واتخاذ ما يلزم لتحقيق الانضباط المالي الكامل في الإنفاق، بل والتقشف مع ترتيب الأولويات، مؤكدا على أن الأولوية ستكون لبرامج الحماية الاجتماعية.

ونتيجة للأزمة العالمية الحالية، خفضت الحكومة مستهدفاتها للنمو للعام المالي المقبل، إلى 5.5%، وهو معدل يقل عن النسبة المتوقعة قبل الأزمة الروسية الأوكرانية والبالغة 5.7%.

قبل الأزمة، رفعت وزارة التخطيط من مستهدفاتها للنمو في العام المالي الحالي إلى 6%، مقابل 5.4% سابقًا، واستبعدت الوزيرة حينها زيادة أرقام البطالة في مصر عن فترة الربع الأخير من 2021.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

منطقة إعلانية