أخبار

النفط يصعد بعد إبقاء “أوبك+” على سياساتها وعقوبات على روسيا

المعروض

قرر تحالف “أوبك+” زيادة إنتاج النفط بـ432 ألف برميل يومياً في شهر يونيو كما رفعت اللجنة الفنية للتحالف تقديراتها لفائض النفط في السوق إلى 1.9 مليون برميل يومياً.

أبقى التحالف على توقعاته لنمو الطلب على النفط دون تغيير، إذ ترى اللجنة أن الإغلاق العام في الصين جراء تفشي فيروس كورونا يؤثر في الطلب على النفط، وسط توقعات بأن تواجه الصين أكبر صدمة طلب على النفط منذ الأيام الأولى للجائحة في 2020.

جاء قرار “الكارتل” متزامنا مع خطط أوروبية لحظر استيراد النفط من روسيا ضمن مجموعة من العقوبات يفرضها الغرب على الكرملين بسبب الحرب على أوكرانيا.

في المقابل يناقش مشرعون أمريكيون مشروع قانون “نوبك”، في مساعي لاعتبار المنظمة الدولية محتكرا للنفط ومحاسبتها على سياستها النفطية التي يرون أنها تضر بمصالح الولايات المتحدة.

صعدت أسعار خام برنت بعد القرار بنحو 1% إلى 111.3 دولار للبرميل.

ضغوط غربية على “أوبك بلس”

منذ اندلاع الحرب الروسية على أوكرانيا تضغط القوى الغربية على منظمة أوبك وعلى رأسها المملكة العربية السعودية لضخ مزيد من الخام وخفض الأسعار التي ظلت فوق الـ100 دولار للبرميل تقريبا في معظم الأيام منذ الغزو الروسي في 24 فبراير الماضي.

لكن يبدو أن خزائن الدول المصدرة للنفط وعلى رأسها دول الخليج كانت متعطشة لتحسن الأسعار بعد ما عانته من تقلبات حادة أثناء فترة الوباء وانهيار الطلب ما حول موازناتها من الفائض إلى العجز.

إذا مضت أوروبا في قرار حظر النفط الروسي ربما تشهد أسعار النفط مزيدا من التصاعد، إذ تعبر روسيا ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم بعد السعودية بصادرات إجمالية 7.8 مليون برميل يوميا من الخام والمكثفات، كما يذهب حوالي 60٪ من صادرات النفط الروسية إلى دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في أوروبا، وفق بيانات وكالة الطاقة الدولية.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

مخاوف الركود العالمي تهوي بالأسهم الأمريكية والنفط

هوت مؤشرات الأسهم الأمريكية منتصف تعاملات اليوم الأربعاء، وانخفض مؤشر...

منطقة إعلانية