أخبار

الاتحاد الأوروبي يتبنى لائحة لتخزين الغاز وسط مخاوف من روسيا

الاتحاد الأوروبي

تبنى مجلس الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين لائحة تهدف إلى ضمان ملء سعات تخزين الغاز في دول الكتلة قبل فصل الشتاء مع إمكانية التشارك بين الدول الأعضاء، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الصينية شينخوا.
نصت اللائحة على أن تخزين الغاز تحت الأرض على أراضي الدول الأعضاء يجب أن يتم ملؤه حتى 80% على الأقل من السعة قبل الشتاء المقبل وإلى 90% قبل الشتاء الذي يليه.
سيحاول الاتحاد الأوروبي بشكل جماعي ملء 85% من إجمالي سعة تخزين الغاز تحت الأرض في الكتلة في عام 2022.
سيتعين على الدول التي لا تمتلك مرافق تخزين على أراضيها -وفق اللائحة- تخزين 15% من استهلاكها السنوي من الغاز المحلي في المخزونات الموجودة في الدول الأعضاء الأخرى، وبالتالي يمكنها الوصول إلى احتياطيات الغاز المخزنة في الدول الأعضاء الأخرى.
قالت المفوضة الأوروبية للطاقة كادري سيمسون في مؤتمر صحفي عقب اجتماع لوزراء الطاقة في الكتلة في لوكسمبورج، إنه من الضروري أن تقوم الدول بتحديث خطط الطوارئ الخاصة بها والتحول إلى وسائل بديلة لتوفير الغاز.
تتخوف الدول الأوروبية من تصاعد الحرب الروسية الأوكرانية، أو أن تقطع عنها موسكو إمدادات الغاز ردا على العقوبات التي فرضتها أوروبا على الكرملين عقد غزو أوكرانيا.
كانت صادرات الغاز الروسية تمثل 41% من إمدادات الغاز لأوروبا، لكن استغنت أوروبا عن نصف هذه الكميات بالفعل منذ نشوب الحرب، لكنها للوصول لهذا استخدمت تقريبا كل أمكانياتها المتاحة، ويفكر القادة الأوربيون حاليا في استخدام الفحم في تراجع لخطط الحفاظ على المناخ.
أوقفت روسيا بالفعل 60% من إمدادات الغاز لألمانيا، أكبر اقتصاد في اليورو وأكثر الدول اعتمادا على الغاز الروسي في نفس الوقت، وتقول روسيا إن التوقف جاء للقيام بالصيانة وأنه سيتم استئناف الصادرات.
تتخوف أوروبا أن تكون الخطوة الروسية بداية استخدام الكرملين سلاح الطاقة في الصراع الدائر.
قالت سيمسون في المؤتمر: “الوضع يتدهور، بالرغم من أن إمدادات الغاز للدول الأعضاء مضمونة حاليا، إلا أن مخاطر أمن الإمداد أكبر من أي وقت مضى”.
خفضت شركة غازبروم الروسية إمدادات الغاز لشركات في 5 دول أعضاء بالاتحاد الأوروبي، مما أدى إلى تأثر 12 دولة من الدول الأعضاء البالغ عددها 27 دولة بشكل مباشر، وفق سيمسون.

انخفضت بالفعل صادرات روسيا للدول من خارج الاتحاد السوفيتي السابق منذ بداية العام وحتى منتصف يونيو الجاري بنحو 39%، مقارنة بالكميات قبل عام.
قالت سيمسون إن المفوضية الأوروبية ستقدم الشهر المقبل خطة لدول الاتحاد الأوروبي لتنسيق استعداداتها في مواجهة المزيد من الصدمات الغازية، وحثت الحكومات على تقليل استخدام الغاز لضمان ما يكفي من التخزين تحسبا لأية صدمات أخرى بشأن الامداد في الشتاء.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“مدينة نصر للإسكان” ترفض طلب “سوديك” بإجراء الفحص النافي للجهالة

رفضت شركة مدينة نصر للاسكان والتعمير الطلب المقدم من شركة...

منطقة إعلانية