طاقة أخبار

الكهرباء تفقد 9 مليارات جنيه بعد قرار السيسي بتثبيت الأسعار

ارتفاع أسعار الغاز

كتب: محمد فرج

قرر الرئيس عبد الفتاح السيسي إرجاء الزيادة المقررة وفقاً لبرنامج رفع الدعم عن الكهرباء المعلن سلفاً، لتخفيف الأعباء على المستهلكين.

توقعت شركات توزيع الكهرباء أن تكون حصيلتها من تطبيق الزيادة الملغاة في أسعار الكهرباء على المنازل -قبل ارجائها بقرار من الرئيس- نحو 9 مليارات جنيه.

يزيد القرار أعباء قطاع الكهرباء، لاسيما وأن هناك عبء إضافي بقيمة 25 مليار جنيه نتيجة زيادة سعر صرف الدولار مقابل الجنيه، وارتفاع قيمة الأقساط والقروض المقومة بالدولار، وفقاً لما قالة حافظ سلماوي مدير تنظيم جهاز تنظيم مرفق الكهرباء الأسبق لـ”إيكونومي بلس”.

قرار تثبيت أسعار الكهرباء على المنازل في العام المالي المقبل يقلل الأعباء على المستهلكين، لكن في الوقت نفسه يرفع الأعباء على الموازنة العامة للدولة وقطاع الكهرباء، خاصة وأن هناك قرار من قبل بتخفيض سعر الكهرباء للمصانع بنحو 10 قروش ونتج عنه تحمل المالية 10 مليارات جنيه، بحسب سلماوي.

إذا تم حساب جميع المتغيرات التي تتضمن 25 مليار جنيه عبء بسبب ارتفاع سعر الدولار وأقساط القروض والفوائد المقومة بالدولار، بجانب 10 مليار جنيه لتخفيض سعر الكهرباء للمصانع، وكذلك 9 مليار جنيه كان من المتوقع جمعها من زيادة اسعار الكهرباء، نجد أن القيمة الإجمالية تصل إلى 44 مليار جنيه.

 

المستهلكون من 200 إلى 650 كيلووات.. أكثر المستفيدين

يري سلماوى، أن الشريحة المستهلكة من 200 إلى 650 كيلووات هم أكثر المستفيدين من قرار تثبيت أسعار الكهرباء، خاصة وأن عددهم يتجاوز 21 مليون مستهلك، والزيادة التي كان من المقرر تطبيقها تمس الأغلبية العظمي من مستهلكي المنازل.

 

تحدي يصعّب التخطيط المالي للقطاع

الشركة القابضة للكهرباء تواجه تحدي يصعب من التخطيط المالي للقطاع نتيجة حصولها على قروض لتأمين التغذية الكهربائية، مع التزامها بسداد الأقساط والفوائد على القروض، والإيرادات التي تمكنها من سداد التزاماتها هي قيمة تحصيل فواتير الكهرباء، ومع استمرار الفجوة بين سعر الإنتاج والبيع، فإن الأعباء تتزايد على قطاع الكهرباء، وفقاً لما قاله ناجي عارف رئيس شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء الأسبق.

 

ماذا بعد تثبيت أسعار الكهرباء؟

يرى سلماوي، أن برنامج هيكلة أسعار الكهرباء ورفع الدعم الكامل عن الأسعار مستمر ولن يتوقف، والقطاع يمضي في استكمال إجراءات وخطط إصلاحية، ولا يمكن استباق الأحداث خاصة وأن سعر صرف الدولار مقابل الجنيه عند وقت تحديد برنامج هيكلة أسعار الكهرباء كان 15.7 جنيه، بينما تجاوز في الفترة الحالية 18.7 جنيه.

توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتثبيت أسعار الكهرباء في العام المالي المقبل فقط، وليس في أعوام عديدة، وهو ما يؤكد على أن إرجاء بعض الإجراءات ومد فترات الدعم سيتبعه تعقيد للموقف وإصلاح أكثر قسوة، قال سلماوي.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

دول “بريكس” تسعى لتعاون في الاقتصاد الرقمي

قالت وزارة التجارة الصينية يوم الاثنين إن الدول الأعضاء في...

منطقة إعلانية