طاقة أخبار

الأعباء وصلت 292 مليار جنيه.. لماذا تتفاقم قروض القابضة للكهرباء؟

الأحمال

كتب: محمد فرج

بلغت الالتزامات المالية على الشركة القابضة للكهرباء نتيجة القروض التي حصلت عليها لتنفيذ مشروعات لتأمين وتدعيم التغذية الكهربائية نحو 292 مليار جنيه بنهاية شهر يونيو من العام الماضي، حسب بيانات رسمية حصل عليها “إيكونومي بلس”.
وصلت أعباء التمويل التي تتضمن قيمة الأقساط والفوائد نحو 52.9 مليار جنيه بنهاية يونيو من العام الماضي، وبلغت الاستثمارات المنفذة خلال العام المالي 2020/2021 نحو 20.5 مليار جنيه.

سجلت الشركة القابضة للكهرباء في العام المالي 2020-2021 إجمالي إيرادات بنحو 182.5 مليار جنيه، فيما وصلت إجمالي التكاليف والمصروفات نحو 160.8 مليار جنيه.

السبب الرئيسي لارتفاع أرصدة القروض هو تنفيذ مشروعات الخطة العاجلة لصيف 2015 ومحطات الشركة القابضة للكهرباء، حيث تم ابرام العديد من الاتفاقيات لتدعيم الشبكة الكهربائية وإضافة قدرات جديدة لمجابهة زيادة الأحمال آنذاك.

ترجع الزيادة في الاستثمارات إلى ارتفاع أسعار المهمات نتيجة القرارات الاقتصادية وأهمها تحرير سعر صرف العملات الأجنبية.

وبالنظر إلى الحمل الأقصى للاستهلاك في العام المالي 2015 -2016 فانة بلغ 29.2 ألف ميجاوات، بينما بلغ في 2020-2021 نحو 31.9 ألف ميجاوات، مما يعني أن الزيادة في الأحمال وصلت 2700 ميجاوات.

تشير البيانات التي حصل عليها “إيكونومي بلس” أن العام المالي 2016-2017 بلغت الاستثمارات 116.6 مليار جنيه، ووصلت إلى 68.3 مليار جنيه في العام المالي 2017-2018، وبلغت 55.4 مليار جنيه في عام 2018-2019،أما في عام 2019-2020 بلغت الاستثمارات نحو 33 مليار جنيه.

17.1 مليار دولار لتنفيذ الخطة الخمسية السابعة

تضمنت الخطة الخمسية السابعة المعدلة إضافة 27.401 ميجاوات من المحطات الحرارية للشبكة الموحدة شاملة مشروعات الخطة العاجلة ومشروعات محطات الشركة القابضة للكهرباء.

تم تنفيذ الخطة من خلال قطاع الكهرباء بالحصول على قروض ميسرة من جهات التمويل العربية والدولية بالإضافة إلى تنفيذ جزء من الخطة بنظام “البناء والتشغيل والتمويل”.

وأجريت متابعة لمشروعات محطات التوليد الحرارية للوقوف على المشاكل والمعوقات التي تواجه التنفيذ لمحاولة تذليلها وتدارك بعض التأخيرات إلى أن تم الانتهاء من التشغيل لأول مرة محطتي غرب القاهرة التاسعة وأسيوط الوليدية 3 البخاريتين “آخر محطات الخطة” بإجمالي 1300 ميجاوات بنهاية العام المالي 2020-2021.

تطور قدرات إنتاج الكهرباء الأسمية في 5 سنوات

أبرمت الشركة القابضة للكهرباء في السنوات الخمس الماضية اتفاقيات تمويلية مع مؤسسات دولية وجهات عالمية للاقتراض وتقوية مشروعات إنتاج الكهرباء لتوفير التيار بدون انقطاع وتلبية جميع الاحتياجات لكافة المستهلكين.

وكانت القدرات الأسمية في العام المالي 2016-2017 تبلغ 45.111 ألف ميجاوات، وارتفعت في العام المالي 2017-2018 إلى 55.213 ميجاوات، وزادت في العام المالي 2018-2019 لتبلغ 58.353 ميجاوات، ووصلت إلى 59.530 ميجاوات في عام 2019-2020، وبعد إحلال بعض الوحدات المتقادمة في العام المالي 2020-2021 بلغت القدرات 58.818 ميجاوات.

التدعيم والتطوير يشمل نقل وتوزيع الكهرباء وليس الإنتاج فقط

اتجاه الشركة القابضة للكهرباء للتعاقد على تنفيذ مشروعات لإنتاج الكهرباء يأتي في ظل اتجاهها لتحقيق استقرار في الأحمال وتدعيم التغذية الكهربائية، والقروض التي حصلت عليها الشركة معظمها كان لمشروعات الإنتاج ولكن أيضاً هناك جزء أيضاً لتطوير شبكات توزيع ونقل الكهرباء، وفقاً لما قاله أحمد الحنفي رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء الأسبق.

كان لابد من إنشاء محطات الخطة العاجلة والمشروعات الأخرى الخاصة بالإنتاج، خاصة في ظل تقادم عدد من وحدات الإنتاج واستنزاف الوقود أثناء تشغيلها، والتطور في الطلب على الطاقة يتراوح بين 3 و4% ولكن هذه النسبة سوف ترتفع مع تشغيل المصانع ومشروعات قومية مثل القطار الكهربائي ومحطات تحليه المياه ومحطات شحن السيارات الكهربائية.

الفترة المقبلة ستشهد استقرار فيما يخص محطات الإنتاج ولن تنشئ مشروعات جديدة بخلاف المدرجة في خطة القابضة للكهرباء، لاسيما وأن احتياطي القدرات يتجاوز 20 ألف ميجاوات، وستلتزم الشركة القابضة للكهرباء بسداد أقساط القروض التي حصلت عليها.

لمتابعة أخر الأخبار والتحليلات من إيكونومي بلس عبر واتس اب اضغط هنا

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“مصر الدولية” لصناعة السيراميك تعود للإنتاج بكامل طاقتها بعد إنهاء إضراب عمالها

كتبت: ميري راغب عادت عجلات الإنتاج بشركة "مصر الدولية" لصناعة...

منطقة إعلانية